الاماكن والمدن والدول

نبذة تعريفية عن الاتحاد السوفيتي

1987 موسوعة الكويت العلمية للأطفال الجزء الأول

مؤسسة الكويت للتقدم العلمي

الاتحاد السوفيتي الاماكن والمدن والدول المخطوطات والكتب النادرة

الاتحاد السوفيتي أكبر دول العالم مساحةً، وتقدر مساحته بحوالي  مساحة الكرة الأرضية حيث تبلغ 22.4 مليون كيلو متر مربع، أي قدرَ مساحة الوطن العربي مرةً ونصفَ مرة، وقدرَ مساحة الولايات المتحدة مرتين ونصف مرة تقريباً. 

وتشكل البحار جزءاً كبيراً من الحدود في الشمال والشـرق. أما في الغرب والجنوب فالبر يشكل الجزءَ الأكبر منها.

وللاتحاد السوفيتي حدودٌ مشتركة مع دول متعددة منها: النرويج، فنلندة، تشيكوسلوفاكيا، هنغاريا، تركيا، إيران، أفغانستان، الصين، منغوليا

 

وتصل أقصـى نقطة غربية للاتحاد السوفيتي على الحدود البولندية قرب مدينة كاليننجراد على بحر البلطيق.

بينما تمتد أقصـر نقطة جنوبَ الشـرق إلى جزيرة راتمانوف الواقعة في وسط مضيق "بِرِنْج" الذي يفصل بين آسيا وقارة أمريكا الشمالية. وهكذا نرى أن الشمس لا تغيب عن الاتحاد السوفيتي.

ويمتد الاتحادُ السوفيتي من الشمال إلى الجنوب نحوَ خمسة آلاف كيلو متر، أما من الشــرق إلى الغرب فيمتد لحوالي عـشرةِ آلاف كيلو متر.

ويبلغ الامتدادُ العام لحدود الاتحاد السوفيتي أكثرَ من ستين ألف كيلو متر، أي ما يساوي طولَ خط استواء الكرة الأرضية مرة ونصف مرة، تقريبا.

 

وتتنوع مظاهرُ السطح في الاتحاد السوفيتي فتصل إلى أقصى ارتفاعٍ لها عندَ قمة البامير التي تعتبر أعلى نقطةٍ في الاتحاد السوفيتي إذ ترتفع إلى 7495 متراً. أما المكانُ المنخفض جداً فيوجد شرقي بحر قزوين (تجويف قره غيه) ويقع تحت مستوى المحيط بحوالي 132 متراً.

وتكثر مناطق السهول المنبسطة في الاتحاد السوفيتي، باستثناء جبال أورال الفاصلةِ بين آسيا وأوروبا، وكذلك توجدُ مرتفعاتٌ في أقصى الجنوب والشَرق.

إن مُناخَ  الاتحاد السوفيتي متنوعٌ للغاية، وهذا يعتمدُ، قبلَ كلِّ شيء، على الامتداد الكبير لأراضي البلاد من الشمال إلى الجنوب، فالمناطق الشمالية من الاتحاد السوفيتي الواقعة خلف الدائرة القطبية تحصل على كمية غير كبيرة من دفء الشمس، وتزداد هذه الكمية نحو الجنوب.

 

ومناخ الاتحاد السوفيتي قارِّيٌ في قسمٍ ملحوظٍ من الأراضي، ففي معظم مناطق البلاد نجد فارقاً كبيراً في درجة الحرارة بين الصيف والشتاء. 

ففي شمال سيبريا قد تهبط الحرارة إلى 80 درجة تحت الصفر، بينما قد تصل في الواحات التركمانية ذات المناخ شبه المداري إلى 35 مئوية في فصل الصيف.

وتكثر الأنهار في الاتحاد السوفيتي، وتمتاز هذه الأنهار ببطء جريانها. وتسير في اتجاهات متعددة. فأنهار سيبريا تجري من الجنوب إلى الشمال، أما في أقـصى الشرق فيجري نهر الآمور.

أما نهر الفولجا فينتهي في بحر قزوين الذي يعتبر أكبرَ بحيرةٍ في العالم، وتبلغُ مساحتُه قدرَ مساحةِ البحر الأسود.

 

ويُؤَمِّنُ نهرُ الفولجا وروافدُه ثُلُثَيْ النقل المائي الداخلي. ويقف الاتحاد السوفيتي في المكان الأول من حيث احتياطيات الأنهار من الطاقة، وتقدر القدرة الكامنة للأنهار الكبيرة وحدها بحوالي 340 مليون كيلو واط.

وفي سهول الاتحاد السوفيتي تتميز بوضوح مناطقُ: الصحاري القطبية الشمالية (المتجمدة)، والتَنْدرا، والمناطقُ الغابية (التايجا، والغابات المختلطة ذات الأوراق العريضة) والسهوب، والمناطق شبه الصحراوية، والمناطق الصحراوية.

ولقد تكيفت الحيوانات مع ظروف الطبيعةِ، ففي المناطق الباردة يكون لها وَبَرٌ كثيف يحميها من برودةِ الشتاء. وفي مناطق التَنْدرا يوجدُ الأرنبُ البري الأبيض، والفئرانُ والثعلبُ الأبيض الشمالي بأعداد كبيرة.

 

وصيد الحيوانات والطيور والأسماك إحدى حرف السكان الهامة، إلا أن لتربية الأيِّل الشمالي أهميةً خاصةً في حياة السكان، فالأيِّل يعطي اللحم من أجل التغذية، وجلدُه يستعملُ في تحضير الملابس والأحذية. كما أنه يستخدم في جر مراكب الجليد للسفر ولنقل الأحمال.

ويقدر سكانُ الاتحاد السوفيتي بحوالي 271 مليون نسمة (عام 1984)، ويعيش في مدينة موسكووحدها 8.5 مليون نسمة.

والاتحاد السوفيتي دولة تتعدد فيها القوميات، ففيه يعيش أكثرُ من مئِة قومية. فالجزء الرئيسـي من أراضي الاتحاد السوفيتي تسكنه الشعوب السلافيه (الروسي والأوكراني والبيلوروسي) التي تؤلف ثلاثة أرباع سكان الاتحاد السوفيتي.

والروس يؤلفون أكثرَ من نصف سكان الاتحاد السوفيتي، وههم يقطنون في الأقاليم الوُسْطى والشمالية من القسم الأوروبي للاتحاد السوفيتي وفي منطقة الفولجا والأورال وسيبيريا.

 

وقد اتحدت شعوب البلاد في اتحاد الجمهوريات الاشتراكية السوفيتية، وتدخل في قِوامه خمس عشـرة جمهورية اشتراكية سوفيتية متحدة، هي:

1- جمهورية روسيا الاتحادية الاشتراكية السوفيتية.

2- جمهورية أوكرانيا

 

3- جمهورية بيلوروسيا

4- جمهورية أوزبكستان

 

5- جمهورية كازاخستان

6- جمهورية جورجيا

 

7- جمهورية أذربيجان

8- جمهورية ليتوانيا

 

9- جمهورية مولدافيا

10- جمهورية لاتفيا

 

11- جمهورية قرغيزيا

12- جمهورية تاجيكستان

 

13- جمهورية أرمينيا

14- جمهورية تركمانيا

15- جمهورية إستونيا.

 

ويعتبر التعليم في هذه الجمهوريات إلزامياً ومجانياً، خاصة التعليمُ الابتدائي والثانوي وتوجد في الدولة 800 هيئة تعليمية.

ومنذ قيام الثورة البلشفية عام 1917 تحوّل الاتحادُ السوفيتي من الاعتماد على المنتجات الزراعية إلى إنتاج المعدات الصناعية.

ويعود ذلك إلى توفر المعادن من حديد ونُحاس وكبريت وفحم وذهب وفضة وبترول، بالإضافة إلى توفر الأخشاب والموارد الحيوانية البرية والبحرية.

وقد بُنِيَ الاقتصادُ السوفيتي على النظام الاشتراكي، ويقوم على أن جميع الخيرات المتوفرة في الدولة تكون ملكاً للدولة، وليس للفرد أيُّ تصـرف فيها، فإن القرار جَمَاعي.

كما أن المزارعَ جماعيةٌ وتعاونيةٌ، وتسمى "الكولخوز"، وهي عبارة عن اتحاد بين الفلَّاحين تكون فيه كل وسائل الانتاج مشتركة كما أن أرض الكولخوز تكون للدولة تمنحهم حقَّ استغلالها مجاناً.

 

ويَنْتَخِبُ مجلسُ الكولخوز مجلسَ إدارة ورئيساً يقوم بجمع الضـرائب ودفعها، وتوزيع الأرباح حسب مقدار الانتاج ونوعية العمل.

وفي الوقت الحاضر لا يوجد في الاتحاد السوفيتي سوى مئة ألف مزرعة فردية بينما يوجد نحو عشرين مليون عائلة ريفية تعيش في 78 ألف كلوخوز.

والسلطة العليا في الدولة هي مجلسُ السوفيت الأعلى الذي يتألف من مجلس الاتحاد ومجلس القوميات وهو الهيئة العليا التشـريعية لسلطة الدولة.

وتتمتع الجمهوريات المتحدة قاطبةً بتمثيل متساوٍ في مجلس القوميات، وينتخب في مجلس الاتحاد نائب لكل 300 ألف نسمة من السكان.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Loading cart ⌛️ ...
إغلاق