الفنون والآداب

مباني عظيمة وصغيرة

2008 كتاب المعرفة – الثقافة والفنون

مؤسسة الكويت للتقدم العلمي

الفنون والآداب المخطوطات والكتب النادرة

Buildings Great and Small
الفن المعماري هو فن وعلم تصميم المباني. قبل بدء مشروع جديد يأخذ المهندس المعماري بعين الإعتبار الهدف من البناء والموقع الذي سوف يقام فيه والمال المخصص للإنفاق عليه والمواد المتوفرة. في الماضي كانت معظم المباني تقريباً تصمم للأثرياء والناس الذي يمتلكون نفوذاً. وكانوا يدفعون المال من أجل بناء قصور ومعابد وقصور جميلة. أما الناس العاديون فيبنون بأنفسهم حوانيتهم وورش عملهم ومنازلهم الصغيرة والبسيطة. في كل حضارة تعكس مباني الأثرياء والفقراء المعتقدات والتقاليد المحلية، بالإضافة إلى الظروف البيئية والمناخية المحلية.

كانت بعض المنازل القديمة جداً ملاجىء مبنية من الشجيرات والأغصان تقام داخل الكهوف أو تحت صخور معلقة قبل نحو 50,000 عام. يستفيد هذا المنزل الحجري في البرتغال من المساحة الموجودة تحت صخور بنفس الطريقة.

بُني صرح الستونهينج في جنوب غرب إنجلترا على مراحل بين 2800 و 1500 قبل الميلاد.  وتصطف حجار الصرح في شكل دائري حول مساحة فارغة، وتتوازى مع شروق الشمس في فصل الصيف. وقد يكون صرح الستونهينج إما معبداً أو مرصداً.

بنى الإغريق والرومان القدامى المعابد كبيوت للآلهة، وكانوا يعتقدون أن أرواح الآلهة قد تعيش هناك. ويعدّ معبد البارثنون ( للآلهة أثينا الذي بني في القرن الخامس قبل الميلاد) في مدينة أثينا أشهر معبد إغريقي على الإطلاق.

 

 

كان الكولوسيوم مدرجاً ضخماً (ميدان دائري) بني في مدينة روما في إيطاليا. وقد بناه الرومان القدامى من الخشب والإسمنت والحجارة في عام 80 قبل الميلاد تقريباً. وكان يتسع ل 50,000 مشاهد تقريباً كان يتجمعون هناك لمشاهدة المصارعة بين المجالدين.

ترجع بلدة تشاتال هيويوك التجارية الواقعة في تركيا في تاريخها إلى عام 6000 قبل الميلاد تقريباً. ومنازلها المصنوعة من الطين المخبوز تحت الشمس تلتصق ببعضها جنباً إلى جنب، ولم يكن لها نوافذ. وكان الدخول إليها عن طريق باب سحري في سقف المنزل.

بنى المصريون القدامى الأهرامات كمقابر للناس المهمين، خاصة الفراعنة. بني الهرم العظيم في منطقة الجيزة في عام 2500 قبل الميلاد تقريباً ويعدّ أضخم هرم، إذ يبلغ طوله أكثر من 148 متراً وتبلغ قاعدته 230 متراً من كل جانب.

اخترعت نواعير المياه في الشرق الأوسط قبل 2000 سنة، وقد صمّمت لتحمل الماء من أجل الشرب وسقي المحاصيل. حين تدور الدواليب فإنها تغطس الدلاء في النهر وتملأها بالماء، ثم  يُصب الماء في قنوات.

المعبد البوذي باغودا في باغان في بورما واحد من المعابد المقدسة الكثيرة التي بنيت للملك أناوراهاتا (حكم من 1044-1077) وعائلته. تمثل كل طبقة من الباغودا مرحلة مختلفة في رحلة روح الإنسان نحو النيرفانا (السكينة والنعيم).

المدينة المحرمة – وهي شبكة ضخمة من المعابد والقصور والحدائق بنيت بين 1421 و1911 – تقع داخل العاصمة الصينية بكين. يظهر هنا معبد السماء حيث كان الإمبراطور يتوجه كل عام لتقديم القرابين لآلهة السماء.

في المناطق التي يوجد فيها الخشب بوفرة مثل كندا وروسيا وشمال أوروبا تبنى العديد من المنازل التقليدية من الخشب، وهو مادة أقل كلفة من الطوب أو الحجر المستورد.

في المدن المكتظة لا يوجد الكثير من المساحات للأبنية، وتكون المنازل في عدة طوابق وملتصقة مع بعضها لكي تتسع لكثير من الأفراد يقطنون مكاناً واحداً. صمّمت هذه المنازل التجارية المرتفعة في مدينة أمستردام في هولندا في حوالي 1650.

بني قصر البوتالا في منطقة لاسا في التيبت من الطين والطوب والحجر، ويجثم عالياً على سفح تلة من أجل السلامة. صمّم القصر في البداية كحصن، ولكنه صار فيما بعد منزلاً للزعيم البوذي التيبتي دالاي لاما.

هذا المعبد في مدينة كوفو في إقليم شاندونغ في الصين بني عام 1302 لتكريم الفيلسوف الصيني كونفوشيوس. مثل العديد من المباني الصينية للمعبد له سقف واسع وثقيل مزخرف بنقوش دقيقة.

هذه القبب التي تأخذ شكل البصلة تزخرف سقف الكاتدرائية الأورثودكسية الروسية. مثل الكاتدرائيات الأخرى يرعى هذه الكاتدرائية مطران (أي زعيم مسيحي). لكل دولة مسيحية كاتدرائيات تبنى بأسلوبها المحلي.

هذا المنزل ذو السور الحجري والسقف المصنوع من القش يقع في البيرو ويبنى حسب تصميم استخدمه شعب الإنكا الذي حكموا في جبال الإنديز قبل أكثر من 500 سنة. مثل منازل الإنكا هذا المنزل يمتلك ساحة مسورة. يبلغ عمر العديد من أساليب البناء التقليدية مئات السنين.

هذا المنزل في براري غرب الولايات المتحدة الأمريكية بني من الطبقة العليا من التربة المشتملة على العشب وجذوره. في القرن التاسع عشر لم تمتلك العائلات المهاجرة التي استوطنت البراري ثمن الخشب المكلف أو الطوب أو الحجر.

المنازل المتنقلة:

الشعوب الرحل، مثل شعب المنغول الذين يعيشون في آسيا الوسطى، يعيشون في منازل يسهل نقلها، ويصطحب المنغوليون معهم خيامهم المقببة المصنوعة من شعر الماعز حين يرحلون باحثين عن مراعي جديدة من أجل قطعانهم.

البناؤون المهرة:

كانت القلاع من أكبر المباني في العالم قبل عام 1500 للميلاد تقريباً، وكانت القلاع القديمة صغيرة الحجم ومبنية من الخشب. بعد عام 1100 تقريباً صارت حصوناً ومنازل جميلة مبنية من الحجارة. بحلول العام 1500 للميلاد تقريباً كان هناك ما يزيد عن 20,000 قلعة في إنجلترا وويلز وفرنسا وإسبانيا وألمانيا.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Loading cart ⌛️ ...
إغلاق
إغلاق