ديانات وثقافات

المبادئ العامة للعبة الأَسْكْوَاش

1997 موسوعة الكويت العلمية للأطفال الجزء الثاني

مؤسسة الكويت للتقدم العلمي

لعبة الأسكواش ديانات وثقافات المخطوطات والكتب النادرة

بدأَتْ لُعْبَةُ الأسكواشِ بشكلِها الحالِيِّ في انْجِلْتِرَا في العِشْـرينَات، وانتشَرَتْ تَبَعاً لذلك في الدُّولِ التي كانتْ تابعةً للامبراطوريةِ البريطانيةِ في ذلك الوقت مثل الباكستانِ والهندِ ومصـرَ وأستراليا ونيوزيلاندا

وأصبحتْ هذه الدولُ من أوائلِ الدولِ المتقدمةِ في اللُّعبةِ. وفي مصرَ العربيةِ تَقَدَّمَتْ وتَطَوَّرَتْ اللُّعبةُ كثيراً وحازَ الأبطالُ المصـريُّون بطولاتِ العالَمِ مَرَّاتٍ كثيرةً.

وفي الكُوَيْتِ ازدهَرَتْ اللُّعبةُ بشكلٍ يدعُو إلى الإِعجاب. وقد أنْشِئ أولُّ ملعبِ أسكواش في الأحمدي في أواخرِ الأربعيناتِ، وتَبِعَه إِنشاءُ ملاعِب ثانويةِ الشويخِ في الخمسيناتِ

 

وفي الوقتِ الحالِيِّ نجدُ الملاعبَ الحديثةَ موجودةً في مُعْظَمِ الأَنديةِ ومراكز التَّرفِيهِ. وفي سنةِ 1958 تكوَّن الاتحَّادُ الكُوْيَتِيُّ للأسكواشِ ليرعَى شئونَ اللُّعبةِ ويُطَوِّرَها.

وتُؤَدَّى هذه اللُّعبةُ في مَلْعَب مُكَيِّفِ الهواءِ، وبالتَّالِي يمكنُ ممارستُها في أيِّ وقتٍ وفي أيِّ طقسٍ، ولا يحتاجُ ملعبُها إلى مساحةٍ أو إِمكاناتٍ كبيرةٍ.

وقد أصبحَ للتقدُّم التِّكْنُولُوجيِّ أثرُه الكبيرُ في تقدّمِ اللُّعبةِ وانتشارِها، فابتكارُ الحوائِطِ الزُّجاجيةِ للمَلْعَبِ سَمَحَ بزيادةِ عَدَدِ المشاهِدِين، مما شَجَّع على زيادةِ عددِ المُمَارِسِين.

 

ويشتركُ في هذه اللُّعبةِ لاعبان يحملُ كُلٌّ منهُما مِضـْرَباً له مواصفَاتُه المُحَدَّدَةُ ويلعبان بكُرةٍ لها مواصفاتُها المحددَّةُ أيضاً.

ويقفُ اللاعبان المتنافسان متجاوِرَيْن في المَلْعَبِ ولَيْسَا متواجِهَيْن كما في ألعاب الكرةِ والمَضْرَبِ الأُخْرَى.

وتمتاز اللُّعبةُ بخِفَّةِ الكرةِ لصِغَرِ حَجْمِها وبخِفَّةِ المَضْـرِبَ وسهولَة اللَّعِبِ به، لذلك يستطيعُ أن يمارسَها الجميعُ حتَّى صغارُ السِنِّ.

 

وتستهوي اللعبةُ الكثيرين لسهولَة تَعَلُّمِها بسـرعةٍ وصِغَر الحَيِّزِ الذي تُلْعَبُ فيه رَغْم كونِها لُعْبَةً عنيفةً تحتاجُ إلى سُرْعَةٍ ومهارةٍ، وتحقِّقُ اللُّعبةُ لممارسِها لياقةً بَدَنِيَّةً ممتازةً فهي تكسبُه رشاقةً ومرونةً وخِفَةَ حركةٍ وقُوَّةَ تَحَمُّلِ وسرعةَ تَصَـرُّفٍ وتفكير، وتتيحُ له مجالاً كبيراً للمُتْعَة والترويحِ عن النفسِ في أقَّلِ وَقْتِ مُمْكِنٍ إذا ما قُورِنَت بالألعابِ الأخْرَى.

وعند اللَّعب يقفُ المتنافسان داخلَ المَلْعَبِ ويتبادلان ضَرْبَ الكرةِ إلى الحائِط الأمامِيِّ. ويمكنُ للكرةِ أن تصلَ إلى الحائطِ الأماميِّ مُرْتَدَّةً من الحائطِ الجانِبيِّ أو الخلفيِّ. ويستمرُّ اللعبُ حتّى يفشلَ أحدهُما في إرسالِ الكرةِ للحائِط الأماميِّ ويفوزُ الآخرُ.

وتتكوَّن المباراةُ من ثلاثةِ أشواطٍ أو خمسةٍ، ويتكون الشوطُ من تِسْعِ نقط. ولهذه اللعبة قوانينُها وأحكامُها وأدابُها الخاصةُ بها.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
Loading cart ⌛️ ...
إغلاق
إغلاق