علوم الأرض والجيولوجيا

تأثير ماء الري على ترسب وانحلال الأملاح في الأتربة

1995 ري وصرف ومعالجة التملح

د.علي عبدالله حسن

KFAS

تأثير ماء الري على ترسب وانحلال الأملاح في الأتربة علوم الأرض والجيولوجيا

يمكننا القول إن حالة من التوازن المتحرك توجد في أية تربة .  ونعني بذلك حالة من التوازن المتحرك بين الأملاح المنحلة في محلول التربة ، والأملاح المترسبة في التربة على شكل بلورات . 

وتوجد أملاح قليلة الانحلال بين الأملاح المترسبة في التربة على شكل بلورات ، وذلك مثل كربونات الكالسيوم وسلفات الكالسيوم وإلى حد ما سلفات الصوديوم [88]  .

فماء الري الذي ينفذ داخل العمود الترابي يمكن أن يؤثر في الحالة التوازنية للأملاح المنحلة والمترسبة ، ويغيرها ، وذلك باتجاهين :

 

– الاتجاه الأول : إذا انطلقنا من كوب ماء الري عبارة عن مُحل شديد للأملاح المتواجدة في التربة ، فهذا يعني أنه كلما كان هذا الماء عذباً زادت استطاعته لحل الأملاح المترسبة في الأتربة.

كما أن وجود في ماء الري يجعل بمقدور هذا الماء حل وتحويلها إلى  

ومثل هذا الشيء يمكن أن يحصل بالنسبة لسلفات الكاسيوم ، وسلفات الصوديوم .  من هنا فإن منسوب الأملاح في محلول التربة يختلف بعد كل رية من منسوبها في ماء الري .

إضافة إلى ذلك ، إن وجود الأملاح في ماء الري ، حتى لو كانت نسبتها بمستوى وبشكل خاص إذا احتوى هذا الماء على  NaCl، فإن قدرته على حل كربونات الكالسيوم ، وسلفات الكالسيوم ، ستكون كبيرة.

وهذه الظاهرة لها تأثيرات إيجابية كبيرة في فيزيولوجية التسمم الملحي للنباتات .  كما أنها تخفض التأثير الضار للمحاليل غير المتوزانة [88] .

 

– الإتجاه الثاني : ويتمثل بترسب بعض الأملاح الموجودة في ماء الري، وذلك بعد إجراء عملية الري .  وعلى سبيل المثال تترسب كربونات الصوديوم ، وايضاً بيكربونات الصوديوم ، إذا احتوت التربة بعض النسب من الجبس أو كلوريد الكالسيوم  [88]

وهنا يجب ألا ننسى أيضاً أنّ ترسب الأملاح في التربة يبدأ عندما تنتهي عملية الري ، وذلك بفعل البخر [163] .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق