الحيوانات والطيور والحشرات

فصيلة ذباب الفاكهة الصغير

2011 علم الحشرات الجنائي

وليد عبد الغني كعكه

KFAS

ذباب الفاكهة الصغير فصيلة الحشرات الحيوانات والطيور والحشرات البيولوجيا وعلوم الحياة

هناك أكثر من 200 نوع معروف عالمياً. يبلغ طول الذباب من 2 – 4 مم، لونه أصفر في العادة أو بني مع عيون ملونة.

ويتميز بوجود شوكة عند نهاية قرن الاستشعار تعرف بالشوكة الطرفية. يتواجد الذباب غالباً حول الفواكه والخضر المتحللة وقد تظهر أحياناً حول الأجسام البشرية الميتة.

وهذه المجموعة كبيرة. وأنواع كثيرة من هذه الفصيلة شائعة جداً. وغالباً ما يكون ذباب الخل آفة في المنازل حيثما توجد الفاكهة المتحللة. وقد ثبت في حالة وجود اليرقات داخل الثمرة بأن اليرقات تتغذى فعلاً على الخمائر التي تنمو بالثمار.

يظهر الذباب بشكل كبير في مصانع الجعة أو البيرة ومعامل التخليل ومصانع الخضراوات والفواكه وفي المطاعم، وغالباً ما يتواجد على بقايا الحليب الحامض وخاصة في زجاجات الحليب غير المغسولة.

وهناك نوع من هذه الفصيلة Drosophila melanogaster Meigen، ونظراً لقصر دورة حياته وسهولة تربيته فقد استخدم كثيراً في دراسات الوراثة.

يتميز بيض هذا الذباب بتواجد القرون التنفسية (الشكل 113). اليرقات مائلة إلى اللون الأبيض مع تواجد ثغور تنفسية خلفية ظاهرة وثغور تنفسية أمامية.

 

تتميز العذراء بلونها البني الباهت مع تواجد ثغور تنفسية متساوية وظاهرة بشكل واضح، وللثغور التنفسية قمم تشبه المروحة (الشكل 113 أ – ث).

وهناك أطوار غير ناضجة للعديد من الأنواع ذات الانتشار العالمي مرتبطة بالإنسان ولها قيمة علمية في التحقيقات القانونية. وقد تنجذب بعض الأنواع إلى الجيف وقد تتواجد عندما تفرز السوائل المتعفنة أو الفاسدة.

تم تسجيل الأنواع Drosophila phalerata Meigen، D. strbobscura Cotlin، D. confusa Sturtevant و Scaptomyza graminum (Fallen) (الشكلان 114 – 115) من جيفة ذات رائحة كريهة (Smith 1956، Nielsen 1963) والنوع D. melanogaster على جثة ثعلب (Smith 1975).

 

وقد وجد Payne وKing (1972) النوعين D. quinaria Loew و D. affinis Sturtevant على بقايا خنزير طافية أو عائمة على الماء. ووجد Cornaby (1974) خمسة أنواع على سحالي وضفادع طين ميتة. وقد تم تربية النوع D. ananasse Doleschall على براز الإنسان.

تعتبر نسبة تطور النوع D. melanogaster سريعة، حيث تضع الأنثى حوالي 400 – 900 بيضة وبنسبة 15 – 25 بيضة يومياً، وتختلف سرعة تطور النوع باختلاف درجات الحرارة وغيرها من العوامل.

وتتطور اليرقات إلى أن تصبح ذباباً بالغاً تبعاً لدرجة الحرارة (30 يوم عند 10ْ م، 14 يوم عند 20° م، 10 أيام عند 25ْ م، و7.5 يوم عند 30ْ م) (Smith 1986).

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Loading cart ⌛️ ...
إغلاق
إغلاق