التكنولوجيا والعلوم التطبيقية

نبذة تعريفية عن الطائرات التي صممها الأخوين رايت

2015 عصرا البخار والكهرباء

براون بير

KFAS

الأخوين رايت التكنولوجيا والعلوم التطبيقية

طائرة (فلاير) للأخوين رايت

كانت أول طائرة ناجحة للأخوين رايت ، وهي طائرة (فلاير) لعام 1903 تعتمد على إحدى الطائرات الشراعية الأولى ذات السطحين . 

فقد صنعا محرك بنزين خفيف الوزن من الألمونيوم كن يزن 88 رطلاً قط (40 كيلوغراماً) وقدرته الحصانية 12 وركباه على الجناح السفلي .

وأدار المحرك مروحتين تدور في الاتجاه المعاكس لتمنع قوة عزم الدوران من إدارة الطائرة بأكملها .

 

وكان الطيار يوجه باستخدام باستخدام كل من دفة التوجيه وتقنية أخرى تسمى "انفتال الجناح". وتنطوي على التقنية على ثني أطراف الأجنحة (مثل الطائر) لكي تميل الطائرة وتلتق .    

كما استخدم الطيار المصعد ليجعلها تصعد إلى الأعلى وتهبط .  وبعد عدة طلعات طيران كان فيها الأخوان يتبادلان الأدوار في قيادة الطائرة تدمرت الطائرة ولم تطر بعدها أبداً .

أما طائرة (فلاير 2) التي كانت أكبر حجماً وصنعت عام 1905 فقد طارت حول مسار دائري طوله 24 ميلاً (38 كيلمتراً) لمدة 38 دقيقة .

 

الأخوان رايت

شدت أعمال هؤلاء الرواد الأوئل انتباه الاخوين رايت في مدينة ديتون في أوهايو.  فقد أن إنكبا على دراسة أعمال الرواد الاوائل قام صانعا الدراجات والآلات الطابعة ويلبر وأورفيل رايت بتصميم طائرات شراعية يمكن التحكم بها . 

ومن مشاهدتهما للحدأت وهي تطير أدرك الإخوان أن الطائرة الناجحة تستطيع أن تميل من جانب إلى آخر وأن تصعد إلى الأعلى وتهبط . 

واستطاعت آخر طائرة شراعية بناها الأخوان رايت عام 1902 أن تؤدي جميع تلك الحركات .  كما قاما ببناء قناة تهوية لكي يختبرا إذا ما كان شكلا الجناح والسطح مناسبين للديناميكيا الهوائية .

 

كل ما تبقى الآن هو إضافة محرك خفيف الوزن ومراوح فعالة بحيث يمكن أن تزود عملية الإقلاع والطيران والهبوط بالطاقة . 

صمم الأخوان وبنيا محرك بنزين صغير الحجم وتم ربطه بزوج من المراوح (من تصميم الأخوين أيضاً) من سلسلة تستخدم في الدراجات الهوائية .  فصارت طائرتهما الشراعية طائرة عادية .

في 17 ديسمبر 1903 أقلع أورفيل رايت من أرض منبسطة في أول طائرة مزودة بالطاقة أطلق عليها اسم "فلاير 1" (وهو اسم شائع مثل اسم كيتي هوك) . 

 

وأصل الأخوان رايت التجريب الطائرات خلال عام 1904 ، حيث أدخلا عدداً من التحسينات على الطريقة التي كان يتم التعامل بها مع الطائرة . 

في عام 1905 قاما ببناء الطائرة (فلاير 3) ، وهي أول طائرة عملية في أخرى حتى يحصلا على دعم مالي من الحكومة أو من شركة خاصة .

أخيراً عام 1908 أصدرت حكومة الولايات المتحدة الأمريكية عقداً للأخوين رايت من أجل بناء طائرة تستطيع حمل طيار ومراقب لمسافة 125 ميلاً (200 كيلمتراً) وبسرعة لا تقل عن 40 ميلاً في الساعة (65 كيلمتراً / ساعة) . 

 

ومع التمويل الذي قدمه الجيش استطاع الأخوان رايت أن يسلما هذه الطائرة بعد سنة واحدة .  وأدخلت طائرتهما تحسيناً على التكنولوجيا التي كانت قبل ست سنوات تمكن من حمل طيار واحد لمسافة 170 قدماً (51,5 متراً) .  وخلال عام صار تقريباً كل جيش رئيسي في العالم مزود بالطائرات .

التحسينات كانت بشكل رئيسي تتعلق بالمواد ، حيث حل الفولاذ وخلائط أخرى محل الخشب كهياكل للطائرة ، وحل الألمونيوم محل القماش الملمع حيث استخدم لتغطيتها . 

وحلت المحركات النفاثة محل محركات البنزين ، وبعد 44 عاماً فقط من الطيران الأول للأخوين رايت صارت الطائرة تطير بسرعة تفوق سرعة الصوت .

 

الديناميكيا الهوائية

مصمم للتقليل من مقاومة تيار اهلواء حين يعبر جسم ما خلاله أو الرياح التي تهب أو تتدفق حول جسم ما .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق