العلوم الإنسانية والإجتماعية

عملية تحديد الاحتياجات التدريبية على مستوى المنظمة

2004 التدريب أثناء الخدمة

د. فهد يوسف الفضالة

KFAS

تحديد الاحتياجات التدريبية العلوم الإنسانية والإجتماعية المخطوطات والكتب النادرة

يعتبر التدريب والتنمية نظامين رئيسيين للمؤسسة ولهما مدخلاتهما ومخرجاتهما الخاصة .

وإذا كان هذا التفاعل البيئي والداخلي أن ينتج عنه كفاءة مؤسسية متزايدة فإنه من الواضح أن الأولويات للاحتياجات التدريبية يجب أن ترتبط ويكون لها علاقة بأهداف المؤسسة بمعنى أن الخطة التدريبية ينبغي أن تبنى وتوضع في نفس البيئة ويجب أن تكون مرتبطة بها تماماً.

لذا فإن عملية تحديد الاحتياجات التدريبية على مستوى المنظمة تتطلب دراسة ومراجعة مستمرة للتغيرات المتوقعة في البيئة الداخلية للمنظمة وما قد ينتج عن ذلك من تأثير في طبيعة ونشاط عمل المنظمة المستقبلي أو في طبيعة العملية الإنتاجية أو في الأهداف والسياسات.

 

حيث تشكل تلك الجوانب مصادر للبيانات والمعلومات لتدعيم وتحليل الاحتياجات التدريبية على مستوى المؤسسة على النحو التالي :

– الأهداف والغايات المؤسسية سوف ينبثق منها الأهداف الفرعية لمختلف الوظائف داخل المؤسسة ، وسوف تتضمن بعض تلك الأهداف تغييراً في مستويات الأداء ومن ثم فإن ذلك يعني ضمناً تغييرات يستهدفها التدريب .

– خطة القوى العاملة سوف تتنبأ بفجوات بسبب التقاعد والترقية والفصل ، وهذا يوفر قاعدة ديموجرافية لتحديد التدريب المطلوب لإعادة ملء تلك الفجوات .

– إن مجموعة المهارات المتاحة في المؤسسة تمثل مصدراً للمعرفة ، والتي سوف تفرز وتحدد الاحتياجات التدريبية للمهارات المستقبلية للمؤسسة ، وكذلك تلك التي لا يحتاج إليها العمل في المؤسسة في الوقت الحاضر .

– الظواهر السلبية في المؤسسة مثل الغياب المرضي القصير والاضطرابات والتباطؤ في العمل تعكس الاحتياجات التدريبية في الكثير من الأحيان .

 

كما يتبع أسلوب آخر في تحديد الاحتياجات التدريبية على المستوى المؤسسي يستند على قياس مؤشرات الكفاءة مثل تكلفة العمل والموارد ونوعية الإنتاج واستخدام المعدات والأدوات ومعدل دوران العمل وتكلفة التوزيع والفاقد وتعطل الآلات وتأخير التسليم والإصلاحات وشكاوي العملاء والتي تدل على قصور العمل والأداء والذي يمكن أن يتحسن بالتدريب ومن ثم يدل على الاحتياجات التدريبية ويعكس أهمية التدريب للمؤسسة .

ونظراً لارتباط التحليل على مستوى المنظمة بكفاءة وأداء العمل المؤسسي فيها فإنه من الضرورة بمكان التعرف على مظاهر كفاءة المؤسسة .

 

مظاهر كفاءة المؤسسات Asects of Organizational Effectiveness

إن ربط التدريب بمناخ أو بيئة المنظمة – حيث ميدان إنجاز العمل – هو أمر جوهري وأساسي ولنجاح مستوى تحليل الاحتياجات التدريبية على مستوى المنظمة فإن إحدى الطرق والوسائل المستخدمة لذلك هي المناقشة الدورية المنتظمة مع المديرين عن كيفية صياغة مفهومهم للكفاءة .

وتعتمد هذه الطريقة على تحليل دقيق وإجراءات محددة تتم وفقاً لما يلي:

– تحديد الأهداف الوظيفية داخل المؤسسة وذلك من خلال ترتيب لقاءات مع عينة ممثلة من المديرين والمشرفين ويتم ذلك بمقابلة الأكثر رؤية منهم أولاً.

– مناقشة أهداف كفاءة المؤسسة مع كل عضو من العينة المختارة، وسؤال كل فرد أن يقوم بشرح موقف أو موقفين حين يكون العمل جارياً وبصفة خاصة بطريقة جيدة أو بطريقة سيئة لمعرفة كيفية تحسن الموقف وما هي المعايير التي تم استخدامها للحكم على حسن أو سوء العمل أو الإنجاز .

 

ويستخدم التقسيم والتصنيف لعناصر تحقيق الكفاءة المؤسسية في صورة عناصر ومؤشرات كمية ونوعية يمكن من خلالها الحكم على تحقيق تلك الكفاءة وهذه العناصر هي :

1- تحقيق الأهداف Achieving Goals

وتتمثل في :

زيادة الإنتاج/ جودة الخدمة .

زيادة المخرجات .

زيادة الإنتاجية .

 

2- زيادة المصادر Increasing the Resourcefulness

وتتمثل في :

زيادة الحصة في السوق .

زيادة معارف ومهارات الموظفين .

الانتقال والتحرك إلى أسواق جديدة .

 

3- رضا وثقة العملاء Satisfying Customers

ويتمثل في :

تحسين صورة المؤسسة أو كيفية قيامها بوظيفتها .

 تقليل الشكاوي/ تقليل المواد المرتدة أو المرتجعة .

 أداء الخدمة أو التسليم في الوقت المحدد .

 

4- تحسين العمليات الداخلية Improving Internal Process

زيادة علاقات التنسيق والتكامل بين مجموعات العمل .

المساعدة في حل مشكلات العمل .

زيادة قدرة المديرين على وضع أهداف حقيقية لإداراتهم .

 

وتمثل هذه المؤشرات العناصر الخاصة بالكفاءة المؤسسية كما تمثل وأولويات العمل لإدارة المؤسسة من حيث إلى أي مدى يمكن أن تساعد الرؤية الحالية للتدريب في تطوير وتحسين كفاءة العمل ومن ثم كفاءة المؤسسة وكذلك ما إذا كانت هناك أشكال تدريبية أخرى أو أنشطة تدريبية يمكن أن تساعد في هذا المجال .

وثمة تفاعل يحدث بين العناصر سالفة الذكر تتولد عنه رؤية يمكن أن تعمل على زيادة كفاءة العمل الأمر الذي يجد له صدى لدى القيادات الإدارية التي تزداد اقتناعاً بأهمية التدريب وتدعيم الأنشطة التدريبية بالمدربين والمشرفين والبحث عن البرامج ذات المحتوى الفعال لزيادة الكفاءة المهنية للعاملين وفعالية البرامج التدريبية..

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Loading cart ⌛️ ...
إغلاق
إغلاق