الاماكن والمدن والدول

نبذة تعريفية عن منطقة الحِجاز

1996 موسوعة الكويت العلمية للأطفال الجزء السابع

مؤسسة الكويت للتقدم العلمي

منطقة الحِجاز الاماكن والمدن والدول المخطوطات والكتب النادرة

يَتَّفق كثير من الكتاب العرب على أن شِبْه الجزيرة العربية تنقسم جغرافيا إلى: نَجْد والحجاز، والعُروض، وتهامة اليمن، والشمال.

ومن الناحية الإدارية تنقسم المملكة العربية السعودية إلى المناطق التالية: الشرقية، والوسطى، والشمالية، والرَّبع الخالي، والجنوبية، والغربية.

ويُطلق اسم الحجاز على المنطقة الغربية.

 

وتَتكوَّن المنطقة الغربية والجنوبية من ساحل ضَيِّق يسير على طول البحر الأحمر، وجبال إنكسارية – هي جبال البحر الأحمر التي ترتفع في الجنوب ويَقِل ارتفاعها في الوسط والشمال.

ويليها في الشرق هِضاب متوسطة الارتفاع، أهمها هضبة نجد.

وقد أُطلق اسم الحجاز على المرتفعات الشمالية من جبال البحر الأحمر، وسميت بهذا الاسم لأنها تحْجز الهضاب الشرقية عن ساحل البحر الأحمر. (ساحل تهامة)

 

ويَحُد الحجاز من الغرب خليجُ العقبةِ والبحر الأحمر، ومن الشرق نَجْد، ومن الجنوب إقليم عسير، ومن الشمال حدود المملكة العربية السعودية الشمالية.

وتبلغ مساحة المنطقة الغربية (الحجاز) نحو 144 ألف كيلومتر مربع.

ويمكن القول إن الحجاز تشمل ساحل تهامة وسَلاسلَ الجبال، وتمتد إلى بعض المناطق الداخلية.

 

وتتخلل مناطق الجبال الوَعْرة ثلاثَ طرق هامة تربط بين موانئ البحر الأحمر (جدة ويَنْبع) والمدن الرئيسية في الحجاز، (مكة المكرمة، والمدينة المنورة، والطائف) ونجد.

وينقسم الحجاز إلى ثلاث وحدات إدارية (إمارات) هي: مكة المكرمة، والمدينة المنورة، وتبوك.

وتمتد حدود منطقة مكة جنوبا حتى جنوب الطائف، بينما تمتد منطقة تبوك شمالا حتى حدود المملكة الشمالية، وتوجد المدينة في الوسط.

 

وعلى الرغم من أن المنطقة الجنوبية تتشابه مع منطقة الحجاز في كثير من المظاهر الطبيعية، فإن المنطقة الجنوبية أصْغَرُ مساحة ومرتُفعاتها أكثرُ ارتفاعا، وأمطارها أكثر غزارة، وموارد المياة فيها أكثر توافرا، مما جعلها أكثرَ سكانا وجعل الزراعة بها أكثر أهمية. وتَمثل الاستقرار العمراني بها في قرى زراعية صغير أو متوسطة.

أما في الحجاز فتناقصُ الأمطار وقِلة المساحات المزروعة التي تقتصر على جوانب الوديان وفي الواحات، قد أدت هذه العوامل إلى تَبَعْثر السكان وتباعدهم، واختفاء القرى الزراعية، وظهور مَضاربِ القبائل البدوية الرعوية.

 

وقد لعبت الحجاز دورا كبيرا في تاريخ البشرية، ففيها وُلِد الرسول صلى الله عليه وسلم، وفيها دُفِن، ومنها انتشر الدين الإسلامي إلى سائر مناطق العالم، وإليها تتجه وجوه المسلمين في جميع أرجاء العالم لأداء الصلاة.

وستَسْتمر مكةُ المكرمة والمدينة المنورة أقدسُ الأماكن الإسلامية. وإلى مكة يحج المسلمون ويَطُوفون حول الكعبة المشرفة، وسيستمر ذلك إلى الأبد إن شاء الله.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Loading cart ⌛️ ...
إغلاق