شخصيّات

نبذة عن حياة الفيزيائي “إنريكو فيريمي”

2016 عصر الذرة

جون كلارك مع مايكل ألابي وإيمي جان بيير

KFAS

شخصيّات المخطوطات والكتب النادرة

فيرمي، إنريكو (١٩٠١ – ٥٤)

إنريكو فيريمي فيزيائي أمريكي من أصل إيطالي اضطلع بالعمل في أبحاثٍ ذات أهمية بالغة في مجال الفيزياء النووية في الفترة من ١٩٢٥ إلى ١٩٥٠.

ولد في روما لأبٍ يعمل موظفاً في القطاع العام. بدأ تحصيله العلمي عام ١٩١٨ في المدرسة العليا في مدينة بيزا ثم التحق بجامعتها وحصل على درجة الدكتوراه عام ١٩٢٢.

قضى فيرمي بعض الوقت في جامعات ألمانيا وهولندا قبل أن يعين عام ١٩٢٧ استاذاً للفيزياء النظرية بجامعة روما.

أجرى فيرمي تجارب عام ١٩٣٤ لتبطئة النيوترونات بوضع قطعة من شمع البرافين في مسار شعاع من النيوترونات السريعة، واستخدم النيوترونات البطيئة لقذف عددٍ من العناصر بهدف إنتاج نظائر مشعة اصطناعيا.

 

كما صاغ نظريته حول تحلل بيتا، مبيناً أن النيوترون في نظير مشع يتحول إلى بروتون وإلكترون (جسيم بيتا) ونيوترينو. وكان الفيزيائي السويسري من أصل نمساوي وولفغانغ باولي (١٩٠٠- ٥٨) قد تنبأ بوجود النيوترينو عام ١٩٣٠.

نظراً لتنامي روح العداء للسامية في إيطاليا ، هاجر فيرمي عام ١٩٣٨ إلى الولايات المتحدة (كانت زوجة فيرمي يهودية).

عين فيرمي عام ١٩٣٩ أستاذاً للفيزياء بجامعة كولومبيا. استغل فيرمي ساحة مهجورة للعب السكواش في الحرم الجامعي وشيد عليها عام ١٩٤٢ أول كومة ذرية (مفاعل نووي) مستخدماً بضعة أطنانٍ من اليورانيوم المخصب وقوداً علاوة على ٤٠,٠٠٠ طوبة من الغرافيت كمهدىء لتبطئة النيوترونات.

شهد فيرمي عام ١٩٤٥ اختبار تفجير أول قنبلة نووية في ولاية نيومكسيكو. وتخليداً لاسهاماته سُميت وحدة طول صغيرة (١٥-١٠ م) بالفيرمي، كما قام فريق من الكيميائيين الأمريكيين بإطلاق مسمى فيرميوم على العنصر رقم ١٠٠ حديث الاكتشاف.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Loading cart ⌛️ ...
إغلاق