الاماكن والمدن والدول

نبذة تعريفية عن جمهورية إريتريا

1997 موسوعة الكويت العلمية للأطفال الجزء الثاني

مؤسسة الكويت للتقدم العلمي

جمهورية إيتريا الاماكن والمدن والدول المخطوطات والكتب النادرة

تقعُ إِريتْرِيَا في قارَّةِ أفريقيا على ساحلِ البحرِ الأحمرِ، وتبلغُ  مساحتُها 123.300 كيلو مترٍ مربّعٍ. وهي إِقليمٌ يَحُدُّهُ من الغربِ والشمالِ السودانُ، ومِن الجنوبِ إِثيوبْيا، ومن الجنوبِ الشرقيِّ جيبوتي، ومن الشرقِ البحرُ الأحمرُ.

وكانْت إِريتريا مستعمرةً إيطاليةً. فقدْ اشْتَرَتْ إيطاليا في عامِ 1870 مساحةً صغيرةً من الأرضِ بالقربِ من "عصب" على البحرِ الأحمر، وفي خلالِ عشـرين سنةٍ أُقيمَتْ عِدَّةُ مستعمراتٍ إيطاليةٍ واتَّحَدَّ بعضُها ببعضٍ مكوّنةً إقليمَ إرِيترِيَا.

وبعدَ هزيمةِ إِيطاليا في الحربِ العالَمِيَّةِ الثانيةِ وُضِعَتْ إرتريا تحت الحماية الدولية عن طريق إثيوبيا. وفي عام 1952 انضمت إِريتريَا وإثيوبيا. في اتحادٍ فيدراليِّ.

 

وقد ضَمَّتْ إثيوبيا إريتريا إليها نِهَائِيًّا لتحقيقِ حُلْمِها في امتلاكِ واجهةٍ على البحرِ الأحمرِ واعتبرَتهَا مقاطعةً من مقاطعاتِها في عامِ 1962. وقد أَحدثَ هذا الضمُّ صَدْمةً كبيرةً لسكَّانِ إِرتيريا، أدَّى إلى قيامِ حركةِ تحرير وطنَّيةٍ للتخَلُصِّ من السيطرةِ الإثيوبيةِ.

وإرتيريا منطقةٌ جبليّةٌ يتراوحُ ارتفاعُها بين 7000 و 8000 قدم، ويفصلُ بينَ المرتفعاتِ والبحرِ سهلٌ ساحليٌّ ضيقٌ في الشمالِ ويتسعُّ في اتجَاهِ الجنوبِ.

وتتفاوتُ درجاتُ الحرارةِ بين الاقليمِ الساحليِّ المرتفعِ الحرارةِ (25° مئوية في المتوسط). والمناطقِ المرتفعةِ المعتدلةِ الحرارةِ (16° مئوية في المتوسط). وتتراوحُ كَمِيَّةُ الأَمْطَارِ في المناطِقِ المُرْتَفِعَةِ بين 400 و 500 ملِّيمتر، وتَقِلُّ عن 250 ملّيمتراً في المناطِقِ الساحليَّةِ.

 

وهي أمطارٌ مُتَذَبْذِبَةٌ من موسمٍ لآخرَ مِمَّا يُعَرِّضُ السكانَ لخطرِ المجاعاتِ، وكانَ آخرُها مجاعةَ  1980 – 1984. وينمو في إرتيريا بعضُ الأَشجارِ المَدَارِيَّةِ الشَّوكِيَّةِ مثل الكتر والطلحِ، وبعضِ حشائشِ السافَانَّا الفقيرةِ.

وينتمي السُكَّانُ إلى السلالةِ الحامِيَّة. والسامِيَّةِ (القُوقُازية).  وقد وَفَدَتْ القبائلُ الحامِيّة إلى إرتيريا في وقتٍ مُبَكَّرٍ يرجعُ إلى عامِ 2000 قبلَ الميلادِ. أمَّا القبائلُ الساميّة فقدْ جاءَتْ عَبْرَ البحرِ الأحمرِ في وقتٍ متأخرٍ نسبيا (300 سنة قبل الميلاد ).

ويبلغُ عددُ السكَّان حسب إحصاء عام  1995 3.500.000 أكثرُ من نصفهِمْ من المسلمين، ويتركَّزُ معظمُ السكَّانِ فوق الهَضْبَةِ. واللّغةُ الأمْهَرِية هي اللغةُ الرسميّةٌ إلى جانبِ اللغةِ العربيةِ.

 

ويمارسُ غالبيةُ السكَّانِ النشاطَ الزراعيَّ والرَعَويَّ، وأهمُّ المحاصيلِ الزراعيةِ، الذرةُ الرفيعةُ (السـِّرْغَم)، والقطنُ. ويرعَىَ السكَّانُ بعضُ الحيواناتِ مثل الإبلِ والأغنامِ والماعزِ.

وتوجد بإرتيريَا بعضُ المعادِن مثل الذهبِ، والنفطِ في المنطقةِ الساحليةِ، واكتُشِفَ النُّحَاسُ بالقُرْبِ من أَسْمَرَةَ، وهي مَعَادِنُ لم تستغلْ بَعْدُ.

 

وأسَمَرَةُ هي عاصمةُ إرتيريا، وتعتبرُ أكبَرَ تَجَمُعٍ سُكَّانِيٍّ في الإقليم حيثُ يتركَّزُ فيها الكثيرُ من الصناعاتِ، وخاصةً صناعةُ المنسوجاتِ القطنيةِ والموادُّ الغذائيةُ، والمشـروباتُ، وطَحْنُ الحبوبِ، وصناعةُ الأسمنتِ.

أما مدينة "مصوع" فهي مِيناءٌ يتمتَّعُ بِمَرْفَأٍ بَحْرِيٍّ جيٍّد على البحرِ الأحمرِ وهي الميناءُ التجارِيُّ الرئيسـيُّ لإِثيوبيا بعد جِيبُوتِي، وترتبطُ بأديس أبابا بخَطٍّ بَرٍّي مُعَبَّدٍ.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Loading cart ⌛️ ...
إغلاق
إغلاق