علم الفلك

مدى تأثير “نجم سهيل” على الأحوال الجوية في الكويت

2012 الأحوال الجوية في دولة الكويت

صالح العجيري و محمد أحمد عيسوي

مؤسسة الكويت للتقدم العلمي

نجم سهيل الأحوال الجوية في الكوت علم الفلك

1 – يعتبر نجم سهيل أشد النجوم لمعانا بعد نجم الشعرى اليمانية وينتمي إلى مجموعة السفينة وهي من النجوم الثابتة الجنوبية ولا يرى شمالي خط عرض 38 ْشمالا بسبب قرب هذا النجم من القطب الجنوبي.

ويرى سهيل في نجد بين الأول من سبتمبر والعاشر منه أما في الكويت فإنه يرى إذا كانت السماء صافية بعد السادس من سبتمبر حوالي الساعة 3.30 صباحا ويكون شديد الانخفاض وقريبا من الأفق الجنوبي وهو يعني(أي هذا الوقت ) نهاية فصل الصيف عند البدو ولا يمكن رؤيته في الكويت قبل 6 سبتمبر.

 

وهو يرى أول ما يرى إلى الجنوب ويتخذ مساره قوسا صغيرا شديد الانخفاض ثم يغيب ثانية ، ويرى سهيل في الكويت طيلة فصل الشتاء ولا يرتفع كثيرا عن الأفق الجنوبي ويمكن رؤيته بعد غروب الشمس.

ومن الأمثال المحفوظة قول الناس « إذا دلق سهيل تلمس التمر بالليل» يعني أن التمر يكتمل نضوجه عند طلوع سهيل «إذا دلق سهيل لا تأمن السيل»كناية عن احتمال هطول الأمطاروتقول عرب البادية : إذا طلع سهيل امتنع القيل ولزم الفصيل الويل ورفع الكيل.

 

2 – ذكر ديكسون في كتابه «عرب الصحراء»: إن أهل الكويت كانوا ينتظرون طلوع نجم سهيل بفارغ الصبر، وهذا التلهف والانتظار يكون قويا لدرجة أن الناس بعد 25 أغسطس يستيقظون لعدة ساعات قبل الفجر ليروا هل من الممكن التقاط نظرة خاطفة لذلك النجم الجنوبي الشديد اللمعان».

قال ويأتي هذا الترقب بعد فترة عصيبة من الصيف وهي الفترة الرطبة من شهر أغسطس أو ما يسمى بالكليبين (11 –20أغسطس) وهي فترة تكون فيها الرياح إما هادئة تماما يصاحبها الندي خلال الليل والنهار أو تكون شرقية أو جنوبية شرقية شديدة الرطوبة،وبالإضافة إلى ذلك ارتفاع درجات الحرارة التي تكون معظم أيام الشهر فوق 45 ْم

 

وأخيرا يأتي الأمل على شكل مسافر من نجد يخبرهم أن سهيل قد رؤي قبل عشرة أيام في أعالي القصيم، وتبعا لذلك فإنه من الممكن رؤيته في أي لحظة في الكويت، فتضاعف المراقبة ويقوم الناس بمراقبة السماء الجنوبية حوالي الساعة الثالثة فجرا

وبعد صبر طويل يظهر النجم وينتشر خبر رؤيته مثل النار في الهشيم في الكويت وفي البادية»سهيل شيف ، سهيل شيف » أي رُئي (شافه فلان وفلان ، الحمدلله القيظ انتهى)

ويعتقد الناس أن انخفاضا في الحرارة يتبع طلوع سهيل فورا، وأن جوف الإنسان يبرد بعد طلوعه ولذلك فإن العطش لا يكون مؤلما فيما بعد كما أن الماء الذي يترك خلال الليل في الخارج يبرد قرب الفجر بينما كان يظل حارا قبل ذلك».

 

3 – الحرارة والرياح بعد طلوع سهيل: في الكويت قول مشهور»وهو إن يوم 24 أغسطس (دلوق سهيل).

إذا كانت الرياح شمالية غربية فإن أغلب أيام الصيف الباقية سوف تكون الرياح شمالية غربية – جافة– أما إذا صادف دخول سهيل يوما رطبا وكانت الرياح جنوبية شرقية فإن أغلب أيام الصيف الباقية سوف تكون جنوبية شرقية رطبة.

 

4 – وقد تبين من استقصاء الرياح السائدة اليومية للفترة التي تلي طلوع سهيل دقة هذا القول إلى حد ما حيث أصاب خلال السنوات الماضية بنسبة 75% وأخطأ في 25%.

 

5 – ومن الجدير بالذكر أن هذه الفترة التي تبدأ من 24 أغسطس وتنتهي في أواخر أكتوبر وتستغرق 70 يوما تعتبر من الفترات التي تغلب فيها الرياح الجنوبية الشرقية الرطبة بسبب عدم وضوح الدورة الهوائية .

بل وحتى خلال الأيام التي تكون فيها الرياح شمالية غربية خلال النهار فإنه يلاحظ أنها تتحول إلى جنوبية أو شرقية خلال المساء بسبب وقوع الكويت غربي الخليج العربي.

 

6 – أما درجة الحرارة فقد لوحظ أنها تنخفض بعد 10 سبتمبر إلى 41 ْم و 39 مْ بعد أن كانت طوال أشهر الصيف السابقة تتأرجح بين 44 ْم و 46 ْم وفي نفس الوقت يلاحظ انخفاض درجة الحرارة الصغرى إلى أقل من 24 ْم بينما كانت خلال أشهر الصيف السابقة تتراوح بين  29و31 ْم

ويرجح السبب في هذا الهبوط إلى استمرار الشمس في الانخفاض يوما بعد يوم مما يؤدي إلى ميل الأشعة الواصلة إلى سطح الأرض وتوزعها على مساحة أكبر من هذا السطح.

بالإضافة إلى أن الرياح الشمالية الغربية التي تهب خلال هذه الفترة تأتي أحيانا من المرتفع الجوي فوق البحر الأبيض المتوسط وهذه الكتلة أبرد من الكتلة التابعة للمنخفض الموسمي الهندي بشكل ملحوظ

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Loading cart ⌛️ ...
إغلاق
إغلاق