العلوم الإنسانية والإجتماعية

مرحلة تقنين الاختبار

1995 مستويات النمو العقلي

الدكتور محمد مصيلحي الأنصاري

KFAS

مرحلة تقنين الاختبار العلوم الإنسانية والإجتماعية المخطوطات والكتب النادرة

المرحلة الأخيرة من مراحل إعداد الاختبار باعتباره الأداة الرئيسية في هذا البحث ، هي مرحلة تقنين الاختبار ، بهدف الوصول إلى مؤشرات الصدق والثبات التي تسمح بتطبيق الاختبار من عدمه ، وقد استلزمت عملية التقنين هذه إجراء تطبيق استطلاعي للاختبار على عينة محددة من الاطفال تتفق في كافة مواصفاتها مع عينة البحث الاساسية.

وبخاصة في مدى تمثيلها وعشوائيتها لمجتمع البحث (Anastasi, 1982, P. 250, (Keppel, 1982, P, 170, (Cunningham, 1982, P, 2630, (Ferguson, 1989, PP. 145-147).  (فرج، 1980، ص 161)، (عسكر وآخرون، 1992، ص ص 82، 87) .

والحقيقة أن الاهتمام باختيار عينة البحث ، يُعد المدخل الطبيعي للاستفادة من نتائجه ، إذ تتوقف عملية الاستدلال على صفات وخصائص مجتمع البحث على ما يمكن التوصل إليه من تحديد لصفات وخصائص العينة ، وهذه مسالة تعد من مسلمات البحث العلمي.

 

وفي هذا الصدد يقول فيرجسون : " ما لم يكن الهدف من البحث هو تعميم نتائجه من العينة إلى مجتمع الدراسة ، وما لم تكن خطوات تحديد هذه العينة من الدقة بحيث تمكننا من القيام بمثل هذا التعميم ، وما لم يتم التوصل إلى تقدير خطأ العينة ، فإن القيام بالبحث العلمي يصبح أمراً بلا معنى "(Ferguson, 1989, PP. 9-10).

ويؤكد أبو حطب ذلك ، محدداً أن اختيار العينة التي يمكن أن تحقق مثل هذا التعميم لا بد وأن يتحقق فيها شرطان هما التمثيل والعشوائية (ابو حطب ، 1991: 79-84) ، وأما التمثيل فيشير إلى أن تكون العينة ممثلة للاصل الذي تتألف منه بما يشتمل عليه من متغيرات أو غيرها . 

واما العشوائية فتشير إلى أن اختيار العينة يتحدد وفقاً لعدد كبير من العوامل المستقلة التي لا نستطيع التحكم فيها أو توجيهها ، مما يتيح لكل عنصر من عناصر مجتمع البحث فرصاً متكافئة ومتساوية في أن يكون موضع الاختيار . 

 

وعلى هذا الاساس فإن علماء الإحصاء يتفقون على أنه عندما تكون العينة مختارة اختياراً عشوائياً تاماً ، فإنها حينئذ تمثل الاصل الذي تنتمي إليه في جميع الخصائص والابعاد ، وعلى هذا الاساس فإنهم يُعدون أن دمج شرطي التمثيل والعشوائية في العينة المعروفة باسم العينة الطبقية العشوائية يعد أفضل الطرق لاختيار العينات (Anastasi, 1982, P. 86)، (أبو حطب، 1991: 84) .

غير أن اختيار العينة لا يتم فقط في ضوء شرطي التمثيل والعشوائية بل إنه يتم كذلك في ضوء أهداف البحث ومتغيراته المستقلة والتابع . 

وطالما أن المتغيرات المستقلة لهذا البحث تتمثل في متغيرين ، أولهما مستوى النمو العقلي المعرفي كما يدل عليه العمر الزمني لدى أطفال ما بين الثالثة وحتى السادسة ، وثانيهما نمط الخبرة الذي يتعرض له الطفل سواء التحقق بالروضة أو لم يلتحق بها.

 

أو جاء التحاقه بروضة تقدم له برنامجاً يقوم على الخبرات التقليدية أو روضة تقدم له برنامجاً يقوم على الخبرات المتكاملة ، فلا بد وأن تتشكل العينة بحيث تمثل أطفالاً في المدى العمري المشار إليه وممن يتعايشون مع كل نمط من أنماط الخبرة الثلاثة المشار إليها أيضاً .

وطالما أن المتغيرات التابعة في هذا البحث والتي تتمثل في اكتساب العمليات العقلية المعرفية (التصنيف ، التسلسل ، العدد ، الفراغ ، الزمن).

يمكن أن تتأثر بالعديد من المتغيرات الوسطية أو المتداخلة مثل الجنس ، والمنطقة الجغرافية وما يسودها من تأثيرات ثقافية ، والمستوى الاقتصادي الاجتماعي وما يترتب عليه من آثار ثقافية أيضاً وكذلك حالة الأسرة ، من حيث مستوى تعليم الأب والأم ، وعمل الأب والأم ، ودخل الأسرة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق