العلوم الإنسانية والإجتماعية

نبذة تعريفية لاستخدامات كلمة “التشريع”

1995 موسوعة الكويت العلمية للأطفال الجزء السادس

مؤسسة الكويت للتقدم العلمي

التشريع العلوم الإنسانية والإجتماعية المخطوطات والكتب النادرة

كلمة «تشـريع» لها معنيان: فالتشريع هو مجموعةُ القوانين الصادرة من السلطة التشريعية، وهو أيضاً فنُّ التقنين، أي فن وضع القانون الذي يراعي فيه المشرِّع ظروف الزمان، والمكان، والتطورات الجارية في البلد.

والمشرِّع لا يخلق القانون من خياله، وإنما يصوغه وفقاً لما يراه من عادات الانس المناسبة، وما يحتاجونه في حياتهم الاجتماعية والمعاشية.

 بعد ذلك تصير لهذه القواعد التي وضعها المشرع قوةُ القانون، أي تصبح مُلْزِمَة للناس، عليهم طاعتُها وإلا تعرضوا للعقابَ.

 

وكلمة تشريع في القانون الدستوري تعني النصوصَ المدوَّنة في وثيقة، والتي تُعَدُّ مصدراً لهذا القانون.

والوثيقة هي الورقة المكتوب فيها  أشياء مهمة بالنسبة للجماعة، كالدستور مثلاً، وتقوم بوضعها هيئة خاصة.

والسلطة التشريعية هي التي تتولى أساساً إصدار قواعد عامة ملزمة للجماعة تعرف بالتشريع، ويقوم البرلمان أو مجلس الأمة في دول كثيرة بسلطة التشريع، وفي دول أخرى يشترك الملك أو رئيس الجمهورية مع البرلمان في وضع التشريعات.

 

وتحدد بعضُ الدساتير السلطةَ التشريعية بأنها تتكون من رئيس الدولة والبرلمان. والقاعدة الأصلية أن البرلمان هو الذي يقوم بمهمة السلطة التشـريعية.

لكنَّ رئيس الدولة قد يقوم بوضع القواعد القانونية الملزمة في حالتين هما: تعطُّلُ البرلمان لسبب ما، أو حدوثُ أزمة كبيرة يواجهها الشعب.

عندئذ يفوِّض البرلمان رئيسَ الدولة، أي يكلفه بوضع قواعد قانونية سريعة لمواجهة الموقف، توفيراً للوقت الطويل الذي يحتاجه البرلمان عادة في المناقشات العلنية، والبحث المتأنِّي قبل وضع القانون.

 

وشروط صحة القوانين التي تصدر في تلك الأحوال، هي التقيد بأحكام الدستور، والمدة التي منحت لرئيس التفويض نفسه.

وهناك شرط أخير هو أن يتم عرض هذه القوانين فيما بعد على البرلمان، ليقول رأيه فيها، فإما أن يوافق عليها فيستمر العمل بها، أو يرفضها فيتقرر إلغاؤها.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Loading cart ⌛️ ...
إغلاق
إغلاق