علوم الأرض والجيولوجيا

مكونّات طبقات الأرض

2013 دليل المحيطات

جون بيرنيتا

مؤسسة الكويت للتقدم العلمي

علوم الأرض والجيولوجيا

يمتد الوشاح إلى عمق حوالي ٢٩٠٠ كيلومتر (١٨٠٠ ميل) ويعتقد أنه يتكون من معادن سيليكاتية حديدية مغنيسية مثل الأوليفين والبيروكسين. أما الفاصل بين القسم العلوي والقسم السفلي الأكثر كثافة في الوشاح فيوجد على عمق حوالي ٧٠٠ كيلومتر (٤٣٥ ميل). وأما القسم العلوي فينقسم أيضا إلى غلاف صخري علوي، والذي يمتد إلى عمق مابين ٥٠ الى ٢٥٠ كيلومتر (٣٠ إلى ١٥٥ ميل). ويقبع تحت هذا الوشاح (الأسثينوسفير) أو الغلاف اللدن، وهو عبارة عن نطاق منصهر جزئيا تبلغ سماكته حوالي ٢٠٠ كيلومتر (١٢٥ ميل). ويعمل الغلاف اللدن على تمييز الحد الفاصل السفلي للغلاف الصخري الخارجي الصلب نسبياً والذي يتضمن القشرة. وتتحرك الصفائح القارية فوق الغلاف اللدن شبه المنصهر ماينتج عنه ظاهرة الانجراف القاري. يقبع تحت الغلاف اللدن (الأسثينوسفير) الغلاف الوسطي (الميزوسفير)، والذي ينفصل على عمق يبلغ حوالي ٤٠٠ كيلومتر (٢٥٠ ميل) بواسطة نطاق انتقالي عن الغطاء السفلي الذي يقع على عمق مابين ١٠٠٠ و٢٠٠٠ كيلومتر (٦٠٠ إلى ١٢٠٠ ميل).

إن الحدود السفلية للوشاح معلمة بواسطة حد جوتنبيرغ الذي يفصل الوشاح السفلي عن اللب الداخلي عالي الكثافة. اللب بحد ذاته ينقسم إلى طبقة داخلية وخارجية على عمق ما بين 4980 و 5120 كيلو متر (3090 – 3170 ميل). ويتكون لب الأرض على الأرجح من مزيج معدني من الحديد والنيكل بلب خارجي سائل ولب داخلي صلب يبلغ نصف قطره حوالي 1300 كيلو متر (800 ميل).

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Loading cart ⌛️ ...
إغلاق
إغلاق