الكيمياء

علم الهندسة الوراثية وتطوره عبر السنين

2009 الحقائق فقط (إختراعات واكتشافات)

ترجمة د. خالد مسعود شقير

مؤسسة الكويت للتقدم العلمي

الكيمياء البيولوجيا وعلوم الحياة

1954 – الراموز الوراثي (الشفرة الجينية)

كان الفيزيائي الروسي «جورج غامو» أول من طرح أن قواعد الحمض الريبي النووي المنزوع الأكسجين T وG وC وA تشكل راموزاً وراثياً يبدو على الشكل التالي: CGCTGACATCGT، إلخ.

1966 – استنساخ الضفدع

في إنكلترا، استنسخ عالم الأحياء «جون غوردون» ضفادع من خلايا أخذت من أمعاء شرغوف (فرخ ضفدع).

1971  – إنزيمات القصر

في الولايات المتحدة الأمريكية، اكتشف عالما الأحياء الجزيئية «دانيال نايثنز» و«هاملتون سميث» إنزيم القصر (re-striction enzyme) الذي يمكن استخدامه لقص جزيء حمض الدنا DNA إلى جدائل قصيرة.

1972 – الدنا المأشوب

نجح العالم الأمريكي «باتريك بيرغ» في الوصف بين جدائل الحمض الريبي النووي المنزوع الأكسجين (DNA) لإنتاج الدنا الماشوب (recombinant DNA)، وهو حمض DNA تم توحيده من عدد من الجدائل المختلفة. وشكلت هذه الخطوة بداية الهندسة الوراثية الحقيقية.

1994 – المحاصيل المعدلة وراثياً

في الولايات المتحدة الأمريكية، صارت حبة طماطم مقاومة للعفن أول محصول معدل وراثياً يحصل على ترخيص الموافقة بالبيع إلى الجمهور.

 

1996 – حيوان ثديي مستنسخ

في  اسكتلنده، نجح فريق من العلماء بقيادة «إيان ويلموت» في إنتاج النعجة «دوللي»، وهي أول حيوان مستنسخ من الثدييات في العالم. لم يكن للنعجة المستنسخة «دوللي» قيمة عملية فورية بل كان لتقنية الاستنساخ أهمية حيوية.

فلو تمكن العلماء على سبيل المثال من توليد بقرة بالهندسة الوراثية قادرة على إنتاج حليب يحتوي على عقاقير منقذة للحياة فإن بإمكانهم إذاً استعمال تقنية الاستنساخ في إنتاج الآلاف من الأبقار المتطابقة.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق