الطب

كيفية مواجهة الصعوبة في تشخيص الأحداث التي تحفز حس التعافي عند الانسان المكتئب

2014 للتخلص من الاكتئاب

جيسي ه . رايت و لورا و.ماكراي

مؤسسة الكويت للتقدم العلمي

الطب

هل تجد صعوبة في تشخيص الأحداث التي تحفز حس التعافي؟

إن كان الأمر كذلك حاول الإجابة على ما يلي:

– راجع التمرين الذي أكملته في الفصل5. بإمكانك استخدام جدولة الفعاليات لتخطيط الأحداث التي تولد مشاعر التعافي، وبإمكان قائمة فحص الأحداث المسرة تزويدك بأفكار إضافية للطرائق التي يمكن أن تعزز أحاسيس عظيمة للتعافي في حياتك.

– خذ وقتاً مستقطعاً من همومك ومشاكلك اليومية، وامنح نفسك ما لا يقل عن 15 دقيقة في كل يوم لكي تنخرط في الفعاليات التي قد ترتبط بالعواطف الإيجابية ومشاعر التعافي.

– إرخ لحواسك العنان، من نظر وسمع وشمّ و/ أو ذوق، واتكل على تجاربك الحياتية وأنت تحاول الاستمتاع بها. فمثلاً ادرس أنماط الغيوم، ولمسة الهواء، وأصوات الطبيعة حتى وإن كانت العاصفة تقترب منك ولا يوقفك التمتع بكل ذلك مهما كانت.

– زر الأماكن غير المتوقعة فقد تكون شبيهة بعملك المتعب، أو لعلك، تفكر بطرائق لتجنّب أحداث اجتماعية قريبة. فهل هناك طريقة ما لإيجاد مشاعر بالتعافي من خلال نشاطات مثل هذه،  ولا تستثني جوانب من حياتك تبدو غير مؤهلة لتزويدك بشعور التعافي، فإن الرؤية النفقية (Tunnel Vision) للاكتئاب قد تتداخل مع فرصك الجادة للبحث عن مجالات للتعافي أنت بأمسّ الحاجة اليها.

احصل على مساعدة من عضو موثوق به من العائلة أو صديق لتبادل أفكار العصف الذهني لتحفيز أحاسيس التعافي. أخبر هذا الشخص عن سجل التعافي وقد تكون هناك فعاليات مشتركة ترفع من حالة التعافي لكل منكما.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Loading cart ⌛️ ...
إغلاق
إغلاق