الاماكن والمدن والدول

نبذة تعريفية عن جمهورية جنوب أفريقيا

1996 موسوعة الكويت العلمية للأطفال الجزء السابع

مؤسسة الكويت للتقدم العلمي

جمهورية جنوب أفريقيا الاماكن والمدن والدول المخطوطات والكتب النادرة

تقع جمهورية جنوب أفريقيا في أقصى جنوب قارة أفريقيا؛ بين خطي العرض 22˚ و 35˚ جنوبا، وخطي الطول 15 و 36 شرقا.

وتبلغ مساحتها 1223226 كيلو مترا مربعا (433685 ميلا مربعا).

ويحدها من الشرق والجنوب المحيط الهندي، ومن الغرب المحيط الأطلنطي الجنوبي، ومن الشمال كلٌّ من ناميبيا وبتسوانا وزيمبابوي، ومن الشمال الشرقي كل من موزمبيق وسُوازِيلند.

وقد تكون دولة جنوب أفريقي عام 1910م، عندما اتحدت المستعمرتان البريطانيتان «الكاب» و «ناتال» مع جمهوريتي الأُورانج الحرة، والترانسغال، وهما جمهوريتان كان يسيطر عليهما البيض (الأفريكانز).

 

وقد سميت الدولة حينئذ اتحاد جنوب أفريقيا، وكانت عضوا في الكومنولث البريطاني. وفي عام 1961 تغير الاسم إلى جمهورية جنوب أفريقيا. وانسحبت من الكومنولث البريطاني.

تتصف جنوب أفريقيا بتَنوُّع ملامحها التضاريسية.

فالمناطق الداخلية عباَرة عن هضبة متوسطةِ الارتفاع يُطلق عليها هضبة الفِلْد.

يتراوح متوسط ارتفاعها بين 600 و 1800 متر (2000 – 6000 قدمٍ) يحيط بها سلاسلُ جبلية ترتفع بعض قمَمِها إلى 3350 مترا (11 ألف قدم)، مثل جبال دراكنز برج في الشرق وجبال الكارو في الجنوب الغربي.

 

ويَفْصل بين الهضبة والمحيط سهول ساحلية ضيقة. والانحدار الطبيعي للهضبة من الشرق إلى الغرب.

ويجري فيها عدد من الأنهار، أهمها نهر الأورانج ورافدة الفَال الذي ينبع من جبال دراكنز برج في الشرق، ويجري لمسافة تبلغ حوالي 2100 كيلو مترٍ ليَصبَّ في المحيط الأطلنطي.

كما يجري في أقصى الشمال أجزاءٌ من نهر اللمبوبو الذي ينتهي عند جمهورية موزمبيق ليصب في المحيط الهندي.

ويتصف مناخ البلاد بأنه معتدل مشمس بصفة عامة، حيث يبلغ متوسط درجة فوق الهضبة حوال 16˚ مئوية، ولكنها ترتفع في المناطق الساحلية، خاصة في السواحل الشرقية لتصل في المتوسط إلى 22˚ مئوية بسبب مرور تيار موزمبيق الدافئ.

 

ومعظم مناطق البلاد جافٌ أو شبهُ جاف، حيث نجد حوالي 10% فقط من مساحة البلاد يزيد فيها المطر عن 750 مليمترا، وقد يصل إلى نحو 1500 مليمتر خاصة عند السفوح الشرقية لجبال دراكنزبرج، أما باقي البلاد فتتراوح كمية الأمطار بين 450 و 500 مليمتر.

وتُعد صحراء ناميب في أقصى الشمال الغربي من أجف المناطق. وتسقط الأمطار في معظم البلاد صيفا بسبب هبوب الرياح الجنوبية الشرقية، ولذلك تقل في كمياتها من الشرق إلى الغرب.

ولكن هناك منطقة تسقط فيها الأمطار شتاء، وهي منطقة الكاب في أقصى جنوب غرب البلاد، حيث يسيطر عليها مناخ البحر المتوسط.

 

وينمو في البلاد، وبخاصة في الهضبة، حشائش الإستبس الغنية، تتحول إلى حشائش فقيرة ونباتات صحراوية في شمال غرب البلاد في صحراء كلهاري وناميب. كما تنمو الغابات في المناطق الساحلية الشرقية (إقليم ناتال) وجنوب غرب البلاد (إقليم الكاب).

ويبلغ عدد السكان، حسب تقدير عام 1990 ، حوالي 30797000 نسمة.

ومن المتوقع أن يصل عدد السكان عام 2000 حوالي 37 مليوناً و 322 ألف نسمة. ويبلغ معدل النمو السكاني حوالي 2.2% سنويا. وتبلغ الكثافة السكانية 27.4 نسمة لكل كيلو متر مربع.

 

وينقسم السكان إلى أربع مجموعات سلالية مختلفة هي:

1- السود الأفارقة، وهم السكان الأصليون الذي ينتمون إلى سلالة البانتو. وتبلغ نسبتهم68،2 % أي يمثلون الأغلبية المطلقة. ومن أهم القبائل قبيلة الزولو وأكسوازس.

2- البيض، وهم الأوروبيون الذي احتلوا البلاد وتبلغ نسبتهم 18%.

3- الملونون، وهم سلالة خليطة بين السود والأوروبيين الأوائل. وتبلغ نسبتهم 10.5%، ويتركزون بصفة خاصة في ولاية الكاب، وهي أول المناطق التي استقر فيها الرجل الأبيض. ومن ثم حدث التزاوج بين البيض والسود.

4- الأسيويون ومعظمهم من الهنود الذين جُلبوا للعمل في مزارع قصب السكر في إقليم ناتال في شرق البلاد إلى جانب مَن جاء للتجارة، وتبلغ نسبتهم 3.3%.

 

كما نجد أعدادا قليلة من الجماعات الأفريقية البدائية مثل البشمن والهُوتِنْتُوث في شمال غرب البلاد الصحراوي (صحراء كلهاري وناميب). ويتركز معظم السكان وخاصة البيض في المدن، حيث تبلغ نسبتهم 59% من مجموع السكان، بينما تبلغ نسبة سكان الريف 41% وغالبيتهم من السود.

واللغة الرسمية هي لغة الأفريكانز، وهي مشتقة من اللغة الهولندية، إلى جانب اللغة الإنجليزية.

والديانة الغالبة الديانة المسيحية إلى جانب الهندوكية والإسلام بين الجالية الهندية. والعملة هي الراند ويتكون من 100 سنت.

 

يتنوع النشاط البشري في جمهورية جنوب إفريقيا على النحو التالي:

1- الزراغة: وهي من الأنشطة الرئيسية التي يمارسها الكثير من السكان. ويمكن أن نتبين نوعين من الزراعة هما:

أ- الزراعة الأفريقية التي يقوم بها الأفريقيون في مناطقهم الخاصة «المعازل». وهي زراعة تقليدية تعتمد على الأدوات الزراعية البسيطة، وتستهدف سد حاجة السكان من المواد الغذائية.

 

ب- الزراعة الأوروبية وهي زراعة متطورة تستخدم الآلات الحديثة والبذور المنتقاة والأسمدة.

وتهدف إلى سد حاجة السكان إلى جانب تصدير فائق الإنتاج إلى الخارج. وتتنوع المحاصيل الزراعية تبعا لتنوُّع الظروف المناخية، وأهم المحاصيل الغذائية من الذرة والسرغم، وهما الغذاء الرئيسي للسكان السود، إلى جانب القمح والشعيرِ والشُّوفان، والبطاطا وقصب السكر والفول السوداني.

 

كذلك تزرع الخضروات والفاكهة مثل الموالح والكروم والتفاح والموز والأناناس، والمانجو. كما يزرع القطن والتبغ كمواد خام زراعية.

وتربى أعداد كبيرة من الأغنام من أجل صوفها ولحومها، ويبلغ عددها 30 مليون رأس، إذا توجد مراعي واسعة تغطي حوالي ثلثي مساحة البلاد.

 

ويُعد الصوف من أهم الصادرات الزراعية، كما تربى الماشية (12 مليون رأس) لإنتاج اللحوم والألبان، كذلك تربى الخنازير والخيول والنعام. وتوجد مزارع كبيرة لإنتاج الدواجن والبيض.

وجنوب أفريقيا غنية بمصائد الأسماك، وهي تعد أكبر الدول الأفريقية إنتاجا للأسماك، ويوجد أشهر مصايد الأسماك في السواحل الغربية والجنوبية الغربية. ويقدر الإنتاج السنوي بحوالي 1.3 مليون طن. ويصدر معظمه مجمدا أو معلبا.

 

2- التعدين: تعد جنوب أفريقيا من أغنى دول العالم في الإنتاج المعدني.

ويسهم إنتاج المعادن بحوالي 16% من دخل البلاد في العام. وتعد منطقة الراند في جنوب ولاية الترانسغال من أهم مناطق الذهب، كما أنها تنتج أكثر من نصف إنتاج الماس في العالم، إضافة إلى إنتاج المنجنيز والنحاس والحديد الخام والبلاتين والفانديوم والأسبستوس والنيكل والفضة والقصدير واليورانيوم والفوسفات.

كذلك تنتج البلاد كميات كبيرة من الفحم، حيث يستخدم في توليد الكهرباء لإدارة المصانع العديدة. وقد اكتشف مؤخرا احتياطي كبير من الغاز الطبيعي.

 

3- الصناعة: جمهورية جنوب إفريقيا من أهم الدول الصناعية في قارة أفريقيا، إذا إنها تنتج 40% من مجموع الإنتاج الصناعي في القارة.

وتعد الصناعة أكبر مصدر للدخل، حيث تسهم بحوالي 21%. وتتنوع الصناعات تَنوُّعا كبيرا، وأهم الصناعات صناعة المنسوجات والملابس والمنتجات الكيميائية والحديد والصلب والآلات والمنتجات المعدنية والسيارات والصناعات الغذائية.

وتتركز معظم المصانع في مدينة الكاب ودربان وجوهانسبرج وبورت إليزابث وبريتوريا.

 

4- التجارة: أهم الصادرات : الذهب والماس والمعادن والسكر والفواكه والصوف والذرة والخمور، وأهم الواردات: الآلات ومعدات النقل والنفط والمنتجات المصنعة.

ويخدُم النشاط البشري شبكة هائلة من طرق النقل.

إذا تضم شبكة من السكك الحديدية يبلغ أطوالها 23558 كيلومترا، وشبكة ضخمة من طرق السيارات تبلغ حوالي 181 ألف كيلومتر، منها 43 ألف كيلومتر طرقا مرصوفة. كذلك يوجد عدد كبير من المطارات الدولية في المدن الرئيسية.

 

وأهم المدن:

1) بريتوريا العاصمة الإدارية ويبلغ عدد سكانها 480 ألف نسمة.

2) الكاب عاصمة ولاية الكاب والميناءالرئيسي على المحيط الاطلنطي، وهي مدينة صناعية مهمة، ويبلغ عدد سكانها (1990م) حوالي 850 ألف نسمة.

3) دربان عاصمة لاية ناتال والميناء الرئيسي على المحيط الهندي، وهي مدينة صناعية مهمة، ويبلغ عدد سكانها حوالي 700 ألف نسمة.

4) جوهانسبرج عاصمة ولاية الترانسفال ومركز تجاري وصناعي مهم، ويبلغ عدد سكانها حوالي 700 ألف نسمة.

5) بلومفنتين عاصمة ولاية الأورانج الحرة، ويبلغ عدد سكانها 115 ألف نسمة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Loading cart ⌛️ ...
إغلاق
إغلاق