البيئة

نبذة تعريفية عن “التربة” ونشأتها

1998 الموسوعة الجيولوجية الجزء الثاني

مؤسسة الكويت للتقدم العلمي

مؤسسة الكويت للتقدم العلمي

التربة نشأة التربة البيئة علوم الأرض والجيولوجيا

تعريف التربة :

يختلف مفهوم الدارسين لمدلول التربة وفقاً لاختلاف اهتماماتهم واستخداماتهم لها. 

فالتربة بالنسبة للزارع هي سطح الأرض (Earth surface) الذي يستغله الزارع في إنتاج محاصيله الزراعية، وبالنسبة للمهندس فإن التربة هي الأرض (Ground) التي تنشأ فوقها المشروعات العمرانية.

ويهتم المهندس بدراسة سطح الأرض وما يقع تحته كذلك لاختبار قدرة "التربة" على حمل الأثقال التي تقع فوقها، أي أن التربة هنا تعني "الصخر".

 

وبالنسبة للجيولوجي فإن التربة في مفهومه عبارة عن الرواسب السطحية (Superficial deposits) التي تغطي أجزاء واسعة من سطح الأرض نتيجة لتعرض الصخر لفعل التجوية وعوامل التعرية. 

وتتكون الرواسب بأنواعها المختلفة سواء أكانت رواسب موضعية النشأة (In situ) أم رواسب منقولة (Transported)

ويرى عالم النبات أن التربة هي عبارة عن البيئة الطبيعية التي تنمو فيها النباتات وتمد التربة النبات بالغذاء وذلك تبعاً لما يتمثل فيها من مكونات طبيعية وكيميائية وبيولوجية.

 

ويرى المتخصص في علم التربة – البيدولوجي (Pedologist) أن التربة هي عنصر طبيعي من عناصر البيئة الطبيعية وتتألف من مفتتات الصخور الأصلية أو المنقولة وتتشكل هذه المفتتات وتكتسب خواص مختلفة بفعل العوامل التي تؤثر في تكوينها.

ويطلق البيدلوجي على "التربة" اسم "الأرض" وجمعها "أراضي" وعلم التربة في نظره هو "علم الأرض".

ويختلف مفهوم الجغرافي للتربة عن كل تلك المفاهيم السابقة الذكر فالجغرافي لا يستخدم كلمة "أرض" مرادفاً للتربة، ذلك لأن هذه الكلمة لها معنى يعد أعظم شمولاً من مدلول "التربة" فالأرض تشمل كل سطح الأرض. 

كما يختلف الجغرافي مع مفهوم الجيولوجي لاستخدامه تعبير "رواسب" فليست كل الرواسب السطحية تربة، فالرواسب السطحية للتكوينات الرملية والطينية والجيرية تعد رواسب مؤقتة ولم يمض عليها الوقت اللازم لكي تصبح تربة

 

إذن التربة في نظر الجغرافي هي عبارة عن المفتتات الصخرية الممثلة فوق بعض أجزاء من سطح الأرض والتي تكونت من مفتتات الصخر الأصلي في منطقة تجمعها، أو من مفتتات صخور مناطق أخرى بعيدة عن مناطق تجمعها. 

وتم نقلها بفعل عوامل النقل المختلفة وتبعاً لتجمع هذه الرواسب فوق السفوح البسيطة الانحدار أو أجزاء الأرض المستوية السطح لفترة طويلة من الزمن وبقاء الرواسب فوقها بصورة شبه ثابتة.

تتعرض هذه الرواسب لعمليات طبيعية وكيميائية وبيولوجية أي "لعمليات بيدولوجية" (Pedological processes) تكسبها خواص جديدة ومتعددة وقد يظهر فيها آفاق (Horizons) متراكبة بعضها فوق البعض الآخر. وإن دلَّ هذا على شيء فإنما يدل على تطور مراحل تشكيل الرواسب لكي تصبح تربة في النهاية.

 

ويرى الجغرافي كذلك أن التربة هي المحصلة النهائية لفعل عوامل التجوية (Weathering) والتعرية (Erosion) على الصخر خلال الزمن (Time) ومن ثم أصبح لكل منطقة في العالم تربتها الخاصة تبعاً لتنوع مفتتات صخورها والعوامل التي أدت إلى تكوينها، وطول الفترة الزمنية التي تكونت التربة خلالها

فمجموعات التربة في الأقاليم الاستوائية تختلف عن تلك في الأقاليم الصحراوية أو تلك في الأقاليم الباردة حتى لو كانت مفتتات التربة انحدرت من نفس نوع الصخور في كل من هذه الأقاليم، فتبعاً لتشكيل الصخر بفعل عوامل تعرية معينة – تنشط تحت ظروف مناخية خاصة للإقليم – تتنوع مجموعات التربة

وهكذا يهتم الجغرافي بدراسة التوزيع الجغرافي للتربة على سطح الأرض واضعاً في الاعتبار الدور المهم للتربة في التوزيع الجغرافي لنطاقات النباتات الطبيعية (Natural vegetation) في العالم، وفي تنوع المحاصيل المنزرعة من ناحية وفي اختلاف إنتاجية أو مردور الفدان من ناحية أخرى.

 

نشأة التربة:

تعد التربة جسماً ديناميكياً (Dynamic body) وليس كما يظن البعض جسماً ميتاً لا حياة فيه (Lifeless) فتتجمع مفتتات التربة عبر سنوات طويلة من الزمن. 

ويندمج مع هذه المفتتات الصخرية أنواع مختلفة من المعادن ومن المواد العضوية ونسبة ما من الرطوبة (moist)، ومن ثم تسهم هذه المواد جميعاً في تغذية النبات. وتتعرض التربة لعلميات طبيعية وكيميائية وبيولوجية معقدة

كما تتغير خواص التربة في الموقع الواحد من زمن إلى آخر وفقاً لما تتعرض له مكونات التربة من عمليات مركبة، وتتألف التربة من مواد جامدة وأخرى سائلة وغازات.

 

ولكي ينمو النبات لا بد أن تتوفر هذه المواد المختلفة بنسب معينة وأن يكون بينها نوع من التوازن المتبادل، وتتألف المواد الصلبة في التربة من مواد غير عضوية وأخرى عضوية.

ويعد فعل التجوية الطبيعية من أهم العوامل التي تؤدي إلى تكوين المواد غير العضوية في التربة، وتتباين مفتتات المواد غير العضوية في التربة من الحصـى والرمال والطين إلى جزيئات غروية دقيقة الحجم (Ting colloidal particles).

 

أما المواد الصلبة العضوية النشأة في التربة فتتكون هي الأخرى من جزيئات النباتات والكائنات الحيوانية وجذور النباتات المتحللة في التربة ومن أنواع عديدية من مجموعات الفطريات والطحالب والبكتيريا والديدان والحشرات والقوارض.

وتسهم الجزيئات الغروية لهذه المواد العضوية عند تفاعلها مع الجزيئات الغروية غير العضوية بنصيب كبير في حدوث العمليات الكيميائية (مع وجود الماء في التربة) التي تحدث في التربة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق