علم الفلك

كوكبة السرطان

2014 دليل النجوم والكواكب

السير باتريك مور

مؤسسة الكويت للتقدم العلمي

علم الفلك

تعد كوكبة السرطان إحدى الكوكبات الأكثر إبهاماً بين كوكبات دائرة البروج.

ولكن على الأقل هناك أسطورة مرتبطة بها، فهي تمثل السرطان الذي أرسلته جونو ملكة أوليمبوس لإنقاذ هايدرا، الوحش ذو الرؤوس المتعددة، وخاض السرطان معركة ضد البطل هرقل، وكما هو متوقع فقد داس هرقل على السرطان وسحقه، فقامت الملكة جونو تكريماً للسرطان بوضعه في السماء.

من حيث الشكل تشبه كوكبة السرطان كوكبة جبار خالية وخافتة، ويشكل النمط الرئيسي لها نجم β (بيتا) أو الطرف (Altarf) (وقدره النجمي 3.52) ونجم α (ألفا) أو الزباني (Acubens) (وقدره النجمي 4.25) ونجم δ (دلتا) أو الحمار الجنوبي (Asellus Australis) (وقدره النجمي 3.94) ونجم ι (إيوتا) ( وقدره النجمي 4.02) ونجم χ (تشي) (وقدره النجمي 5.1).

تقع كوكبة السرطان بين التوأمين في جانب والمجموعة النجمية منجل الأسد (Sickle of Leo) في جانب آخر، وبهذا فهي تشغل مكان المثلث الضخم الذي يشكله نجم رأس التوأمين المؤخر (Pollux) ونجم الشعرى الشامية (Procyon) ونجم المُليْك (Regulus).

 

هناك نجمان متغيران أحمران ضمن مجال المنظار المعظم. النجم X السرطان القريب من نجم δ (دلتا) يتراوح قدره النجمي من 5.6 إلى 7.5، ودورته التقريبية 195 يوماً وهو يمتاز بلون أخاذ.

أما النجم R السرطان القريب من نجم β (بيتا) هو نجم متغير عادي من فئة ميرا يتراوح قدره من 6.1 إلى 11.8 ودورته 362 يوماً.

والنجم RS السرطان الذي لا يبعد كثيراً عن نجم ι (إيوتا) دورته 120 يوماً ويتراوح قدره النجمي من 6.2 إلى 7.7.

نجم ζ (زيتا) أو السيراء (Tegmine) هو نجم متعدد. ويبلغ قدر العنصرين الرئيسيين فيه 5.0 و 6.2، وبفاصل زاوي 7.»5، والنجم الألمع منهما هو نفسه نجم ثنائي قريب، كما أن هناك نجم ثالث في المجال نفسه، وموقعه عند المطلع المستقيم 8 ساعات و12.2 دقيقة، والميل ‘39 +17°.

 

تسترد كوكبة السرطان اعتبارها عن طريق حشدين نجميين مفتوحين ، وهما حشد M44 ( نثرة الأسد) (Praesepe) وهو حشد من السهل رؤيته بالعين المجردة ويصطف إلى جانبيه نجم δ (دلتا) ونجم γ (غاما) (وقدره النجمي 4.7) ويعرف هذان النجمان «بالحمارين» ذلك لأن حشد نثرة الأسد نفسه يلقب بمعلف الدابة (ويعرف أيضاً باسم خلية النحل، ولسبب لا نعرفه أسماه الصينيون اسماً غير رومانسي وهو رائحة الجثث المتراكمة).

حشد نثرة الأسد يمكن على الأغلب رؤيته بشكل جيد بالمنظار ويمكن بسهولة تحديد عناصره من النجوم.

الحشد الثاني هو M67 بالقرب من نجم α (ألفا): عند المطلع المستقيم 8 ساعات و50.4 دقيقة، والميل ‘49 +11° . وهو قريب من المشاهدة بالعين المجردة وسهل رؤيته بالمنظار المعظم، فليس من الصعب تحديد ملامحه. ويقع الحشد بعيداً جداً عن المستوى المجري، وهو أحد أقدم الحشود المفتوحة التي نعرفها، كما أنه يبعد أكثر من ٢,٥٠٠ سنة ضوئية ولا بد وأنه يحتوي على ألف نجم تقريباً، وبذلك فهو محتشد بالنجوم بالنسبة لحشد من هذا النوع.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق