شخصيّات

نبذة عن حياة “الإمام فخرُ الدين الرازي”

1997 قطوف من سير العلماء الجزء الثاني

صبري الدمرداش

KFAS

الإمام فخرُ الدين الرازي حياة الرازي شخصيّات المخطوطات والكتب النادرة

إنتاجه وفير، وعلمه غزير في فروع المعرفة الإنسانية كلها.

له في الفيزيقا شروح كثيرة وتفسيرات لقوانينها وظواهرها ، سبق بها عصره، وكانت النبراس الهادي لمن أتى بعده، ذلكم هو الإمام، الإمام فخر الدين الرِّازي.

 

ابن خطيب الرَّي

هو أبو عبدالله محمد بن عمر بن الحسن التيمي البكري المعروف باسم الإمام فخر الدين الرازي.

ولد في الري عام 544 ه (1150م)، وتوفي في هرة عام 606 ه (1210م) . عاش فقيراً معدماً إلا من نبوغه العلمي الذي جعله من الشخصيات المرموقة لدى قادة عصره .

وكان والده من أئمة الإسلام خطيباً بارزاً في علم الكلام، فلازمه الابن وتتلمذ على يديه حتى برز في معظم فروع المعرفة، ومن ثم نجده من علماء المسلمين الذين عرفت عنهم الفصاحة وإجادة اللغات المختلفة، وخاصة العربية والفارسية اللتين كتب معظم انتاجه بهما.

وكان الإمام دائم التنقل كثير الترحال طلبا للعلم . يقول خير الدين الزركلي في موسوعته "الأعلام" : " الإمام فخر الدين الرازي هو الإمام المفسِّر، أوحد زمانه في المعقول والمنقول وعلوم الأوائل، وهو قرشي النسب، أصله من طبرستان ومولده في الري وإليها نسبته. ويقال: ابن خطيب الري. رحل إلى خوارزم وما وراء النهر وخراسان، وتوفي في هرة" .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Loading cart ⌛️ ...
إغلاق
إغلاق