الطب

كيفية احتساب كمية الكربوهيدرات في السكري من النمط (1)

2013 أنت والسكري

نهيد علي

مؤسسة الكويت للتقدم العلمي

الطب

إن تعلم كيفية احتساب الكربوهيدات من العادات الجيدة التي يجدر بك أن تتبعها إذا أردت أن تكبح جماح السكري من النمط 1، فإذا أفلحتَ في إدراج هذه العادة ضمن حياتك اليومية، فستشعر بتحسن كبير، ويعود ذلك التحسن ببساطة إلى أنك تعرف أن ما تتناوله هو بالضبط الكمية الصحيحة التي تحتاج إليها من المغذيات.

وقد يستغرق تعودك على احتساب الكربوهيدرات في الطعام الذي تتناوله شهوراً، أو ربما سنوات من حياتك، ولكن ذلك بكل تأكيد يجعلك تتلاءم على نحو أفضل مع السكري، فعندها يصبح بإمكانك الاستفادة من جميع الطرق التي تضمن لك المساعدة في اتباع النظام الغذائي المناسب لك.

ولبلوغ غايتك في الاحتساب الصحيح للكربوهيدرات في الطعام يمكنك الاستعانة بالكتب التي تتضمن قدراً كبيراً من المعلومات حول ذلك، وبأداة يطلق عليها موازين قياس الطعام، وهي تقدم لك المعلومات حول ما يمكن أن يتضمنه 15 غراماً من الرز أو المعجنات، كما يمكنك استخدام كوب القياس، فهو يجعل بمقدورك أن تعرف الكمية التي تأخذها من أي صنف من أصناف الطعام.

 

والآن هل تعلم أن رأس الإبهام في يدك يعادل ملء ملعقة طعام، وأنك تستطيع استخدام ملء ملعقة الطعام كمقياس للتعرف على مقادير أي مادة بالأونسة أو الأوقية، أما الحفنة أو ملء الكف فيزيد في المقدار عن الملعقة

وفي حين يمكن أن تصل حفنة الرجل أو ملء كفه إلى ثلاث أو أربع من حصص الطعام، فإن المرأة يمكنها أن تحمل في حفنتها أو ملء كفها حصتين أو ثلاثة فقط من حصص الطعام، ولعل الحفنة أو ملء الكف يعادل كوبين من السوائل.

وخلاصة القول أن هناك طرقاً متعددة لقياس الكربوهيدرات، وأن بإمكانك الاستفادة من هذه الطرق دون أن تتوقف عن الحسابات التي تعتاد عليها، ويجدر بك أن تتذكر أن مثل تلك الطرق متوافرة دائماً طالما توفرت لديك الرغبة في تعلم كيفية القيام بها وتطبيقها في كل يوم من أيام حياتك.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Loading cart ⌛️ ...
إغلاق
إغلاق