الاماكن والمدن والدول

نبذة تعريفية عن مدينة دمشق السورية

1998 موسوعة الكويت العلمية للأطفال الجزء التاسع

مؤسسة الكويت للتقدم العلمي

مدينة دمشق السورية الاماكن والمدن والدول المخطوطات والكتب النادرة

مدينة دمشق عاصمة الجمهورية العربية السورية.

وهي تقع في جنوب غرب البلاد في منطقة الغوطة (غوطة دمشق)، وهي واحة تبلغ مساحتها حوالي 390 كيلومترا مربعا، وعلى بعد 85 كيلو مترا فقط من مدينة بيروت عاصمة لبنان.

ويمر بها دائرة العرض 30´ 33° شمالا، وخط الطول 18´ 36° شرقا.

ويخترق المدينة نهر بردى الذي يروي الأراضي الزراعية بالغوطة. ويطلق على دمشق "جوهرة الشرق"، كما يطلق عليها "الشام".

 

وتعد مدينة دمشق من أقدم المدن في العالم، حيث يرجع تاريخها إلى نحو 2000 سنة قبل الميلاد. فقد كانت مدينة مهمة أيام الآشوريين والإغريق والرمان والبيزنطيين.

وقد استولى المسلمون عليها عام 635 م، وأصبحت دمشق عاصمة الخلافة الأموية عام 661م.

ورغم قربها من البحر المتوسط، مناخها شبه صحراوي، حيث تحرمها جبال لبنان الداخلية التي تقع غرب مدينة دمشق من التمتع بالمؤثرات البحرية القادمة من البحر المتوسط والتي تلطف الجو.

 

ويبلغ عدد سكان مدينة دمشق 1,54,000 نسمة (1994)، وبذلك تحتل المركز الأول من حيث حجم السكان، يليها مدينة حلب 1,542,000 نسمة. وتبلغ مساحة المدينة 110 كيلو مترات مربعة.

وتنمو المدينة على طول سفوح جبل قيسون، كما تمتد في اتجاه الشمال الشرقي والجنوب، حيث الأرض أكثر استواء.

 

وتنقسم مدينة دمشق قسمين:

أ- القسم القديم: ويقع إلى الجنوب من نهر بردى، ويتسم بمبانيه القديمة وبشوارعه الضيقة والمعرجة، وعادة ما تكون مغطاة خاصة في مناطق الأسواق القديمة التي تكثر في هذا القسم.

ويضم هذا القسم الجامع الأموي ذا الطراز المعماري الإسلامي الرائع، الذي بناه الخليفة الوليد الأول في عام 705م، والقلاع والبوابات الأثرية، وكثيرا من المساجد، وقبر صلاح الدين الأيوبي وبقايا سور المدينة القديم، والحمامات الشعبية القديمة.

 

ب- القسم الحديث: يتسم بشوارعه الواسعة ومبانيه الحديثة والضخمة، وتتركز فيه الفنادق الكبرى والأسواق الراقية.

وتشتهر دمشق بالصناعات اليدوية، مثل: المشغولات الخشبية والنحاسية، والمنسوجات الحريرية الدمشقية المشهورة.

كما توجد مجموعة من الصناعات الأخرى، مثل: صناعة المنتجات الجلدية وبخاصة الأحذية، والأثاث، والملابس، والزجاج، والمجوهرات، والمواد الغذائية معتمدة على الفواكه والخضروات التي تزرع في واحة الغوطة.

 

وتضم مدينة دمشق الوزارات والإدارات الحكومية، وجامعة دمشق التي تأسست عام 1923م، والمعهد الشـرقي للموسيقى (1950م).

والمتحف القومي السوري (1921م)، ومكتبة الأسد الحديثة (1984م)، إلى جانب بعض المعاهد الفنية والمدارس والمستشفيات والفنادق.

 

ويخدم دمشق شبكة من الخطوط الحديدية وطرق السيارات السـريعة التي تربط دمشق بباقي مدن الجمهورية إلى جانب بيروت وبغداد.

كما يخدمها مطار دمشق الدولي الذي يقع على مسافة تبلغ 32 كيلومترا إلى الشرق من المدينة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق