شخصيّات

قصة اختراع الطفلة “سوزي” لملعقة طعام الحيوانات الأليفة

1995 نساء مخترعات

الأستاذ فرج موسى

مؤسسة الكويت للتقدم العلمي

سوزي الحيوانات الأليفة شخصيّات المخطوطات والكتب النادرة

تعيش الطفلة ((سوزانا جودن Suzanna Goodin)) أو ((سوزي Suzy)) في مدينة زراعية صغيرة، تسمى ((هايدرو Hydro))، يبلغ عدد سكانها نحو 1000 نسمة، وتقع في ولاية ((أوكلاهوما Oklahoma)) بالولايات المتحدة الأمريكية.

لقد ولدت الطفلة "سوزي" في الرابع من أبريل عام 1980، وأصبحت بين ليلة وضحاها شخصية مشهورة، وهي ما زالت في السادسة والنصف من عمرها.

ففي السابع من فبراير عام 1987، بمدينة واشنطن العاصمة، حصلت "سوزي" على واحدة من أكبر جائزتين تمنحها" مجلة القاريء الأسبوعية Weekly Reader" للمسابقة القومية الثانية للاختراعات، وذلك عن اختراعها المدهش "ملعقة طعام للحيوانات الأليفة Edible Pet Food Server " .

 

وقد تم تقييم اختراعها كأحسن المشروعات التي تم تقديمها من الأولاد والبنات الأمريكيين، التي تتراوح أعمارهم ما بين سن الروضة حتى الصف الرابع.

وقد شارك نحو 200,000 طالبا وطالبة من جميع أنحاء الولايات المتحدة في هذه المسابقة، التي يتم تنظيمها خصيصا لتشجيع الصغار على التفكير بطريقة تحليلية وابتكارية.

ولكن كيف جاءت فكرة هذا الاختراع إلى عقل هذه الطفلة الصغيرة؟

 

إن ((سوزي)) – مثل معظم الفتيات الأخريات – تنزعج من تنظيف الملعقة بعد استعمالها في إطعام القطط الصغيرة لعائلتها.

وهنا تقول "سوزي" : "دائما ما تصيح أمي غاضبة إذا لم أقم بغسل الملعقة بعد إطعام القطط"، وحدث ذات مرة، أن طلبت منها أمها أن تغسل ملعقة ملطخة ببقايا طعام الحيوانات في قاع مياه غير نظيفة.

وهنا قالت "سوزي" لأمها: "إنني أكره هذا العمل، وأتمنى لو كان لدينا ملعقة يمكن أن تأكلها القطط بعد إطعامها!!". وكررت أمها عليها القول: "افعلي ما أقول، وأسرعي بغسل الملعقة!!".

 

ويسبب تذمرها وانزعاجها من تنظيف الملعقة بعد كل مرة تقوم فيها بإطعام قطتيها الصغيرتين، قامت "سوزي" بعمل تصميم ملعقة جديدة، يمكن تكسيرها في وعاء طعام الحيوانات – بدلا من غسلها – بعد استخدامها لغرف هذا الطعام من العلبة الخاصة بذلك.

والمكونات التي يتم منها صناعة هذه الملعقة هي: عجين بسكويت الأطفال، مضاف إليه، فحم نباتي للتخلص من الروائح الكريهة التي تصدر من تنفس الحيوان، وخميرة البيرة لطرد البراغيث، وثوم لفتح الشهية وطرد المواد الطفيلية.

حيث يتم خلط هذه المواد وتشكيلها وخبزها. فبدت هذه الملعقة المقرمشة كأنها عظمة، ويمكن استخدامها لكل من القطط والكلاب.

 

وفي أثناء زيارتها – المدفوعة التكاليف بالكامل – والتي استمرت لمدة يومين إلى مدينة واشنطن العاصمة، عرضت "سوزي" ملعقتها في معرض المخترعين، كما قامت بزيارة أعضاء الكونجرس عن ولاية أوكلاهوما، وزيارة البيت الأبيض لأول مرة في حياتها.

وبمجرد عبورها بوابة السور الأسود في شارع بنسلفانيا، توجهت "سوزي" مباشرة إلى مكتب نائب مستشار العلوم التكنولوجية.

وبعد انتهاء زيارتها معه، عقدت "سوزي" سلسلة من المقابلات الصحفية، والإذاعية، والتلفزيونية.

 

ولقد شعرت فيما بعد، وكأنها في منزلها، عندما تناولت طعام الغداء في غرفة طعام أعضاء الكونجرس، ولكنها لم تتمكن من مقابلة الرئيس، حيث قيل لها إن "ريغان" ليس موجودا.

ولا ننسى أن نجمتنا المخترعة، كانت من البشر على أية حال، فقد بدأت ((سوزي)) الصغيرة في الشعور بالتعب في نهاية يوم طويل ومرهق.

إلا أنها كانت تستطيع التحكم في نفسها والسيطرة على الموقف كلما كانت تواجه كاميرات التلفاز. ولم تنته مراسم الاحتفاء بها بمجرد مغادرتها مدينة واشنطن العاصمة.

 

فعند عودتها إلى منزلها في ولاية "أوكلاهوما"، حصلت على العديد من شهادات التقدير التي قدمتها لها مديرية التربية بالولاية، والغرفة التشريعية وعضة الكونجرس عن ولاية أوكلاهوما، وممثلو مجلس أوكلاهوما.

كما أن "سوزي" الطفلة البالغة من العمر السادسة والنصف قد اخترعت أيضا طريقة انفاق مبلغ الخمسمائة دولار أمريكي التي تسلمتها من مجلة "القارئ الأسبوعية"، إذ تقول : "سوف أستخدم هذا المبلغ لشراء فستان زفافي، ولكن هذا لن يحدث قبل بلوغي الثامنة عشرة على الأقل!!".

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Loading cart ⌛️ ...
إغلاق
إغلاق