علوم الأرض والجيولوجيا

ملاحظات الأطفال حول حدوث عملية تحلل المواد الطبيعية

1999 أطفالنا والعلوم في المرحلة الابتدائية

KFAS

عملية تحلل المواد الطبيعية علوم الأرض والجيولوجيا

التربة شديدة الخصوبة تحوي الكثير من الدبال، وهو عبارة عن بقايا حيوانات ونباتات ميتة، ويحتاج الأطفال لدراسة هذه العملية في التحلل، والعوامل المؤثرة عليها، خلال الحلقة الثانية.

وإذا كان الأطفال قد درسوا كمية الفضلات التي تنتجها الأنشطة الإنسانية، وكيفية إعادة دورتها فسيعلمون بأن بعض المواد تتحلل خلال الزمن.

في حين أن أخرى كالزجاج والبلاستيك لن يحدث لها ذلك، وإذا استرجع الأطفال هذا العمل، فسيتذكرون أن المواد الطبيعية فقط، من الحيوانات والنباتات الميتة هي التي ستتحلل.

 

ويستطيع المعلم سؤال الأطفال عما إذا شاهدوا أية حيوانات أو نباتات ميتة، وماذا حدث لها. سيكون معظمهم قد شاهد القنافذ والثعالب ميتة على قارعة الطريق، كم شاهد الأزهار والنباتات ميتة في الحدائق والمنتزهات.

وبقليل من المناقشة سيدرك الأطفال أيضا أن الأوراق التي تتساقط في كل خريف هي مواد نباتية ميتة، ويستطيع المعلم السؤال، لماذا لا تستمر هذه المادة الميتة في التراكم إلى ما لا نهاية؟!

ثم يساعد الأطفال على اقتراح بعض الأمثلة التي رأوها على عملية التحلل، وقد يعلم الأطفال أن أجسام الحيوانات الميتة تأكلها حيوانات أخرى، كما أنهم قد رأوا خضروات أو فاكهة متعفنة بالفطريات.. والمحللات تشمل الحيوانات التي تأكل المواد النباتية الميتة، والحيوانات التي تأكل الحيوانات الميتة، والفطريات والبكتيريا.

 

ويستطيع الأطفال جمع عينات من فضلات الأوراق المبعثرة لدراستها، والأفضل أن يكون ذلك خلال فصل الصيف أو الخريف، قبل بداية الصقيع.

ولا يجب عليهم جمع الأوراق المتراكمة على السطح فقط، بل أيضا التربة التي تحوي الأوراق المتحللة، ثم دراستها بدقة بقصد الجمع والملاحظة والرسم، والتعرف على الحيوانات الموجودة فيها.

وبملاحظة صفات هذه الحيوانات، واستخدام الكتب، يمكنهم معرفة أي الحيوانات تتغذى على النباتات، وأيها آكلات اللحم (الحيوانات اللاحمة)، ويمكن استخدام المصادر الثانوية لمعرفة المزيد عن السلاسل الغذائية.

وعلى سبيل المثال، فإن الديدان والقواقع والديدان ألفية الأرجل والبزاقات وقمل الخشب، تتغذى على الأوراق الميتة، وهذه الحيوانات تمثل غذاء لحيوانات أخرى مثل الطيور والثعالب، وعندما تموت هذه الحيوانات، فإنها تصبح غذاء لبعض أنواع الخنافس ويرقات الذباب التي تعتبر غذاء لحيوانات أخرى وهكذا، ويمكن للأطفال محاولة التعرف على بعض السلاسل الغذائية.

 

ومن المهم أن يدرك الأطفال أن إعادة الدورة المستمر للمواد الطبيعية يسمح للاستخدام الأقصى لمصادر البيئة، وبنفس الطريقة فإن إعادة دورة المخلفات التي هي من صنع الإنسان تساعد في الاقتصاد في استخدام مصادر كوكبنا المحدودة.

بعض المحللات مثل الديدان وقمل الخشب والقواقع، يمكن الاحتفاظ بها في الفصل لفترة قصيرة لدراسة تفصيلية أكثر، فمثلا يمكن دراسة الغذاء المفضل لدودة الأرض بوضع نباتات مختلفة على سطح التربة في مربى الديدان، وملاحظة أيها تؤكل.

وبنفس الطريقة توضع أوراق مختلفة في صندوق، وبداخله قوقع لمعرفة أي الأوراق يتم أكلها، والكمية التي أكلت منها.. ومن الضروري أن تعاد الحيوانات إلى مكانها الأصلي بعد ذلك، وإذا أمكن فإنه من المفيد القيام برحلة لمنطقة غابات، أو منطقة ريفية لمحاولة إيجاد الدليل، ليس فقط على وجود المحللات في مخلفات الأوراق المبعثرة، ولكن أيضا للنشاط الحيواني في الأغصان المتساقطة ونمو الفطريات.

الفطريات (متضمنة العفن والخميرة) والبكتيريا تعتبر كذلك من المحللات، ومن جهة فإنه من الضروري أن يعرف الأطفال أن البكتيريا عادة مفيدة، حيث إنها تُستخدم في صناعة الجبن والروب، إلا أنه من جهة أخرى يجب أخذ الحيطة الكبيرة عند القيام بأنشطة تتضمن الفطريات والبكتيريا، حيث إن بعضها شديد الخطورة.

 

وقد يستطيع الأطفال اقتراح الظروف التي يعتقدون أنها تُسرّع من عملية التعفن، وتلك التي تبطئ العملية، ويمكن استخدام أفكارهم كقاعدة لمقارنة الظروف المختلفة، فيمكن تحضير عينات متماثلة من الأغذية المختلفة، مثل قطع البطاطا والجبن والبرتقال والملفوف والتفاح والخضار الورقية والخبز، ثم تترك في ظروف مختلفة.

فمثلا يمكن ترك عينة جافة ومعرضة للهواء، وأخرى جافة، ولكن مغطاة بطبقة من الشريط البلاستيكي الرقيق، وأخرى رطبة ومغطاة بنفس الشريط البلاستيكي، وأخرى تحفظ رطبة، ولكن غير مغطاة ودافئة وهكذا..، ويستطيع الأطفال تسجيل ملاحظات يومية عن التغيرات التي تحدث للأغذية المختلفة التي تُركت لتتعفن، مع ملاحظة أنه يجب على الأطفال عدم لمس القطع ما أن تبدأ التجربة.

وسيكتشف الأطفال أن التعفن (التحلل) يكون أسرع في الظروف الدافئة الرطبة والمعرضة للهواء، حيث تصل الجراثيم للغذاء بسهولة، وستحدد الحموضة ومستوى الرطوبة والعناصر الغذائية المتاحة أي أنواع العفن ستظهر، وبسبب متطلبات السلامة ستكون هناك حاجة للمصادر الثانوية لدراسة عوامل تحلل اللحم ومحللاته، مثل نمو (اليرقات) بتفصيل أكثر.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Loading cart ⌛️ ...
إغلاق
إغلاق