الاماكن والمدن والدول

نبذة تعريفية عن دولة تايلاند

1994 موسوعة الكويت العلمية للأطفال الجزء الخامس

مؤسسة الكويت للتقدم العلمي

دولة تايلاند الاماكن والمدن والدول المخطوطات والكتب النادرة

تقع تايلاند في جنوب شرقي آسيا، وتمتد جنوبا حتى شبه جزيرة ماليزيا التي تقع على حدودها الجنوبية، وتحدها بورما من الغرب والشمال، ولاوس من الشمال الشرقي وكمبوديا من الجنوب الشرقي. ويحب الشعب التيلاندي شكل دولتهم على الخريطة الذي يشبه رأس الفيل.

وحتى سنة 1939 كانت تايلاند تسمى سيام، ولم تتعرض تايلاند للاستعمار كما تعرضت له الدول المجاورة لها، حيث إن التنافس الاستعماري على المنطقة، خاصة التنافس البريطاني والفرنسي، أمن لتايلاند نوعا من الاستقلال.

يبلغ عدد سكان تايلاند 56.454.000 نسمة عام 1991. وأربعة أخماس السكان يعيشون في مناطق ريفية. وأكثر من خمسة ملايين نسمة يعيشون في العاصمة «بانكوك».

 

معظم التايلانديين قدموا أصلا من جنوب الصين منذ أكثر من ألف سنة. ويشكل المهاجرون الصينيون الجدد ثاني أكبر تجمع سكاني في تايلاند، بينما معظم بقية السكان مهاجرون أو أبناء مهاجرين من بورما وكمبوديا وماليزيا وفيتنام.  

أكثر من 75% من سكان تايلاند يعيشون على الزراعة، كما تقوم أعداد كبيرة منهم أيضا بصيد الأسماك، وقطع الأخشاب، والعمل بالمناجم بحثا عن المعادن.

ويعمل عدد كبير من السكان في المدن بالمصانع، بينما يعمل الصينيون في التجارة التي يجيدونها بمهارة.

 

معظم التايلاندين يعيشون في القرى وهم يزرعون تقريبا كل ما يحتاجونه من طعام مثل الذرة، والفواكه، والأرز، والكسافة (وهو نبات استوائي يستخدم في صناعة «التبيوكة»، وهي مستحضر نشوي يستخدم في صنع الحلوى).

ويوجد في كل قرية مدرسة ومعبد بوذي يشكل مركزا دينيا واجتماعيا لسكان القرية.

معظم سكان المدن التايلانديين يلبسون الملابس الغربية بينما في القرى يلبس معظم الناس الإزار الملون وهو إما أن يصنع من القطن أو الحرير.

 

وتبنى المنازل على أعمدة لترفع فوق الأرض حماية لها من الفيضان، وتستخدم العائلات المساحة تحت المنزل كحظيرة لحيوانات الحقل.

وتصنع سقوف المنازل من الآجر او من القش، وتكون السقوف مرتفعة للمساعدة على بقاء الجو داخل المنزل باردا.

ويتناول التايلانديون الأرز مع كل وجبة. ويتكون الطعام المفضل عندهم، والذي يقدم مع الأرز، من اللحم والسمك والخضر. ويفتخر التايلانديون بتنوع طعامهم، وبطرق إعدادهم له.

 

ويتكلم حوالي 90% من سكان تايلاند «التايية» وهي لغة تايلاند الرسمية، كما أن بعض التايلانديين يتحدثون اللغة الماليزية وعدة لهجات من اللغة الصينية.

ويدين غالبية سكان تايلاند بالديانة البوذية. ومعظم شباب تايلاند يصبحون رهبانا في فترة معينة من مراحل حياتهم، ويعتنق الصينيون في تايلاند الديانة الكونفوشيوسية، بينما معظم الماليزيين يدينون بالاسلام.

ويتركز المسلمون في منطقة فطاني إلا أن الحكومة قد رحلت أعدادا كبيرة منهم إلى بانكوك.

 

وتبلغ مساحة تايلاند 514000 كيلومتر مربع. ويتميز البلد بأربع مناطق جغرافية: أولها منطقة الجبال الشمالية؛ ثانيا هضبة كوارت؛ ثالثا، السهل الأوسط؛ رابعا، شبه الجزيرة الجنوبية.

وتكثر في غابات تايلاند انواع عديدة من الحيوانات مثل التماسيح والخنازير البرية، والغزلان والنمور والأفاعي السامة مثل الكوبرا.

وفي الماضي كان هناك العديد من الفيلة تعيش في الغابات، لكن اليوم تم ترويض معظمها على نقل الأحمال الثقيلة مثل الأخشاب وأشجار الساج، من الغابة إلى الأنهر، والتي تنقل منها بعد ذلك إلى مناشر الأخشاب.

 

ومن المحاصيل التي تزرع في تايلاند الأرز بصورة أساسية والكسافة، والذرة، القطن، والأناناس، المانجو، والمطاط – الذي يعد من صادرات تايلاند المهمة – وقصب السكر، والموز، وجوز الهند، وفول الصويا، والجوت وهو نبات ليفي تصنع منه الحبال والخيش.

وتعد تايلاند سادس دولة في العالم من حيث إنتاج الأرز الذي يتميز بجودته، والثانية من حيث تصديره.

 

وأهم المعادن التي تنتجها تايلاند القصدير حيث تعد من ضمن البلدان الرائدة في إنتاج هذه المادة وتصديرها.

ومن المعادن الأخرى التي تنتج البوكسيت وهو الصخر الذي يستخرج منه الأومنيوم، وكذلك ينتج الحديد والرصاص والأحجار الكريمة وتشكل السياحة أهم مصدر من مصادر الدخل القومي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق