ديانات وثقافات

المبادئ العامة للعبة الأَسْكْوَاش

1997 موسوعة الكويت العلمية للأطفال الجزء الثاني

مؤسسة الكويت للتقدم العلمي

لعبة الأسكواش ديانات وثقافات المخطوطات والكتب النادرة

بدأَتْ لُعْبَةُ الأسكواشِ بشكلِها الحالِيِّ في انْجِلْتِرَا في العِشْـرينَات، وانتشَرَتْ تَبَعاً لذلك في الدُّولِ التي كانتْ تابعةً للامبراطوريةِ البريطانيةِ في ذلك الوقت مثل الباكستانِ والهندِ ومصـرَ وأستراليا ونيوزيلاندا

وأصبحتْ هذه الدولُ من أوائلِ الدولِ المتقدمةِ في اللُّعبةِ. وفي مصرَ العربيةِ تَقَدَّمَتْ وتَطَوَّرَتْ اللُّعبةُ كثيراً وحازَ الأبطالُ المصـريُّون بطولاتِ العالَمِ مَرَّاتٍ كثيرةً.

وفي الكُوَيْتِ ازدهَرَتْ اللُّعبةُ بشكلٍ يدعُو إلى الإِعجاب. وقد أنْشِئ أولُّ ملعبِ أسكواش في الأحمدي في أواخرِ الأربعيناتِ، وتَبِعَه إِنشاءُ ملاعِب ثانويةِ الشويخِ في الخمسيناتِ

 

وفي الوقتِ الحالِيِّ نجدُ الملاعبَ الحديثةَ موجودةً في مُعْظَمِ الأَنديةِ ومراكز التَّرفِيهِ. وفي سنةِ 1958 تكوَّن الاتحَّادُ الكُوْيَتِيُّ للأسكواشِ ليرعَى شئونَ اللُّعبةِ ويُطَوِّرَها.

وتُؤَدَّى هذه اللُّعبةُ في مَلْعَب مُكَيِّفِ الهواءِ، وبالتَّالِي يمكنُ ممارستُها في أيِّ وقتٍ وفي أيِّ طقسٍ، ولا يحتاجُ ملعبُها إلى مساحةٍ أو إِمكاناتٍ كبيرةٍ.

وقد أصبحَ للتقدُّم التِّكْنُولُوجيِّ أثرُه الكبيرُ في تقدّمِ اللُّعبةِ وانتشارِها، فابتكارُ الحوائِطِ الزُّجاجيةِ للمَلْعَبِ سَمَحَ بزيادةِ عَدَدِ المشاهِدِين، مما شَجَّع على زيادةِ عددِ المُمَارِسِين.

 

ويشتركُ في هذه اللُّعبةِ لاعبان يحملُ كُلٌّ منهُما مِضـْرَباً له مواصفَاتُه المُحَدَّدَةُ ويلعبان بكُرةٍ لها مواصفاتُها المحددَّةُ أيضاً.

ويقفُ اللاعبان المتنافسان متجاوِرَيْن في المَلْعَبِ ولَيْسَا متواجِهَيْن كما في ألعاب الكرةِ والمَضْرَبِ الأُخْرَى.

وتمتاز اللُّعبةُ بخِفَّةِ الكرةِ لصِغَرِ حَجْمِها وبخِفَّةِ المَضْـرِبَ وسهولَة اللَّعِبِ به، لذلك يستطيعُ أن يمارسَها الجميعُ حتَّى صغارُ السِنِّ.

 

وتستهوي اللعبةُ الكثيرين لسهولَة تَعَلُّمِها بسـرعةٍ وصِغَر الحَيِّزِ الذي تُلْعَبُ فيه رَغْم كونِها لُعْبَةً عنيفةً تحتاجُ إلى سُرْعَةٍ ومهارةٍ، وتحقِّقُ اللُّعبةُ لممارسِها لياقةً بَدَنِيَّةً ممتازةً فهي تكسبُه رشاقةً ومرونةً وخِفَةَ حركةٍ وقُوَّةَ تَحَمُّلِ وسرعةَ تَصَـرُّفٍ وتفكير، وتتيحُ له مجالاً كبيراً للمُتْعَة والترويحِ عن النفسِ في أقَّلِ وَقْتِ مُمْكِنٍ إذا ما قُورِنَت بالألعابِ الأخْرَى.

وعند اللَّعب يقفُ المتنافسان داخلَ المَلْعَبِ ويتبادلان ضَرْبَ الكرةِ إلى الحائِط الأمامِيِّ. ويمكنُ للكرةِ أن تصلَ إلى الحائطِ الأماميِّ مُرْتَدَّةً من الحائطِ الجانِبيِّ أو الخلفيِّ. ويستمرُّ اللعبُ حتّى يفشلَ أحدهُما في إرسالِ الكرةِ للحائِط الأماميِّ ويفوزُ الآخرُ.

وتتكوَّن المباراةُ من ثلاثةِ أشواطٍ أو خمسةٍ، ويتكون الشوطُ من تِسْعِ نقط. ولهذه اللعبة قوانينُها وأحكامُها وأدابُها الخاصةُ بها.

مجلة العلوم
‫‪الخلايا التائية لدى مرضى فيروس كورونا " تبشر بالخير" للمناعة طويلة الأمد
قلم:      ميتش ليزلي
ترجمة:   د. عبد الرحمن سوالمة
الخلايا التائية أو الخلايا T T cellsهي من أقوى أسلحة الجهاز المناعي، ولكن أهميتها في محاربة الفيروس سارس-كوف-2 SARS-CoV-2، لم تكن واضحة حتى الآن. حاليًا تظهر دراستان أن الأشخاص المصابين لديهم خلايا تائية تستهدف الفيروس، مما يساعدهم على الشفاء منه. كما وجدت كلتا الدراستين أن بعض الأشخاص الذين لم يصابوا قطُ بالفيروس سارس-كوف-2 يمتلكون هذه الدفاعات الخلوية، على الأغلب لأنهم أصيبوا من قبل ... (قراءة المقال)
مجلة العلوم
‫‪أنظمة ذكاء اصطناعي تهدف إلى العثور على تفشيات فيروس كورونا
قلم:      أدريان تشو
ترجمة:   د. عبد الرحمن سوالمة

لم يكن البشر أول من أطلق الإنذار العالمي حول جائحة كوفيد-19 COVID-19 وإنما كان حاسوبًا. HealthMap، هو موقع على الإنترنت يشغله مستشفى بوسطن للأطفال Boston Children’s Hospital، يستخدم الذكاء الاصطناعي AI لمسح وسائل التواصل الاجتماعي، والتقارير الإخبارية، وعمليات البحث على الإنترنت، وغيرها من البيانات، بحثًا عن علامات على فاشيات مرضية. وفي تاريخ 30 ديسمبر 2019 اكتشف الموقع تقريرًا ... (قراءة المقال)
مجلة العلوم
‫‪عناقيد الحالات: لغز رئيسي من ألغاز جائحة كورونا
قلم:      كاي كوبفرشميدت
ترجمة:   د. عبد الرحمن سوالمة
تغطية مجلة ساينس Science لكوفيد-19 بدعم من مركز بوليتزر Pulitzer Centre
في 10 مارس، عندما التقى 61 شخصًا للتدريب على التراتيل بكنيسة  في ماونت فيرنون بواشنطن، بدا كل شيء طبيعيًا. ولمدة ساعتين ونصف الساعة أنشد المنشدون، وتناولوا الكعك والبرتقال، وأنشدوا مرة أخرى. ولكن أحدهم كان يعاني منذ ثلاثة أيام ما يبدو كأنه زكام، والذي تبين فيما بعد أنه كوفيد-19 COVID-19. وفي 12 مايو نشرت ... (قراءة المقال)
التقدم العلمي
‫‪هل أنت سجين "غرف الصّدى"؟
. عمّار العاني باحث في المعلوماتية وتأثير وسائل التواصل الاجتماعي، سورية
في الوقت الذي تظهر فيه معظم الأبحاث العلمية أن ظاهرة الاحترار العالمي والتغير المناخي حقيقة مؤكدة، فإن نحو 15% من الجمهور لا يصدق هذه النظرية ويعتبرها خدعة من قبل الحكومات. وتظهر الإحصاءات أن نحو 5% من الأهالي يمتنعون عن تقديم اللقاحات الأساسية لأطفالهم إيماناً منهم بأخطارها، على الرغم من التوافق شبه الكامل في الأوساط الطبية على أن هذه المخاوف لا أساس لها.
   ... (قراءة المقال)
مجلة العلوم
‫‪"سرعة خاطفة": جهود أمريكية لإنتاج اللقاح تخرجإلى العلن
قلم:       جون كوهين
ترجمة:   د. عبد الرحمن سوالمة
الحكمة المتعارف عليها هي أن إنتاج لقاح لكوفيد-COVID-19 19 لن يكون ممكنا قبل سنة على الأقل من الآن، ولكن جهود الجهات التنظيمية في حكومة الولايات المتحدة، والتي تعرف بعملية السرعة الخاطفة  Operation Warp Speed أو أسرع من الضوء، لا تنطبق عليها هذه الحكمة التقليدية. وهذا المشروع،  المبهم حتى الآن، والذي من المرجح أن يُعلِن عنه البيت الأبيض رسميًا في الأيام القادمة، سيختار مجموعة متباينة ... (قراءة المقال)
التقدم العلمي
‫‪الإشكاليات الطبية لمرض كوفيد 19
. جمال المطر اختصاصي في أمراض الأذن والأنف والحنجرة، الكويت
تعد الكائنات الحية الدقيقة والفيروسات من العوامل الممرضة الشائعة للإنسان، ويتميز بعضها عن بعض بعدد من الخصائص والسمات. فبعض الفيروسات يصيب النباتات وبعضها يصيب الحيوانات، وهناك أنواع تصيب الإنسان مسببة له أمراضاً متنوعة مثل متلازمة عوز نقص المناعة المكتسبة الإيدز، والتهاب الكبد الفيروسي، والحصبة. ويشهد العالم حاليا أول جائحة يسببها فيروس كورونا الذي ينتمي إلى فصيلة فيروسات واسعة ... (قراءة المقال)
مجلة العلوم
‫‪أنظمة ذكاء اصطناعي تهدف إلى العثور على تفشيات فيروس كورونا
قلم:      أدريان تشو
ترجمة:   د. عبد الرحمن سوالمة

لم يكن البشر أول من أطلق الإنذار العالمي حول جائحة كوفيد-19 COVID-19 وإنما كان حاسوبًا. HealthMap، هو موقع على الإنترنت يشغله مستشفى بوسطن للأطفال Boston Children’s Hospital، يستخدم الذكاء الاصطناعي AI لمسح وسائل التواصل الاجتماعي، والتقارير الإخبارية، وعمليات البحث على الإنترنت، وغيرها من البيانات، بحثًا عن علامات على فاشيات مرضية. وفي تاريخ 30 ديسمبر 2019 اكتشف الموقع تقريرًا ... (قراءة المقال)
مجلة العلوم
‫‪عناقيد الحالات: لغز رئيسي من ألغاز جائحة كورونا
قلم:      كاي كوبفرشميدت
ترجمة:   د. عبد الرحمن سوالمة
تغطية مجلة ساينس Science لكوفيد-19 بدعم من مركز بوليتزر Pulitzer Centre
في 10 مارس، عندما التقى 61 شخصًا للتدريب على التراتيل بكنيسة  في ماونت فيرنون بواشنطن، بدا كل شيء طبيعيًا. ولمدة ساعتين ونصف الساعة أنشد المنشدون، وتناولوا الكعك والبرتقال، وأنشدوا مرة أخرى. ولكن أحدهم كان يعاني منذ ثلاثة أيام ما يبدو كأنه زكام، والذي تبين فيما بعد أنه كوفيد-19 COVID-19. وفي 12 مايو نشرت ... (قراءة المقال)
التقدم العلمي
‫‪المادة السلبية.. أسرع من إيقاع الضوء والزمن
.أحمد مغربي طبيب ومترجم وكاتب متخصص بالموضوعات العلمية، لبنان
هل يمكن السفر بأسرع من الضوء؟ إذا كان إيقاع الزمن يسير بسرعة الضوء، وفق نظرية آينشتاين عن النسبية، ألا يكون التحرك بسرعة الضوء أو أكثر سفراً في الزمن أيضاً؟ أليس بموجب معادلة آينشتاين الشهيرة عن المادة والطاقة E=a.mc2 تتبدد المادة وتتحوّل إلى طاقة صرفة عندما تصل إلى التحرّك بسرعة الضوء، فكيف يمكن التنقل أسرع من الضوء من دون حدوث ذلك؟
 يألف عُشاق السينما أفلاماً عن آلة ... (قراءة المقال)
مجلة العلوم
‫‪"سرعة خاطفة": جهود أمريكية لإنتاج اللقاح تخرجإلى العلن
قلم:       جون كوهين
ترجمة:   د. عبد الرحمن سوالمة
الحكمة المتعارف عليها هي أن إنتاج لقاح لكوفيد-COVID-19 19 لن يكون ممكنا قبل سنة على الأقل من الآن، ولكن جهود الجهات التنظيمية في حكومة الولايات المتحدة، والتي تعرف بعملية السرعة الخاطفة  Operation Warp Speed أو أسرع من الضوء، لا تنطبق عليها هذه الحكمة التقليدية. وهذا المشروع،  المبهم حتى الآن، والذي من المرجح أن يُعلِن عنه البيت الأبيض رسميًا في الأيام القادمة، سيختار مجموعة متباينة ... (قراءة المقال)
التقدم العلمي
‫‪فيروس كورونا المستجد .. ماهية الفيروسات والمتلازمات التنفسية
حمد عبد الحميد إعلامي وكاتب، الكويت
لا يزال العالم منشغلا منذ بداية العالم الحالي بالتطورات المرتبطة بانتشار فيروس كورونا، والإصابات التي يحدثها، والوفيات الناجمة عنه، والآثار الاقتصادية السلبية، والتداعيات الكارثية التي يمكن أن يخلفها على جميع المجالات في حال استمراره مدة طويلة من دون التوصل إلى علاج مناسب له. ومنذ الإعلان عن خطورة الفيروس، واحتمال تحوله إلى وباء عالمي، سارعت جهات عدة، في مقدمتها منظمة الصحة العالمية، إلى نشر الإجراءات ... (قراءة المقال)