علوم الأرض والجيولوجيا

نبذة تعريفية عن “الجبال الجليدية” المتواجدة في الإقليم القطبي الشمالي

1998 الموسوعة الجيولوجية الجزء الثاني

مؤسسة الكويت للتقدم العلمي

مؤسسة الكويت للتقدم العلمي

الجبال الجليدية الإقليم القطبي الشمالي علوم الأرض والجيولوجيا

تنشأ الجبال الجليدية في هذا الإقليم بصفة رئيسية من ثلاجات شواطئ جرينلند .

ويقدر أن نحو 16 ألف جبل جليدي تتولد سنوياً في نصف الكرة الشمالي ، وتشكل الجبال الجليدية المشتقة من جرينلند أكثر من 90% من هذا العدد ، ولكن نصف هذا العدد يكون بالحجم الذي يسمح بانتقال هذه الجبال إلى مناطق بعيدة .

وترد معظم الجبال الجليدية سابقة الذكر من نحو 20 ثلاجة على الشاطئ الغربي لجرينلند بين خطي عرض 65° , 80° شمالاً .

 

وأكبر مصدر للجبال الجليدية هي ثلاجة جاكوبشافن (Jacobshavn) عند خط عرض 68° شمالاً حيث يخرج منها 1400 جبل جليدي سنوياً ، على حين أن أكبر الثلاجات هي ثلاجة همبولت عند خط عرض 79° شمالاً .

وهي تمتد على جبهة بحرية طولها 105 كيلومتراً . وتأتي بقية الجبال الجليدية من شرقي جرينلز ومن الغطاءات الجليدية على جزر إلْسمير ، وأيسلندة وسبتزبرجن، ونوڤايا زيميليا , مع عدم ورود جبال جليدية كبيرة في الغالب من شواطئ أوراسيا القطبية أو ألاسكا .

ولا يتعرض المحيط الهادي الشمالي ولا البحار المتصلة به لقدوم جبال جليدية باستثناء بعض الجبال الجليدية الصغيرة التي تتولد سنوياً من ثلاجات مقدمة الجبال في خليج ألاسكا . ولا تنتقل هذه الجبال الصغيرة إلى مناطق بعيدة .

 

وتتحكم التيارات المحيطية القطبية وتيارات البحار المجاورة في انتقال الجبال الجليدية وفي توزيعها النهائي ، وليس للرياح تأثير كبير باستثناء تأثيرها في الكتل الصغيرة التي يتخذ الجزء الطافي منها شكل الشراع .

وتتجه الجبال الجليدية المتحركة إلى الشـرق من جرينلند في اتجاه الجنوب حول طرف جرينلند الجنوبي ثم تتجه شمالاً على طول الشاطئ الغربي .

وهنا تلتقي الجبال الجليدية المنقولة بالجبال الرئيسية القادمة من غربي جرينلند وتنتقل في عكس اتجاه عقرب الساعة عبر مضيق ريفز وخليج بافن .

 

ثم تدفع الجبال الجليدية في اتجاه الجنوب على طول شواطئ جزيرة بافن ولبرادور ونيوفوندلاند بفعل تيار لبرادور .

وينتهي انتقال الجبال الجليدية على طول جراند بالكس في نيوفوندلاند وحيث تختلط مياه تيار لبرادور بمياه تيار الخليج الدافئة تنصهر أكبر الجبال الجليدية خلال أسبوعين أو ثلاثة .

وقد أمكن رؤية بعض الجبال الجليدية أو أجزاء منها من استكتلندة ، ونوفاسكوشيا وبرمودا ، وحتى من جزر الآزور ومع هذا فإن مثل هذه التقارير نادرة جداً.

 

ويمر أربعمائة جبل جليدي كل سنة بالقرب من نيوفوندلاند ، وهي بقايا رحلة الجبال التي تستغرق ثلاث سنوات من غرب جرينلاند.

وتتعرض البقية للارتطام والتكسر على طول الشواطئ القطبية وتتعرض القطع المتبقية للتعرية بفعل الأمواج وللإذابة في فصل الصيف .

وفي نصف الكرة الشمالي نادراً ما تصل الجبال الجليدية إلى 600 متر في العرض و120 متراً في الارتفاع فوق منسوب المياه .

 

ومع هذا فتوجد أحياناً جزر من الجليد يبلغ امتدادها أميالاً عديدة ، وقد استخدمت هذه الجزر كقواعد طافية للدراسات العلمية .

وليس من الثابت ما إذا كانت هذه الجزر الجليدية تشبه ما يوجد بالقرب من انتركتيكا ، ومن المعتقد أنها أرصفة جليدية على طول جزيرة إلسمير الشمالية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق