شخصيّات

نبذة عن حياة الجرّاح “جوزف ليستر”

2016 عصر البخار

جون كلارك

KFAS

شخصيّات المخطوطات والكتب النادرة

ليستر، جوزف ( ١٨٢٧ – ١٩١٢)

جوزف ليستر جراح إنجليزي إستحدث المطهرات في غرف العمليات، منقذاً بذلك حياة الآلاف من الذين كانوا يموتون نتيجة الإلتهابات التي تعقب العمليات الجراحية.

ولد لأبٍ متخصص في صناعة المجاهر هو جوزف جاكسون ليستر (١٧٨٦-١٨٦٩) وتلقى تعليمه الأولي في المدارس الكويكرية، ثم التحق بجامعة لندن وتخرج منها عام ١٨٥٢ بدرجة في الفنون والطب.

تقلد ليستر منصب أستاذ في الجراحة بجامعتي غلاسكو وأدنبره قبل أن يتقلد منصباً مماثلاً في مستشفى الكلية الملكية (كنغز كوليدج) في لندن عام ١٨٧٧ حيث استقر لمدة ١٦ عاماً قبل تقاعده.

بدأ ليستر ممارسة استخدام المطهرات عام ١٨٦٧. تمثلت بداية ممارسته في تنقيع أدواته الجراحية وضمادته القطنية في محلول الفينول (حمض الكربوليك)، والذي كان معروفاً كمطهرٍ على نطاق واسع. طور ليستر بخاخاً لرش رذاذ الفينول لتعقيم غرف العمليات.

ونتيجة لذلك إنخفضت نسبة وفيات جراحة بتر الأطراف من ٤٥ بالمئة إلى ١٥ بالمئة فقط. يعتبر ليستر جراحاً تميز بالنجاح الباهر في إسهاماته ومن بينها استخدامه الدرز (خيوط خياطة الجروح) المصنوعة من الأوتار – هي في حقيقتها خيوط مأخوذة من الأمعاء الجافة للخراف.

كان الشائع فيما قبل ذلك استخدام الحرير والذي كان سبب حدوث الكثير من الإلتهابات. تمثلت طريقة ليستر بتعقيم الدرز بالفينول وتركها في مكان الجرح ليمتصها الجسم تدريجياً. قلد ليستر عام ١٨٩٧ وسام البارونية، كما عين عام ١٩٠٢ واحداً من الأعضاء الأصليين الإثنا عشر في هيئة الإستحقاق.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق