العلوم الإنسانية والإجتماعية

نبذة تعريفية عن الجَمْعِيَّة العَامَّةُ للأُممَ الِمتَّحِدَة

1996 موسوعة الكويت العلمية للأطفال الجزء السابع

مؤسسة الكويت للتقدم العلمي

الجَمْعِيَّة العَامَّةُ للأُممَ الِمتَّحِدَة العلوم الإنسانية والإجتماعية الطب

الجمعية العامة هي الهيئة الرئيسية الأولى للأمم المتحدة، وتتألف من جميع الدول الأعضاء في الأمم المتحدة.

ولا يجوز للدولة الُعُضْو أن يكون لها أكثر من خمسة مندوبين للمشارَكة في اجتماعات الجمعية العامة، لكن ذلك لا يمنع الدولة العضو من تعيين ما تشاء من المندوبين البدلاء والمستشارين الخبراء، ولكل دولة صوت واحد في الجمعية بَغضِّ النظر عن عدد مندوبيها.

 

وللجمعية العامة ثلاثة أنواع من الدورات:

– تجتمع الجمعية العامة مرة واحدة سنويا في دوراتها العادية التي تبدأ في يوم الثلاثاء من الأسبوع الثالث من شهر سبتمبر وتستمر لمدة ثلاثة أشهر.

ويُعْلِن الأمين العام للدول الأعضاء عن موعد افتتاح الدورة العادية قبل ستين يوما على الأقل. كذلك تجتمع الجمعية العامة في جلسات خاصة كلما دَعَت الحاجة إليها، وذلك بناءً على طلب من مجلس الأمن.

 

كما أن للجمعية العامة أن تعقد جلسات طارئة أو استثنائية خلال 24 ساعة، وذلك إذا تلقى الأمين العام طلبا بذلك من مجلس الأمن، أو بموافقة تسعة من أعضائه أو طلباً من أغلبية الدول الأعضاء.

وجلسات الجمعية العامة ولجانُهُا عَلنية أمام الدول الأعضاء، إلا إذا تقرر لها أنْ تكون سَرِّيةَّ لاعتبارات خاصة.

واللغات الرسمية في هذه الاجتماعات هي الانجليزية والروسية والصينية والفرنسية والإسبانية والعربية،

 

أما لغات العمل فيها فهي الإنجليزية والفرنسية والإسبانية، وكل خطاب يُلقى في أثناء انعقاد الدورات يُتْرجَم آليا للغات الأخرى، بحيثُ يْمكن للشخص الذي لا يعرف أياً من هذه اللغات أن يدير جهاز الاستماع الموجود أمامه فيسمع به اللغة التي يريدها في ترجمة فورية بالغة الدقة.

تتكون الجمعية العامة للأمم المتحدة من عدة لجان لمناقشة أعمالها، ومن هذه اللجان، لجانٌ رئيسية وهي نوعان: اللجان الموضوعية، وتتكون من ست لجان، تناقش الموضوعات السياسية والأمنية في اللجنة الأولى، أو اللجنة السياسية الخاصة، والموضوعات الاقتصادية والمالية في اللجنة الثانية. 

والموضوعات الاجتماعية والإنسانية والثقافية في اللجنة الثالثة، والموضوعات المتعلقة بشؤون المستعمرات ونظام الوصاية في اللجنة الرابعة، والموضوعات المتعلقة بالميزانية والشؤون الإدارية في اللجنة الخامسة، والمواضيع المتعلقة بالشؤون القانونية في اللجنة السادسة.

وتَمثّل جميعُ الدول الأعضاء في هذا اللجان بعضوٍ واحد من أعضاءها – وقد يساعده عدد من المستشارين.

 

أما النوع الثاني من اللجان الرئيسية فيتكون من: اللجنة التوجيهية أو العامة، وتتكون من رئيس الجمعية ونوابه السبعةَ عشَر ومن رؤوساء اللجان الموضُوعية، وتختص بقيادة وتنظميم أعمال الجمعية العامة وصياغة قراراتها بصورتها النهائية.

– لجنة فَحْصِ أوراق الاعتماد للتأكد من سلامة وصحةِ أوراق اعتماد وفود الدول للجمعية العامة.

– اللجنة الاستشارية للشؤون الإدارية والمالية.

– لجنة التبرعات.

 

لقد وضعت الجمعية العامة في نوفمبر 1947 نظاما داخليا للعمل فيها، ولأنها الجهاز الوحيد الذي تمثَّل فيه جميع الدول الأعضاء فهي تُعَّد الجهاز الرئيسي والسلطة المختصة بمناقشة كل المسائل التي تدخل في اختصاص الأمم المتحدة واتخاذ التوصيات والقرارات بشأنها.

ومن أهم أعمال الجمعية العامة المناقشة العامة. وأول ما تقوم به هو افتتاح الدورة العادية، ثم انتخاب لجنة فَحْصَ أوراق اعتماد وانتخاب الرئيس الذي سيتولى إدارة الدورة ورئاسة الجمعية ، على ألاّ يكون الرئيس من الدول الكبرى، ثم انتخاب رؤساء اللجان الموضوعية، ثم تشكيل اللجنة العامة التي تتولى النظر في جدول الأعمال للدورة.

بعد ذلك يبدأ الأعضاء في إلقاء خطبهم ومناقشة كل ما هو معروض في جدول الأعمال.

 

وأخيرا تَرفُع اللجنة العامة تقريرها عن هذا الجدول للجمعية العامة التي تقوم بدورها بدراسته ومناقشته وإصدار القرارات والتوصيات المناسبة .

ومن المبادئ الرئيسية التي تسير عليها الجمعية العامة المساواة في التصويت بين أعضائها، دون وضع اية اعتبارات لحجم الدولة أو قوتها العسكرية أو مركزها المالي، أو كثافة سكانها. ولكل دولة صوت واحد في الجمعية العامة.

 

لكننا نود هنا أن نوضح أن الميثاق فرَّق المسائل المهمة والمسائل الأخرى. فالمسائل المهمة تُصدر الجمعية قراراتها فيها بأغلبية ثُلْثي الأعضاء الحاضرين والمشتركين في التصويت. ومن أمثلة المسائل المهمة:

– التوصيات الخاصة بحفظ السلم والأمن الدوليين.

– انتخاب أعضاء مجلس الأمن غير الدائمين.

– انتخاب أعضاء المجلس الاقتصادي والاجتماعي.

– انتخاب أعضاء مجلس الوصاية.

– قبول أعضاء جُدُدٍ في الأمم المتحدة.

– وقْفَ العضوية.

– فَصْل الأعضاء.

– المسائل المتعلقة بنظام الوصاية.

– المسائل الخاصة بالميزانية.

 

أما المسائل الأخرى فلا يحتاج قرار الجمعية العامة إلاَّ إلى أغلبية الأعضاء المشتركين في التصويت.

وهناك أيضا الكثر من الاختصاصات التي تمارسها الجمعية العامة من حيث الموضوعات التي يمكن أن تناقشها وتتخذ بها القرار المناسب، ومنها الاختصاصات في الشؤون السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية والإنسانية، والشؤون التنظيمية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Loading cart ⌛️ ...
إغلاق
إغلاق