شخصيّات

نبذة عن حياة المؤرخ والفيلسوف “ابنُ خَلْدون”

1987 موسوعة الكويت العلمية للأطفال الجزء الأول

مؤسسة الكويت للتقدم العلمي

الفيلسوف ابن خلدون شخصيّات المخطوطات والكتب النادرة

هو المؤرخ والفيلسوف وعالِم الاجتماع والسياسي الإسلاميا لعظيم: عبدُ الرحمن بنُ محمد بن محمد بن خالد بن عثمان.

وهو ينتسب إلى قبيلة عربية يمنية من حـضـرموت، ودخل جَدُّه خالدُ بن عثمان بلادَ الأندلس مع الجيش العربي الذي قام بفتح هذه البلاد.

وخالدٌ هذا هو الذي عُرف باسم خَلْدُون، على طريقة أهل الأندلس والمغرب في تعظيم الأسماء.

وقد اشتهرت أسرة ابن خلدون بالعلم والسياسة، وانتقلتْ هذه الأسرة من الأندلس حيث استقرَّتْ أخيرا في تونُس، وفيها وُلِدَ عبدُ الرحمن عام 732هـ.

 

تَلَقَّى ابنُ خلدون العلمَ على والدِه، ثم على أشهر أساتذةِ تونس وغيرها من بلاد شمال أفريقَيا، فحفظ القرآن، ودرس التفسير والحديث والفقه، وبخاصة الفقهُ المالكي، كما أَلَمَّ بعلوم اللغة العربية وكافة العلوم المعروفة في عصره.

وقد تولى ابنُ خلدون الكثيرَ من المناصب مثلَ القضاء والسفارة والوزارة والتدريس. وكان في كلِّ المناصب التي تولَّاها مثالَ الأمانةِ والاستقامة والحرصِ على المصلحةِ العامَّة.

وقد تميَّز العصـرُ الذي عاش فيه ابنُ خلدون باشتداد الخلافات بين الحُكَّام، وكثرةِ الفِتَن والحروب.

فتعرَّض ابنُ خلدون لكثيرٍ من الإيذاء والاضطهاد، حتى أنه اعتُقِل أكثرَ من مرة، وقضى سنتين في السجن في مدينة فاس، وكثيراً ما اضْطُرَّ إلى ترك بيته وموطنه فراراً من المكائد التي كانت تُدَبَّرُ له.

 

وأخيراً قَرَّر ابنُ خلدون أن يهجرَ هذه الحياة المضطربة، فأبحر من تونُس إلى مصر عام 784هـ (1382م) حيث بَقِيَ حتى وفاته 808هـ (1405م). 

ولم يغادرْ مصر إلا للقيام بأداءِ فريضة الحج عام 789هـ، كما اشترك عامَ 803هـ في الحملة المصرية التي توجهت إلى بلاد الشام للوقوف في وجه تيمورلنك المَغُولي.

وقد عمل ابنُ خلدون في مصرَ بالتدريس في الأزهر وفي غيره من المدراس، كما عمل بالقضاء وبالكتابة.

 

وفي مصر أكمل كتابَه القيِّم "العِبَر، وديوانُ المبتدأ والخبر، في أيام العَجَم والعرَب والبَرْبَر، ومن عاصَرَهُم من ذوي السلطان الأكبر"، وكان قد بدأ تأليفَه في تِلْمسان.

وهذا الكتابُ هو الذي وضع ابنَ خلدون في مَصَافِّ أعظم المؤرخين العرب قاطبةً.

 

ويتألفُ الكتابُ من ثلاثة أجزاء رئيسية:

(1) الجزء الأول: وهو المُقدمة، وهي أعظم هذه الأجزاء.

(2) الجزء الثاني: ويتناول تاريخَ العرب وحضارتَهم من أقدم العصور، كما تناول فيه تاريخَ الأمم التي عاصرها العربُ مثل السريانيين والنَبَط، والكِلْدانيين، والقِبْط، والفُرْس، وبني إسرائيل، واليونان والروم والفِرنجة.

(3) الجزء الثالث: وتناول فيه تاريخَ المغربِ العربي والأندلس منذ ما قبل الإسلام حتى عهده وشرح فيه أخبارَ البربر وقبائلَهم ودُوَلَهم، كما ذكر أسماءَ القبائل العربية التي استقرت في الأندلس والشمال الأفريقي.

وقد أضاف إلى هذا الجزء فصلاً عن تاريخ حياته تحت عُنوان "التعريف بابن خلدون ورحلته شرقاً وغرباً".

 

وقام باتمام هذا الفصل والإضافة إليه قبل وفاته ببضعة شهور، وهذا "التعريف" يُعتبر قطعةً فريدةً في الأدب العربي، وقد طُبع مؤخراً في كتاب مستقل من 430 صفحة.

وقد اهتم ابنُ خلدون بتسجيل ظواهر العصـر الذي عاشَ فيه وأحوالِ الدول التي تَنَقَّل بينها، وكانت مُعظمُ الدول الإسلامية في ذلك الوقت، في المشرق والمغرب، تدخل

في دورٍ طويل من الانحلال والتفكك. وبطبيعة الحال كان هذا كلُّه موضعَ دراسة ابن خلدون، وساعدَه على التوصل إلى نظرياته السياسية والاجتماعية.

 

وتعتبر "المقدمة" أَهَمُّ أجزاء هذا الكتاب المهم، حتى لقد اعتُبِرَتْ كتاباً قائماً بذاته، وتُرْجِمَت إلى اللغة الإنجليزية عام 1958م في ثلاثة أجزاء، وكذلك إلى لغات أخرى كثيرة.

وترجع أهميتها إلى أن ابنَ خلدون وضع فيها أساسيات ومبادئ "علم الاجتماع"، الذي اعتبره عِلْماً بذاته موضوعُهُ "العُمْران البشري والاجتماع الانساني" وقد سبق ابنُ خلدون في ذلك كافَّة مفكري العالَم وعلمائه. وقد اعتَبَرَ بعضُ العلماء "مقدمةَ ابن خلدون" أعظمَ عملٍ من نوعة حتى الآن.

وكان ابنُ خلدون يرى أن التاريخ عِلْمٌ أصيل، وليس مُجَرَّدَ حكاية للأحداث، فهو دراسةٌ شاملة لجميع مرافق الحياة الاجتماعية، ولهذا اهتم في "المقدمة" بدراسة الظواهر الاجتماعية، وبيانِ أنها في تطوّرٍ وتغيّر مستمرين. 

كما درس العمرانَ البشـري والعواملَ التي أدت إلى نشأته، وأنواعَ التجمعات البشرية وأثرَ البيئة الطبيعية عليها، ثم درس بعد ذلك السياسةَ ونُظُمَ الحكم وعواملَ قيام الحكومات وبقائها وانهيارها.

 

وبعد ذلك تناول ابنُ خلدون موضوعَ الاقتصاد ومصادرَ الثروة وأنواعَ النشاط البشري والصناعات والحِرَف المختلفة موضحاً النظريات والقواعد المتعلقة بذلك كله.

وأخيرا تحدث عن النشاط العلمي، وقَسَّم العلومَ إلى قسمين: علوم عقلية يكتسبها الإنسان بعلقه، وعُلُوم نقلية مُنَزَّلَةٍ من الله على أنبيائه ورُسُلِهِ وينقلها الناس عنهم.

كما تحدث عن التربيةِ ومذاهبها وصفات العلماء وبَيَّن أن العلمَ يزدهرُ حيث يعظمُ العمران. وكان مِنْهَجَه في كل ذلك يعتمد على ملاحظة الظواهر وتحليلها والوصولِ إلى أحكام وقواعدَ عامةٍ بطريقةٍ بارعة.

 

وهكذا نرى أن عظمةَ ابن خلدون ترجع إلى أنه أولُ من وضع نظريةً في التطور الاجتماعي تقوم على أساسِ أن المجتمعات تتقدم من مراحلَ دُنيا إلى مراحلَ عُليا.

كما أنه أولُ من ربط بين تطور أشكال الحياة الاجتماعيةِ وبين تطور أساليب الانتاج الاقتصادي في المجتمعات المختلفة، فلا عَجَبَ بعد ذلك أن اعتُبِرَ ابنُ خلدون هو مؤسِّسَ "علم الاجتماع" وأحد مؤسسي "علم فلسفة التاريخ".

مجلة العلوم
‫‪عناقيد الحالات: لغز رئيسي من ألغاز جائحة كورونا
قلم:      كاي كوبفرشميدت
ترجمة:   د. عبد الرحمن سوالمة
تغطية مجلة ساينس Science لكوفيد-19 بدعم من مركز بوليتزر Pulitzer Centre
في 10 مارس، عندما التقى 61 شخصًا للتدريب على التراتيل بكنيسة  في ماونت فيرنون بواشنطن، بدا كل شيء طبيعيًا. ولمدة ساعتين ونصف الساعة أنشد المنشدون، وتناولوا الكعك والبرتقال، وأنشدوا مرة أخرى. ولكن أحدهم كان يعاني منذ ثلاثة أيام ما يبدو كأنه زكام، والذي تبين فيما بعد أنه كوفيد-19 COVID-19. وفي 12 مايو نشرت ... (قراءة المقال)
التقدم العلمي
‫‪هل أنت سجين "غرف الصّدى"؟
. عمّار العاني باحث في المعلوماتية وتأثير وسائل التواصل الاجتماعي، سورية
في الوقت الذي تظهر فيه معظم الأبحاث العلمية أن ظاهرة الاحترار العالمي والتغير المناخي حقيقة مؤكدة، فإن نحو 15% من الجمهور لا يصدق هذه النظرية ويعتبرها خدعة من قبل الحكومات. وتظهر الإحصاءات أن نحو 5% من الأهالي يمتنعون عن تقديم اللقاحات الأساسية لأطفالهم إيماناً منهم بأخطارها، على الرغم من التوافق شبه الكامل في الأوساط الطبية على أن هذه المخاوف لا أساس لها.
   ... (قراءة المقال)
مجلة العلوم
‫‪"سرعة خاطفة": جهود أمريكية لإنتاج اللقاح تخرجإلى العلن
قلم:       جون كوهين
ترجمة:   د. عبد الرحمن سوالمة
الحكمة المتعارف عليها هي أن إنتاج لقاح لكوفيد-COVID-19 19 لن يكون ممكنا قبل سنة على الأقل من الآن، ولكن جهود الجهات التنظيمية في حكومة الولايات المتحدة، والتي تعرف بعملية السرعة الخاطفة  Operation Warp Speed أو أسرع من الضوء، لا تنطبق عليها هذه الحكمة التقليدية. وهذا المشروع،  المبهم حتى الآن، والذي من المرجح أن يُعلِن عنه البيت الأبيض رسميًا في الأيام القادمة، سيختار مجموعة متباينة ... (قراءة المقال)
التقدم العلمي
‫‪الإشكاليات الطبية لمرض كوفيد 19
. جمال المطر اختصاصي في أمراض الأذن والأنف والحنجرة، الكويت
تعد الكائنات الحية الدقيقة والفيروسات من العوامل الممرضة الشائعة للإنسان، ويتميز بعضها عن بعض بعدد من الخصائص والسمات. فبعض الفيروسات يصيب النباتات وبعضها يصيب الحيوانات، وهناك أنواع تصيب الإنسان مسببة له أمراضاً متنوعة مثل متلازمة عوز نقص المناعة المكتسبة الإيدز، والتهاب الكبد الفيروسي، والحصبة. ويشهد العالم حاليا أول جائحة يسببها فيروس كورونا الذي ينتمي إلى فصيلة فيروسات واسعة ... (قراءة المقال)
التقدم العلمي
‫‪أصبح العدو القديم حليفًا .. استخدام الفيروسات في علاج السرطان
. خالد صنبر، د. معتصم البارودي، د. نبيل أحمد باحثون في مجال الأمراض والفيروسات بكلية الطب في هيوستن، الولايات المتحدة
على الرغم من كونها أكثر الكائنات بساطًة فإن الفيروسات أتقنت عملية التطور بصورة مذهلة؛ فقد أتاح استغلال تلك المخلوقات الدقيقة لمخلوقات أكثر تعقيدًا، لحاجتها إلى التكوينات الخلوية، قدرة كبيرة لها على اجتياز العقبات التطورية. ففي جينومنا الخاص، اتخذت الفيروسات مخبئًا لإحدى أكثر الرحلات نجاحًا عبر الزمن، إذ يعتقد أن نحو %10 من ... (قراءة المقال)
التقدم العلمي
‫‪قصة الفيروسات .. 3 رواد أسهموا في اكتشافاتها المذهلة
. إسلام حسين باحث في مجال الفيروسات في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا، الوريات المتحدة
يعتبر أواخر القرن التاسع عشر العصر الذهبي لعلم الميكروبيولوجيا علم الأحياء المجهرية، إذ شهد اكتشافات كثيرة عن بعض أنواع المكروبات، وتحديدا البكتيريا والفطريات. وأدت هذه الاكتشافات إلى تكوين نظرية شمولية عن الميكروبات، تعرف بنظرية الجراثيم germ theory، التي بنيت على معلومات توفرت لدى العلماء في ذلك الوقت. افترضت هذه النظرية توفر بعض الخصائص في أي مسبب ... (قراءة المقال)
التقدم العلمي
‫‪معرفة تاريخ العلم ومسيرته..تكامل منطقي لتطور المعارف والعلوم
. سائر بصمه جي باحث في تاريخ العلوم عند العرب - سورية
يهتم الكثير من الناس بثمار العلم والتقنية، لكن رجال العلم الحقيقيين يهتمون بالشجرة التي أفرزت هذه الثمار. فالثمرة بما تحويه من مكونات وعناصر مفيدة استمدت هذه العناصر من جذور شجرتها، والجذور استمدت العناصر التي تغذي بها نفسها من التربة والبيئة الصالحة لها.
وقصة الشجرة والثمرة التي نرويها تشبه إلى حد بعيد قصة العلم ومنجزاته. فلا يمكن لأي رجل علم يريد أن يطور في أبحاثه العلمية ويقدم ... (قراءة المقال)
التقدم العلمي
‫‪الأوبئة العالمية.. مقدمات فلسفية وفكرية
. نزار خليل العاني باحث، وأكاديمي سابق في عدد من الجامعات، سورية
كتبتُ على صفحات هذه المجلة منذ نحو خمس سنوات مقالة بعنوان الأوبئة في الأدبيات والمدونات غير العلمية، أظهرت فيها وجود تلازم بين الوباء والإنسان على مر التاريخ. ويتعرض العالم  حاليا لسطوة فيروس درجنا على تسميته  كورونا أو كوفيد  COVID19، وارتأيت أن أشارك القراء بهذه المقدمات الفلسفية والفكرية، بعد أن خاض الكثيرون في الجوانب العلمية. وجاء في خاتمة مقالتي السابقة عن الأوبئة: ... (قراءة المقال)