الأحافير وحياة ما قبل التاريخ

نبذة تعريفية عن طائر “الآرْكْيُوبْتِرِكْسْ”

1997 موسوعة الكويت العلمية للأطفال الجزء الثاني

مؤسسة الكويت للتقدم العلمي

طائر الآرْكْيُوبْتِرِكْسْ الأحافير وحياة ما قبل التاريخ علوم الأرض والجيولوجيا

اكتشف علماءُ البيولوجيا في سنةِ 1877 في طبقاتِ الصخورِ الرسوبيّةِ في مقطاعةِ "بافاريا" بألمانيا بقايا عظميّةً لأولِّ طائرٍ يُعتقدُ بأنه وُجِدَ على الأرض، وقد أَطْلَقُوا عليه اسمَ (آرْكْيُوبْتِرِكْسْ).

وقد جاءتْ هذه التسميةُ من اللُّغةِ اليونانيةِ القديمةِ، وهي تتألَّفُ من شِقَّيْن: الأول "آركْيو" ومعناها: "قديمٌ جدا"، والثاني "بتِركْس"، ومعناها (جَنَاح).

فكلمةُ "آرْكْيُوبْتِرِكْسْ" تَعني ببساطةٍ: "جناحا قديماً جداً" ومع مزيدٍ من الدراساتِ تبيَّنَ للعلماءِ أنَّ هذا الطائرَ قدْ عاشَ في العصـرِ الجُورِيِّ (الجُورَاسي) في حُقْبِ الحياةِ المتوسِطةِ قبل 180 مليونَ سنةٍ تقريبا، ثم انقرضَ ولم يَعُدْ لَهُ وجودٌ حيٌّ بعدَ ذلك.

 

وأمَّا عن صفاتِه وخصائِصه الجسميّةِ فقد وصفَ علماءُ الحياةِ القديمةِ طائرَ الآركيوبْتِرِكْس بأنه يحملُ بعضَ صفاتِ الزواحفِ إلى جَانبِ صفاتِ الطيور، فذيلُه طويلٌ به فقراتٌ عظميَّةٌ ويشبِهُ ذيلَ السَّحَالِي.

وله أسنانٌ في فَمِهِ تُماثِلُ تقريباً أسنانَ الزواحِف وفي كُلِّ جناحٍ من جناحيْه ثلاثُ أصابعَ ذواتِ مَخَالِب، وله رجْلاَن في كُلٍّ منهُما أربعُ أصابعَ تنتهي بمخالبَ أيضاً.

إلاَّ أنَّ أهمَّ ما يميزه عن الزواحفِ وجودُ ريشٍ على ذيْلِه وجناحَيْهِ. ويُعْتَقَدُ أنَّ قُدْرَتَه على الطيرانِ كانتْ محدودةً لأن جناحيْه ضعيفان.

وقُدِّرَ حجمُ هذا الطائرِ المُنْقَرِضِ بحَجْمِ الحمامةِ، وذلكَ من خِلاَل دراسةِ هَيْكَلِهِ العَظْمِيِّ. وأما عن غذائِه فقد كانَ في معظمِه من الزواحف الصغيرةِ وبخاصةٍ بعضُ أنواعِ السحالِي، حيثُ استخدمَ رِجْلَيْه في الرَّكْضِ ومُلاَحَقَةِ فريستِه واستخدم مخالبَه في مهاجمتِها وتمزيقِها.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق