شخصيّات

نبذة عن حياة العالم “إرنست رذرفورد”

1997 قطوف من سير العلماء الجزء الأول

صبري الدمرداش

KFAS

العالم إرنست رذرفورد شخصيّات المخطوطات والكتب النادرة

من المسلَّم به بين أصحاب الرأي العلمي أن اللورد إرنست رذرفورد (شكل رقم 64) يعتبر من أعظم علماء الفيزيقا في العالم وأكبر عالم طبيعي مجرب في عصره.

يبدو لنا هذا التفوق عندما نستمع لوصفه. فهو مديد القامة، قوي البنية، فخم الصوت، متقد النشاط، متوقد الذكاء، لا ينضب له معين. وإذا ما اطَّلعت على بحوثه تبيَّنت فيها ملكاتٍ قلما تُتَاحُ لبشر.

الرحيل ..إلى كيمبردج

ولد إرنست في نيوزيلندة عام 1871 وتلقى تعليمه بمعاهدها. وعلى البعد، في إنجلترا، كان هناك عالمٌ قائمٌ بذاته. إنه معمل كافندش بجامعة كيمبردج.

نلمح فيه آنذاك عالم الفيزيقا الكبير جوزيف طومسون ومعاونيه، وهم صفوة علماء الفيزيقا المعاصرين. حقاً عددهم قليل ولكن طاقاتهم جبارة.

ولكن لا بد من فتح الباب، باب المعمل، لا بد من دمٍ جديد. وجاء (دَمَانِ) جديدان في نفس اليوم من أكتوبر عام 1894- أحدهما رذرفورد من نيوزيلندة والآخر تونزند من إيرلندا.

وكان رذرفورد قد قطع الشقَّة الطويلة بين بلده وكيمبردج لأنه قد سمع باسم ذلك المعمل الذي يشعُّ علماً ويفرِّخُ العلماء!، وإليه كان النوابغ من طلاب العالم يشدون الرحال ويجدون في المسير. هناك كان يجتمع أبناء النبلاء في منافسةٍ شريفة مع أولاد الفلاحين غايتها العلم ولا شيء غيره.

كان رذرفورد قد نال أعلى الجوائز العلمية في الكلية التي تخرج منها، لذا تمكن من أن يتخصص بسرعة في إنجلترا.

 

ولما لمح كلية ترنتي قفز قلبه فرحاً. في هذا الهيكل قُدسُ نيوتن وماكسويل!. وإذ وقف أمام نوافذه الزجاجية الملونة آلى على نفسه أن يكون جديراً بأن ينضم إلى ركبهما.

وفي الحال كان الوفاق بين التلميذ وأستاذه، رذرفورد مع طومسون. وانكب التلميذ على البحث غير لاهٍ ولا لاعب، ينفق كل دقيقة في العلم، وظل على ذلك أربع سنوات.

وفي نهاية تلك السنوات طُلب إلى طومسون أن يختار من بين تلاميذه من يشغل منصب أستاذ الفيزيقا في جامعة ماكجل الكندية. ولو أنه أغمض عينيه واختار أي واحد منهم لكان أصاب.

ولكن رذرفورد كان في نظره اللؤلؤة البهية في ذلك العقد النظيم. كان قد راقبه في المعمل فوجده لبقاً ألمعياً، لا يني، يجري التجارب بأصابع العازف وخيال الحالم.

وكان طومسون يشق عليه بعاده، ولكنه كان واعيا بأن المجال في ماكجل سينفسح أمام رذرفورد فيأتي بالعجائب.

وقبل أن يرحل رذرفورد كان قد اشترك في البحوث التي دارت في جامعة كيمبردج حول مكتشفات كل من رونتجن وبيكيريل وماري كوري. إنه ميدانٌ حافلٌ بالممكنات العظيمة، فاختاره ميداناً لبحثه، وبدأ بعنصري اليورانيوم والثوريوم.

التقدم العلمي
‫‪اللقاحات القابلة للأكل..
اللقاحات القابلة للأكل تعد بديلا مناسبا للحصول على لقاحات آمنة وفعالة، وهي لقاحات تحتوي على مولد ضد صالح للتناول دول عدة تراهن على الطحالب الدقيقة المعدلة وراثيًا لتطوير لقاح لمرض كوفيد-19 صالح للأكل مستخدمة الهندسة الوراثية د. طارق قابيل أستاذ في كلية العلوم - جامعة القاهرة مصر
     منذ استشراء جائحة فيروس كورونا المستجد المسبب لجائحة كوفيد-19، هرعت كثير من المؤسسات الطبية وحكومات بعض الدول إلى تكثيف البحوث ودعم الدراسات الهادفة ... (قراءة المقال)
مجلة مدار
‫‪إنشاء مستشفيات جديدة في ووهان
ع إبلاغ المستشفيات القائمة عن نقص في الأسرّة بسبب زيادة الطلب الناجم عن انتشار فيروس كورونا السريع، قررت الصين في 24 يناير البدء ببناء مستشفيات جديدة. بعد أقل من أسبوعين، فتحت أبواب المرافق الطبية الجديدة لاستقبال أول المرضى.
أنشئ مستشفيان جديدان في ووهان، عاصمة مقاطعة هوبي، في الأسبوع الأول من شهر فبراير. واستغرق الأمر أقل من أسبوعين للانتقال من وضع حجر الأساس في الموقع إلى البدء باستقبال أول المرضى. والمستشفيان الجديدان - مستشفى ... (قراءة المقال)
مجلة العلوم
‫‪لماذا تُسبب السمنةُ تفاقمَ مرض كوفيد-19؟
غطية مجلة ساينس Science لأخبار كوفيد-19 يدعمها مركز بوليتزر ومؤسسة هيسينغ-سيمونز Pulitzer Center.
بقلم:     ميريديث وادمان
ترجمة:  مي بورسلي
 
في ربيع هذا العام، بعد أيام من ظهور أعراض تشبه أعراض الإنفلونزا والحمى، وصل رجل إلى غرفة الطوارئ في المركز الطبي بجامعة فيرمونت Vermont Medical Center. كان شابا، في أواخر الثلاثينات من عمره، وكان يعشق زوجته وأطفاله الصغار. وكان يتمتع بصحة جيدة، وقد كرّس ساعات لا نهاية لها في إدارة ... (قراءة المقال)
مجلة العلوم
‫‪الفيروس التاجي يثير التخمينات حول موسم الإنفلونزا
قلم:    كيلي سيرفيك
ترجمة: مي بورسلي
تغطية مجلة ساينس Science لأخبار كوفيد-19 يدعمها مركز بوليتزر  Pulitzer Center ومؤسسة هايسنغ-سيمونز  Heising-Simons Foundation.
في شهر مارس 2020، بينما كان نصف الكرة الجنوبي يستعد لموسم الإنفلونزا الشتوي أثناء محاربة مرض كوفيد-19 COVID-19، وضعت شيريل كوهين Cheryl Cohen -عالمة الأوبئة، وزملاؤها في المعهد الوطني للأمراض المعدية National Institute for Communicable Diseases بجنوب إفريقيا اختصار: ... (قراءة المقال)
مجلة العلوم
‫‪كيف تقاوم العدوى باستعادة شباب جهازك المناعي
قلم:    غرايام لاوتون
ترجمة: محمد الرفاعي
اغسل يديك بعنايةٍ لعشرين ثانية، غطّ عطستك بمرفقك، تجنب ملامسة وجهك، ابقَ على مسافة مترٍ عن الآخرين، وكملجأ أخير ٍ، اعزل نفسك بعيداً عن الجميع لمدة أسبوعٍ مع ما تحتاج إليه من أغراض. وإذا أردت أن تتجنب فيروس كورونا المستجد، فكل هذه أفكارٌ جيدةٌ. لكن، في نهاية المطاف، خطُ الدفاع الذي يقف بينك وبين الإصابة بكوفيد 19 Covid-19 هو جهازك المناعي.
نعلم أن الجهاز المناعي يَضْعُفُ عندما نتقدم في ... (قراءة المقال)
مجلة العلوم
‫‪لقاح أكسفورد آمن ويحفز على الاستجابة المناعية
قلم:    كلير ويلسون، جيسيكا هامزيلو، آدم فوغان، كونارد كويلتي-هاربر، ليلى ليفربول
ترجمة: مي منصور بورسلي
آخر أخبار فيروس كورونا حتى 20 يوليو 2020 الساعة 5 مساء
 
لقاح أكسفورد المرشح للتطعيم ضد الفيروس التاجي يبدو آمنًا ويحفز على الاستجابة المناعية
اللقاح ضد الفيروس التاجي Coronavirus الذي طورته جامعة أكسفورد University of Oxford بالتعاون مع شركة الأدوية آسترازينيكا AstraZeneca آمنٌ وينشط الاستجابة المناعية لدى الأشخاص، ... (قراءة المقال)
مجلة العلوم
‫‪بطاريات نووية آمنة وطويلة الأمد قد تكون حقيقة واقعة قريبًا
قلم:    ديفيد هامبلينغ
ترجمة: مي بورسلي
في عام 1977 انطلق المسباران فوياجر Voyager لبدء ما سيثبت أنه أطول الرحلات التي قطعتها أجسام من الأرض على الإطلاق. حاليا، غادرت المركبتان المجموعة الشمسية والمسبار فوياجر 2 يرسل إلينا قياسات الفضاء بين النجوم. ومع تقدم الإنجازات، فإنها تُصنف من بين أعمق الإنجازات البشرية. ولكن نادرًا ما يُحتفى بأحد الجوانب الحاسمة لهذا النجاح: فمن المؤكد أن لدى هذين المسبارين بطاريات جيدة.
في ظروف الحياة ... (قراءة المقال)
التقدم العلمي
‫‪مؤشر الابتكار العالمي 2020.. كوفيد-19 وتمويل الإبداع
أزمة كوفيد-19 ستؤثر في مجال الابتكار، وعلى قادته التصرف خلال الانتقال من مرحلة الاحتواء إلى مرحلة التعافي البحث العالمي المشترك عن حلول صحية للحد من تداعيات جائحة كورونا أظهر مدى قوة التعاون العالمي وأهميته  محمد الحسن كاتب علمي ومحرر، الكويت
    فيما كان العالم يسير بوتيرة متميزة في مجال الابتكار في السنوات القليلة الماضية، ويحقق إنجازات مهمة في هذا الشأن على صعيد معظم دول العالم، تغير المشهد كثيرا في الربع الثاني من العام ... (قراءة المقال)