علوم الأرض والجيولوجيا

نبذة تعريفية عن معدن الإنستاتيت

1998 الموسوعة الجيولوجية الجزء الأول

مؤسسة الكويت للتقدم العلمي

مؤسسة الكويت للتقدم العلمي

معدن الإنستاتيت علوم الأرض والجيولوجيا

اشتق اسم المعدن من كلمة يونانية بمعنى معارض أو مقاوم (Opponent) إشارة إلى مقاومة المعدن للانصهار .

والمعدن تركيبه الكيميائي سيلكات المغنيسيوم Mg2(Si2O6)  وهو بهذا التركيب يكون أبسط معدن من مجموعة معادن البيروكسين التي تتبلور في فصيلة المعيني القائم .

إلا أن معدن الإنستاتيت نادراً ما يوجد نقياً، بل بحتوي على الحديد الذي يحل محل المغنيسيوم بنسبة قد تصل إلى 1:1 ، ونتيجة لهذا الإحلال تتكون متسلسلة معادن تعرف باسم متسلسلة الإنستاتيت .

 

فإذا كانت كمية أكسيد الحديدوز (FeO) تشكل أقل من 5% من تركيب المعدن فإنه يعرف باسم إنستايت .

أما إذا ما  تراوحت نسبة  أكسيد الحديدوز ما بين 5 – 14% فإنه يعرف باسم برونزيت Fe, Mg(Si2O6) وإذا زادت كمية الحديدوز عن 14% من تركيب المعدن عرف باسم هيبرثين Fe,Mg (Si2O6) .

أما المركب الذيي يحل فيه الحديد محل المغنسيوم كله فيعرف باسم فيروسيليت وتركيبه  Fe2 (Si2O6) .

يتبلور الإنستاتيت في فصيلة المعيني القائم – نظام الهرم المنعكــس قانون التمثال   البلورات منشورية.

ونادراً ما يوجد المعدن في هيئة بلورات واضحة ، وإنما يوجد على هيئة مجموعات بلورية لوحية أو إبرية أو كتلية (انظر الشكل) .

وأحياناً يوجد على شكل توائم متكررة ومتوازية . الصلادة = 5,5 . الانفصام منشوري كامل في اتجاهين بزاوية مقدارها 87° .

 

المكسر غير مستوٍ والوزن النوعي للمعدن يتراوح بين 3,2 – 3,5. والمعدن نصف شفاف إلى معتم، أما الخواص الضوئية كاللون والبريق ومعامل إنكسار الضوء … الخ.

فإنها تختلف من معدن لآخر من معادن متسلسلة الإنستاتيت باختلاف نسبة الحديد في كل منها

فمعدن إنستاتيت (FeO أقل من 5%) أبيض اللون يميل إلى الرمادي أو بني فاتح، وبريقه زجاجي إلى لؤلؤي (شكل 1) .

 

ومعدن برونزيت (FeO = 5- 14% ) لونه بني أو أصفر أو أخضر، وبريقه فلزي يلمع مثل البرونز، ولكن عند انفصاله يعطي أسطحاً ليفية أو متموجة الشكل ولها بريق برونزي يشبه لمعان عين الهر .

أما معدن هيبرثين (FeO = أكثر من 14%) فلونه أسود أو بني قاتم أو أخضر زيتوني ، وبريقه فلزي أو لؤلؤي .

والجدير بالملاحظة أنه يصعب تمييز الأنواع السوداء من هذه المعادن عن معدن الأوجيت في العينات اليدوية، لذا نلجأ إلى الخواص البصرية للتفرقة بينها .

 

يوجد معدن الإنستاتيت عادة في الصخور الغنية بالمغنيسيوم والفقيرة بالكالسيوم والحديد، وتشمل الصخور النارية القاعدية (الفقيرة بالسليكا) أو الطفوح البركانية والصخور المتحولة عن أصل ناري وكذلك في النيازك .

ومن أهم الصخور الحاوية لمعدن الإنستاتيت صخور البيروكسينيت، والبريدوتيت والجابرو والبازلت وفي معظم الصخور التي نشأت من الجزء العلوي من وشاح الأرض .

 

ومما هو جدير بالذكر أن الإنستاتيت الخالي من الكالسيوم يتحول إلى بروتو إنستاتيت (الإنستاتيت الابتدائي أو الأولي) عند درجة حرارة 990° سيليزية ويبقى محافظاً على نظام تبلوره (معيني قائم) لذا فإن البروتو إنستاتيت هو النوع الأكثر استقراراً وشيوعاً عند درجات الحرارة العالية (أعلى من 990° سيليزية) .

ولكن إذا انخفضت درجة حرارة البروتوإنستاتيت بسرعة إلى ما دون 990° س فإنه يتحول إلى معدن شبه مستقر يتبلور في نظام الميل الواحد يعرف باسم كلينو إنستاتيت (شكل 2) .

 

وقد تحتوي معادن الإنساتيت على نسبة من الألومنيوم تصل إلى 10% من تركيب المعدن ، ويزداد ذوبان الألومنيوم ونسبته في هذه المعادن بارتفاع درجة الحرارة .

لذا يمكن الاستعانة  بكمية أو نسبة الألومنيوم في الإنستاتيت للتعرف على درجة الحرارة ، التي تكون الصخر الحاوي لهذا المعدن ، أو نشأ عندها ، وبالتالي تحديد العمق الذي نشأ عنده، بشرط أن يكون الجارنت متوفراً في الصخر ليوفر القدر المناسب من الألومنيوم .

 

وقد أمكن بالاستعانة بمحتوى الإنستاتيت من الألومنيوم في صخور إيرزوليت  (Iherzolite) وصخور كمبرليت في سلسلة جبال الألب تحديد العمق الذي تكونت عنده هذه الصخور وقدر بعمق يتراوح ما بين 100 – 225 كيلومتراً ، ثم تأثرت فيما بعد بحركة أرضية رافعة أوصلتها إلى سطح الأرض .

ويوجد الإنستاتيت في بعض الصخور مثل البازلت والدونيت والسربنتينيت ، وفي بعض النيازك . ويصاحب عادة معادن البيروكسين الكلس والبلاجيوكليز الكلس والأوليفين .

ومن الشائع في بعض كتل السربنتينيت تحول الإنستاتيت إلى انتيجوريت (باستيت) مع الاحتفاظ بالشكل البلوري ويستخدم الإنستاتيت على نطاق ضيق كحجر كريم .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق