التاريخ

نبذة تعريفية عن منطقة “بلاد الرافدين”

2016 أصل العلوم ما قبل التاريخ

جون كلارك مع مايكل ألابي وإيمي جان بيير

KFAS

التاريخ المخطوطات والكتب النادرة

بلاد الرافدين(حوالي ٨٠٠٠ – ١٦٠٠ ق.م.)

تسمى منطقة بلاد الرافدين باللغة اللاتينية ميزوبوتامين وتعني «بين النهرين» وتشير إلى الأرض الواقعة بين نهري دجلة والفرات والتي تشكل العراق حالياً بالإضافة إلى جنوب شرق تركيا وشرق سوريا.

تعتبر المنطقة في التاريخ القديم مهداً للزراعة والحضارة في الشرق الأوسط مع ما يعرف بالهلال الخصيب الممتد من بلاد الرافدين وحتى وادي نهر النيل في مصر، وعبر هذه المنطقة الشاسعة عمد المزارعون إلى ري حقولهم.

 

احتل بلاد الرافدين شعوب عدة بدءاً من عام 5000 ق.م. حين غزا السومريون دويلات (المدن – الدول) لكش (تل الهبة) وأور وغيرهما وتبعهم الآشوريون ومن بعدهم البابليون.

ونظراً لافتقار المنطقة للمعادن وأحجار البناء وأشجار التحطيب أصبحت مركزاً للتجارة. وفي المقابل كانت هناك وفرة في الطمي لتصنيع الطوب، ولذلك استكشفت سجلات مكتوبة على ألواح طينية تعود إلى حوالي عام 7500 ق.م.

 

استأنست شعوب بلاد الرافدين الكلاب (حوالي عام 10,000ق.م.) والماعز والنعاج (حوالي عام 8000 ق.م.)، كما اخترعوا فلكة غزل الصوف (حوالي عام 5000 ق.م.). وفي حوالي عام 5000 ق.م.

ظهرت المراكب تمخر النهرين. ويعود تاريخ ظهور عجلة صانعي الفخار إلى حوالي عام 3500 ق.م.، ويحتمل أنها مصدر فكرة ابتكارالعجلات التي استخدمت لجر عربات النقل فيما بعد.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق