العلوم الإنسانية والإجتماعية

نبذة تعريفية عن الدولة وعناصرها

1998 موسوعة الكويت العلمية للأطفال الجزء التاسع

مؤسسة الكويت للتقدم العلمي

الدولة عناصر الدولة العلوم الإنسانية والإجتماعية المخطوطات والكتب النادرة

لا أحد يعرف بالضبط متى ظهرت الدول بشكلها الحالي. فمنذ آلاف السنين، عاش الإنسان البدائي على ظهر الأرض متنقلا من مكان إلى آخر مع أسرته بحثا عما يأكله من نبات أو حيوان.

ولما عرف الإنسان الزراعة استقر في مكان واحد، ثم اندمجت الأسر مع بعضها البعض فتكونت القبيلة، وظهرت فكرة الزعامة أو القيادة التي تنظم العلاقة بين الأفراد وتسيطر على الأرض.

ومع مرور السنين كبر المجتمع وتوسعت أرضه وتعامل مع مجتمعات أخرى، فأصبح محتاجا إلى سلطة قوية ومنظمة تدير شؤونه وتنظم حياته وتحمي أرضه، فتكونت الدول الأولى في الأودية النهرية في مصر والعراق والهند والصين. ومع دخول الإنسان عصر الصناعة، كانت الدول قد انتشرت بالشكل الذي نعرفه الآن.

 

والدولة تشبه الكائن الحي، فهي تولد، ثم تنمو وتتوسع، أو تصغر وتنكمش، وقد تموت أيضا. والتاريخ مليء بقصص تطور حياة الدول فمثلا ظهر الاتحاد السوفييتي لأول مرة عام 1917.

ثم توسعت مساحته بعد الحرب العالمية الثانية عندما ضم إليه دولا أخرى، ثم صغرت مساحته في عام 1991 عندما انفصلت عنه بعض الأجزاء، وفي نهاية السنة انهار تماما ولم يعد له وجود، وظهرت بدلا منه مجموعة جديدة من الدول المستقلة.

 

وتتكون الدولة العصرية من أربعة عناصر:

العنصـر الأول هو الناس أو الشعب. فأي دولة لا بد أن تضم مجموعة من الأفراد أيا كان عددهم، يسود بينهم الترابط والانسجام ولهم الرغبة في العيش معا، وتربطهم عوامل متعددة مثل اللغة ووحدة الأصل والدين والآمال المشتركة والثقافة، إلا أنه ليس بالضرورة توافر كل تلك العوامل في وقت واحد.

 

والعنصـر الثاني هو الأرض، فيجب أن تكون للدولة أرض محددة بحدود سياسية واضحة. ولا يشترط أن تكون أرض الدولة قطعة واحدة متشابكة، فقد تكون مجموعة جزر أو تفصل بينها مساحات برية أو مائية.

 

والعنصـر الثالث هو الحكومة، فلا بد من وجود هيئة حاكمة أو سلطة عليا يخضع لها جميع الأفراد وتتمتع بقوة عسكرية وتباشر وظائفها التنفيذية والتشـريعية والقضائية وتنظم علاقاتها مع الدول الأخرى.

 

أما العنصـر الرابع فهو الاستقلال والسيادة، إذ إن الاحتلال والسيطرة الأجنبية يمحوان وجود الدولة.

 

وبسبب اختلاف تلك العناصر الأربعة بين دولة وأخرى، نجد أن لكل دولة صفات خاصة بها تميزها عن الدول الأخرى. ومن خلال هذه العناصر أيضا تتحدد قوة الدولة.

فالشعب هو القوة البشـرية، والأرض مصدر الثروات الطبيعية، والحكومة هي المسؤولة عن إدارة ثروات الدولة لصالح شعبها، والاستقلال والسيادة هو الذي يتيح للحكومة أن تنفذ سياساتها.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Loading cart ⌛️ ...
إغلاق
إغلاق