الكيمياء

نبذة تعريفية عن “البناء الذري للعناصر” و”الجدول الدوري الحديث”

2015 عصرا البخار والكهرباء

براون بير

KFAS

البناء الذري للعناصر الجدول الدوري الكيمياء

العدد الذري هو العدد الإجمالي للبرتونات في ذرة من عنصر ما ، ويمكن وصف الجدول الدوري الحديث بشكل أفضل على أنه مرتب حسب العدد الذري.

وفي وقت قريب أدخل الكيميائيون مصطلح "العدد النيوتروني (أي عدد النيوترونات في نواة الذرة) وفي الوقت الحالي يسمون الأوزان الذرية باسم الكتلة الذرية النسبية .

لم يستطع مينديليف تفسير دورية العناصر ، وتفسير ذلك كان بحاجة لفهم للبناء الذري ، خاصة الطريقة التي تترتب فيها الإلكترونات حول نواة الذرة . 

 

وبحلول الربع الثاني من القرن العشرين أدرك الكيميائيون أن الجدول الدوري يعكس الأبنية الذرية للعناصر لأن الإلكترونات تملأ أغلفة تحيط بالنواة . 

كل التفاعلات الكيميائية تتعلق بالإلكترونات ، خاصة الإلكترونات الخارجية للعنصر . 

 

يمكن الجدول الدوري الكيميائين توقع بشكل أكثر دقة التفاعلات الممكنة ، وأي منها يمكن أن يحدث تحت ظروف عادية ، وأي منها يتطلب جهداً إضافياً مثل درجات الحرارة العالية أو درجات الضغط العالية أو حافز كيميائي .

منح مينديليف أعلى وسام علمي هي 1955 حين سمي العنصر 101 المكتشف حديثاً مينديليفيوم تكريماً له .

 

في الوقت الحالي يحتوي  الجدول الدوري على 50 عنصراً أكثر مما كان عليه في زمن مينديليف ، وهي مرتبة حسب العدد الذري في سبع "دوريات" أفقية تتفاوت في أطوالها . 

هناك سلسلتان طويلتان جداً يتألف كل منهما من 14 عنصراً ، هما سلسلة اللنثانيدات التي تتبع عنصر اللنثانوم (57) وسلسلة الأكتيدات التي تتبع عنصر الأكتينيوم (89) ، وتظهران في الأسفل في صفين منفصلين . 

 

أما العناصر المكتشفة حديثاً ، مثل عنصر السيبورغيوم (Sg) والبوهريوم (Bh) فقد سميت نسبة إلى علماء مشهورين في القرن العشرين . 

وهناك عناصر أخرى سميت نسبة إلى أماكن ، فعنصر البيركليوم (Bk) سمي نسبة إلى جامعة كاليفورنيا في بيركلي ، وعنصر الدوبنيوم (Db) سمي نسبة إلى المعهد الروسي المشترك للأبحاث النووية في دوبنا بالقرب من موسكو .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق