الاماكن والمدن والدول

نبذة تعريفية عن إقليم “البتاجونيا”

1993 موسوعة الكويت العلمية للأطفال الجزء الرابع

مؤسسة الكويت للتقدم العلمي

إقليم البتاجونيا الاماكن والمدن والدول علوم الأرض والجيولوجيا

إقليم في أمريكا الجنوبية يَقع مُعظمهُ في جنوبِ الأرجنتين بين جبالِ الأنديز غربا والمحيطِ الأطلسـي شرقا.

ويَتكوّن من هضبةٍ كبيرة مُثّلَّثةِ الشكل قاعدتُه في الشمال، ورأسُه في الجنوب، ويمتدُّ لمسافةِ ألف ميل وتبلغ مساحتُه ثلاثمئة ألف ميل مربع تقريبا.

وتَتَنوعُ المظاهرُ التضاريسيَّة في هضبة بتاجونيا، فسطْحُها مستوٍ بشكلٍ عام تَتَخلَّله التِّلال والأحواضُ والبحيراتُ الداخلية.

 

وتَخْتَرِقُه الأوديةِ والأنهار القصيرةُ والعميقة، ويَرتفع هذا السطحُ كلَّما اتجهنا نحو الغرب ليتَّصلَ مع مرتفعاتِ الأنديز باسم "الأنديز البتاجوني" ويَنْحدِرُ صوبَ الشـرق باتجاه المحيط الأطلسـي حيث الرؤوس والخِلجان العديدة.

مناخُ الإقليم باردٌ بصفة عامة، أمطار قليلةُ بسبب حاجزِ جِبال الأنديز من جهة وتيارِ فوكلاند الباردِ من جهة أخرى والتي تَحوُل دونَ وصولِ الرياح الماطرة إلى الإقليم من المحيطين الأطلسي والهادي.

إنَّ الظروفَ المناخيةَ في الإقليم انعكست على الحياة النباتيةِ، وهي عِبارة عن حشائشَ قصيرةٍ وأعشابٍ فقيرة تتخللُها بعضَ الشجيرات.

 

ويبلغُ عدد سكانِ بتاجونيا 930 ألف نسمة، أي ما يقارب من 3% من مجموع سكان الأرجنتين (عام 1986).

بينما تَزيد مساحة الإقليم عن ربع مساحةِ البلاد ويعملُ السكانُ بالرَّعي وتربيةِ الماشيةِ والأغنامِ التي تُرَبِّى لأصوافِها ولحومها، أما الزراعةُ فهي محدودةٌ ومحصورةٌ في الشمال حول الأنهار وفي بطون الأوديةِ وبخاصةٍ أنهار كولورادو ونِيجرو حيث يُزْرَع القمحُ والفواكهُ والخضار.

ويعتبر سكان الأرجنتين أن إقليم بتاجونيا أرضُ المستقبلِ بسبب اتِّساعه وقِلَّة سكانِه وثَرواتِه الحيوانِيَّة والمعدنية والمائية والزراعية ولذلك تُرَكِّزُ الدولةُ جهودَها لاستغلال هذه الثروات

 

وَيشْهد الإقليم حاليا نهضةً شاملة تتمثَّل في بناء السدود وإقامةِ مشاريع الريِّ وتَطْوِير أساليب الزراعة وتوسيعِ شَبكة النقل والبحث عن مصادرِ الطاقة حتى أن الإقليم صار يَمُدُّ البلاد بنصفِ حاجتها مِنَ النفط تقريبا والذي يُستَخْرَج من حقولِ "كُومودُور رِيفَادَافْيا" وحُقُولِ "نيُوكِنْ" و "أرضِ النارِ".

كما يُستَغلُّ الغازُ الطبيعيُّ فيها، ويُوجَدُ خَطٌّ لأنابيبِ النفط يَصل بين "كومودور" والعاصمةِ "بيونس أيرس" طولُه 1100 ميلٍ إضافة إلى الفحمِ في منطقةِ "ريوتوربيو" وأهمُّ المعادنِ في الإقليم الحديدُ والرَّصاصُ والمَنْجَنيزُ.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Loading cart ⌛️ ...
إغلاق
إغلاق