الطب

معالجة الأطفال السكريين

2013 أنت والسكري

نهيد علي

مؤسسة الكويت للتقدم العلمي

الطب

تتطلب معالجة الأطفال السكريين مراقبة لصيقة للطعام الذي يتناولونه، والتركيز على الطعام الصحي بدلاً من الطعام الذي يحبه الأطفال عادة، وعندما يعطى الأطفال السكريون كميات مراقبة من الكربوهيدرات المناسبة، فإن وزنهم سينخفض ومستوى سكر الدم سيستقر، وعليك أن تتحاور مع طبيبك حول النظام الغذائي الملائم لحالة طفلك قبل أن تبادر إلى تغييره.

ويجدر بالملاحظة أن معالجة الطفل السكري قد يحتاج إلى أكثر من مجرد طبييب واحد، ولاسيما إذا كان الطفل يتناول الأدوية، فمع اقتراب مستوى سكر الدم من المستويات السوية يصبح من الضروري خفض جرعات الأدوية، أو ربما إيقاف بعضها، لتجنب حدوث نقص سكر الدم، ويمكن تغيير الأدوية الخافضة لضغط الدم ولمستويات الدهن في الدم أو توقيفها تدريجياُ مع تقدم الطفل بالعمر.

وتتشابه أهداف ومقاصد معالجة السكري لدى الأطفال مع أهداف ومقاصد الإجراءات السريرية التي تتخذ لمعالجة السكري لدى البالغين، إذ يحاول الطبيب في البدء تخفيض كمية ما يتناوله الطفل من الكربوهيدرات إلى المقدار الملائم الذي يحقق ضبط مقدار الإنسولين ومستوى السكر في الدم، وما أن يستقر سكر الدم حتى يتناقص الميل الجامح لتناول الطعام، وما أن يستقر مستوى سكر الدم وتصل حالة الاختلال في كمية الإنسولين إلى مرحلة الثبات حتى يتلو ذلك ثبات مستويات الدهن وضغط الدم، ومع تحسن الاستقلاب بشكل عام تتزايد فرص التخلص من البدانة

وينبغي أن تكون المكافحة الاستقلابية التي تتحقق باتباع الإجراءات التي أشرنا إليها هي المقصد الأساسي لتدبير أعراض السكري لدى اليافعين

وينصح الأطباء أن يخضع السكريون الذين يقتربون من سن البلوغ لإشراف طبي دقيق لقياس مستويات السكر والإنسولين في الدم قبل الإقدام على أي تغيير في عاداتهم وفي معالجتهم.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Loading cart ⌛️ ...
إغلاق
إغلاق