الحيوانات والطيور والحشرات

نبذة تعريفية عن حيوان الببرٌ

1993 موسوعة الكويت العلمية للأطفال الجزء الرابع

مؤسسة الكويت للتقدم العلمي

حيوان الببرٌ الحيوانات والطيور والحشرات البيولوجيا وعلوم الحياة

حيوانٌ ثَدْيِيُّ لاحم من فصيلة القطط، وهو أضخمها حجما وأشدُّها افتراسا للحيوانات المُسْتأنْسَة والإنسان خاصة عندما يُهَاجِم في أعدادٍ كبيرة.

والببر أشدُّ بطشا من الأسد. ويَقْتصـر وجودُ الببر على آسيا مِنَ القوقاز وسيبيريا شمالاً حتى أدغالِ إندونيسيا والملايو جنوبا، والصين شرقا، ويُوجد أضْخَمُه في المناطق الثلجية حيث يكسوه جِلُدٌ سميك.

ويصل طول جسم الببر إلى ثلاثة أمتار تقريبا، بما فيها الذيل الذي يصل طوله متراً تقريبا. ويبلغ ارتفاعه أكثرَ من متر ويزن 220 كيلو جراما تقريبا، والأنثى غالبا أصغرُ مِنَ الذكر.

 

ولون الببر أصفرُ أو برتقالي يَمِيل إلى البني أو البرونزي، ويتميز بخطوط عَرضِية سوداءَ تُساعده على التخفِّي بين الأحراش وبعضُ الناس عندما يشاهدون هذا الحيوانَ في حديقة الحيوان يقولون: "هذا نَمِر". وهم في ذلك مخطئون فالنمرُ أصغرَ حجما وفيه بُقعَ سودٌ تشبه الأزهار.

والببر معروف بقَفَزَاتِه الطويلة التي تصل إلى خمسة أمتار أو أكثر. ورغم أنه غيرُ قادر على تَسَلُّق الأشجارِ إلا أنه يستطيع الوصول إلى فروعها القريبة بهذه القفزاتِ، كما أنه يستطيع عبور الأنهار العريضة ويمارس السباحةَ هرباً من الحَر، وله زئير مُمَيز خاصة عندما يغضب.

 

ويميل الببر للوَحْدة، ويستريح عادةً في النهار أو قد يَتجول قليلا. ويَسعى الببر للحصول على فرائسه من الحيوانات المُستأنسَة والغِزلان بمفرده ليلا وفي الصباح الباكر، إلا أنه يلجأ أحيانا إلى المُهاجمة في جماعات. ويَعْتمد في صيد فرائسه على حاسة السمع المُرهَفَة، فحاستا الشَّمِ والبصر عنده ضعيفتان.

ويتردد الببر على لَحْمِ فريسته عدةَ مراتٍ حتى يأتي عليها تماما، ويستطيع أنْ يلتهم من 25 إلى 30 كيلوجراما من اللحوم في وجبة واحدة. وقد يدفعه الجوع إلى مهاجمة الإنسان وقتله.

 

ويقولُ بعض العلماء إنَّ الأفراد المُسِنة هي التي تُهاجم الإنسان لأنها بطيئةُ الحركة ولا تُساعدها أنيابها ومخالبها على الصيد، إلا أنه يُشكل تهديدا حقيقيا للإنسان في بعض المناطق. 

فقد تسبَّب في قَتْل أعداد كبيرةٍ من الرجال في الهند في آواخر القرن الماضي حيث كان يُوجد بأعداد كبيرة.

ويقولُ رحالة إنجليزي زار سنغافورة إن الببر كان يَخْتَطِف العمال الذين يعملون في مزارع المطاط خاصة قُبَيْلَ شروق الشمس. ولكنَّ أعداده قد قَلَّت هناك الآن بسبب صيده المستمر للانتقاع بجلوده.

 

والببر يصير قادراً على التَّوَالد وعمره أربعُ سنوات، وتَلِد الأنثى عشـر مرات تقريبا طوال حياتها، ومُدة حَمْلها من 100 يوم إلى 110 أيام. وفي كل مرة تَلِد الأنثى من 4 إلى 5 أشبال، ولكنْ يعيش منها عادة اثنان فقط.

وتَرْعى الأم صِغارها لمدةِ سنة أو سنتين، وتَتَعلَّم الأشباب القَتْل والافتراس بعد سبعةِ شهور مِن ولادتها، ورغم ذلك فيُمْكن للإنسان إرضاعها واستئناسها لتصير أليفة.

والببر من الحيوانات اللافتة لانتباه الأطفال في حدائق الحيوان ويشارك أحياناً في ألعاب السيرك، ويَعيش في الأسرِ حتى يصل عمره إلى عشرين عاما.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Loading cart ⌛️ ...
إغلاق
إغلاق