أحد صفحات التقدم العلمي للنشر
علوم الأرض والجيولوجيا

أنماط الرياح العمودية

2012 دليل الطقس

روس رينولدز

مؤسسة الكويت للتقدم العلمي

علوم الأرض والجيولوجيا

ما تمت تغطيته حتى الآن كان الرياح التي تهبّ عبر سطح الأرض. إنّ الجريان من المرتفعات السطحية إلى المنخفضات السطحية يعني وجود صلة من خلال حركات الهواء الرأسية الواسعة النطاق.

من خلال حساب متوسط أنماط تدفق الرياح في

مستويات مختلفة من الغلاف الجوي السفلي (التروبوسفير)، بإمكان علماء الأرصاد الجوية استنتاج نمط الحركة العمودية الذي يصل مرتفع بمنخفض. وتُظهر النتيجة الصعود الحاد المرتبط بدوامات واسعة جداً للهواء عند دخوله

نخفض سطحي، وكذلك الهبوط العميق الذي يُوفر الهواء الذي يهبّ من المرتفع السطحي.خلية هادلي من نصفي الكرة يعرض ثلاثة أنواع مختلفة من دوران الهواء العمودي تُعرف بالخلايا، وأعمق وأقوى وأوسع هذه الخلايا هي خلية هادلي، أو الخلية المدارية، نسبة إلى العالم الإنجليزي جورج هادلي، الذي اقترح وجودها في النصف الأول من القرن الثامن عشر.

وهي تتألف من:

1 – عواصف رعدية مدارية عموماً قوية جداً تُعرف ب «الأبراج الحارة» ترتبط بتجمع في مستوى منخفض لهواء ساخن ومحمل بالرطوبة في الـ ITCZ. وهذه منطقة هطولات غزيرة هامة جداً تُزود الكثير من المناطق المدارية بالأمطار الموسمية التي تمنحها الحياة.

2 – جريان من قمة هذه المنطقة الرعدية، في أعلى الغلاف الجوي السفلي، نحو القطبين. يبرد الهواء تدريجياً بينما يتحرك باتجاه القطب، وعند درجة 30 شمالاً و 30 جنوباً

يهبط من خلال الغلاف الجوي السفلي. ترتبط منطقة الهبوط العميق هذه بالمرتفعات تحت – المدارية والطقس الجاف جداً بشكل عام. وليس من قبيل الصدفة أنّ معظم صحاري العالم الحارة تقع تحت تلك المنطقة من الهواء الهابط باستمرار.

3 – الدفق السطحي الراجع من المرتفعات تحت – المدارية نحو الـ ITCZ على شكل الرياح التجارية الشمالية – شرقية والجنوبية – شرقية. تلتقط هذه الرياح القوية كميات كبيرة من بخار الماء الناتج عن التبخر من المحيطات المدارية الدافئة التي تهب فوقها. يلتقي الهواء الرطب بشكل متزايد من كل طرف في الـ ITCZحيث يحصل صعود قوي داخل العواصف الرعدية الضخمة التي تتميز بها هذه المنطقة. ولذلك، فإن معظم الأمطار التي تسقط من غيوم المزنة الركامية هذه تأتي من التبخر فوق المحيطات

المدارية.


[KSAGRelatedArticles] [ASPDRelatedArticles]

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى