علوم الأرض والجيولوجيا

مناطق الضغط المرتفع

2013 دليل التنبؤ الجوي

ستورم دنلوب

مؤسسة الكويت للتقدم العلمي

علوم الأرض والجيولوجيا

كما هو مذكور سابقاً فإن هناك شكلان من مناطق الضغط المرتفع وهي: مناطق الضغط المرتفع الباردة الضحلة التي تتشكل عادة في ظروف شتوية ومناطق الضغط المرتفع الدافئة حيث ينخفض الهواء في الغلاف الجوي السفلي، وتكون درجات الحرارة في مناطق الضغط المرتفع الباردة منخفضة والسماء صافية، وقد ينشأ تحول في بعض الحالات مما يحد من نمو السمحاق الركامي المنخفض لذا فإنه ينتشر على شكل سحاب ركامي طبقي، وتكون مناطق الضغط المرتفع خارج المناطق القطبية على شكل تلال بدلاً من مناطق ضغط مرتفع حقيقية مع دوران مغلق حولها، وعندما تكون السماء صافية تنخفض درجة الحرارة عموماً بشكل سريع في الليل.

ويمنع الهواء الدافئ المنخفض في مناطق الضغط المرتفع الدافئة تشكل السحب، إلا أنه قد ينشأ بعض السمحاق الركامي المنخفض المبعثر أو الركام الطبقي المجزأ، وإذا كان الهواء السطحي جزءاً من كتلة هواء مداري بحري رطب ودافئ فقد ينشأ سمحاق طبقي منخفض أو ضباب كثيف وخاصة مع البرودة في الليل، وقد يستمر الضباب أو السحب وخاصة في الشتاء إذا كانت الرياح خفيفة، أما في الصيف فإن ارتفاع درجة الحرارة خلال النهار يبددها عادة، وقد تستمر السماء مع سحاب ركامي طبقي أو سمحاق طبقي منخفض سميك لعدة أيام (أو حتى أسابيع) مما يشكل ما يعرف باسم ظلام مناطق الضغط المرتفع.

ويعمل الهواء الذي ينخفض عبر الغلاف الجوي السفلي في مرتفع دافئ كعائق للرياح الغربية ولحركة المنخفضات الطبيعية نحو الشرق، وهذه المرتفعات المعيقة قد تكون ثابتة جداً وتتسبب بطقس غير موسمي في المنطقة المحيطة،وتكون الجبهة القطبية أقرب إلى القطب من المعتاد ويتجه المنخفض نحو شمال أو جنوب طريقه المعتاد، حيث يمكن لمرتفع شتوي معيق فوق اسكندنافيا على سبيل المثال أن يجلب رياحاً شرقية شديدة إلى غرب أوروبا ويجبر المنخفض على الاتجاه فوق شبه جزيرة إيبيريا والبحر المتوسط وأبعد نحو الجنوب من المعتاد.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Loading cart ⌛️ ...
إغلاق
إغلاق