الطب

طرق الوقاية من أمراض الفم والأسنان عند الاطفال المعاقين

1996 أسنان أطفالي

صاحب القطان

مؤسسة الكويت للتقدم العلمي

طرق الوقاية من أمراض الفم طرق الوقاية من أمراض الفم والأسنان طرق الوقاية من أمراض الفم عند الأطفال المعاقين الاطفال المعاقين الطب

على الرغم من العوامل الصحية التي تزيد من احتمالات الإصابة بأمراض الأسنان لدى الأطفال المعاقين، إلا أنه بالإمكان أن يتمتعوا بصحة فمية جيدة. .

ولن يتم ذلك إلا إذا أرشدوا من قبل أولياء الأمور الذي يهتمون بهم نحو أهداف محددة لا تختلف عن تلك المطبقة على الأطفال الطبيعيين، وهي أربعة :

– الغذاء السليم.

– التنظيف اليومي للأسنان.

– استخدام الفلورايد.

– ومراجعة طبيب الأسنان بانتظام.

 

1- نظام الغذاء

يجب دراسة غذاء الطفل المعاق بعناية ويجب مراعاة الغذاء الذي يتناوله الطفل المعاق بشكل مدروس، فليس مجرد التقليل من كمية السكر المتناولة هو الحل للحفاظ على الأسنان لأن ذلك قد يكون ضارا بصحته العامة.

الأطفال الذين يخضعون لنظام غذائي معين يجب أن يتعاون الأهل مع كل من طبيب الأسنان والطبيب العام وأخصائي التغذية لتخطيط نمط التغذية المناسب بحيث لا يكون له أي تأثير ضار على الصحة العامة لديهم.

 

تعتبر التغذية المتوازنة للنمو الصحيح للجسم وبقائه صحيحا سليما، وكذلك فإن الأسنان والعظام والأنسجة اللينة تحتاج الى غذاء سليم متوازن.

فالأطفال المعاقين الذين لا يخضعون لنظام غذائي معين يجب أن يحتوي غذاؤهم يوميا على العناصر الرئيسية للطعام (الخضار والفاكهة والخبز والحبوب والأجبان والدواجن والأسماك واللحوم).

 

وهؤلاء الأطفال يجب تشجيعهم على :

– الإقلال من تناول الأطعمة السكرية وتجنب جميع الأطعمة السكرية التي تلتصق بالأسنان.

– أن تناول الحلويات يكون ضمن الوجبة الرئيسية وخاصة الأطعمة السكرية اللزجة واللينة كالكرامل.

– الإقلال من الوجبات الخفيفة بين الوجبات الرئيسة وإعطاؤهم الجبن والخضار والبيتزا. . بدلا من الحلويات وتعويض المشروبات السكرية بالحليب وعصير الفاكهة الطازج.

 

2- العناية اليومية بصحة الفم

للحفاظ على صحة فمية جيدة يجب إزالة (الصفيحة الجرثومية) يوميا وهي السبب الرئيسي لكل من أمراض اللثة وتسوس الأسنان.

وهذا يعني أن تفريش الأسنان واستخدام الخيط الحريري بعناية، مرة واحدة باليوم على الأقل، من أهم الأساليب التي يوصي بها أطباء الأسنان.

أما بالنسبة للأطفال المعاقين فإن صحة الفم مطلوبة وعلى البالغين الذين يعتنون بهم أن يشرحوا لهم أهمية إزالة طبقة الباك يوميا، وكيفية ذلك .  

وفي حالة عدم استطاعة الطفل ذلك لأسباب مرضية، على البالغين أن يقوموا بذلك للوقاية من أمراض الأسنان.

 

أ- الطريقة المناسبة لتفريش الأسنان عند الأطفال المعاقين (شكل 39)

– يجب اختيار فرشاة الأسنان المناسبة ذات شعر ناعم وحواف مستديرة بحيث يكون حجمها وشكلها مناسبا للوصول الى السن وتنظيفه، كما يجب تبديلها خاصة عند تكسر شعرها، حتى تظل فعالة في إزالة طبقة الصفيحة الجرثومية عن سطوح الأسنان وحتى لا تكون سببا في إيذاء اللثة المحيطة بالأسنان.

– أما بالنسبة للمعجون فإنة يجب استخدام معجون يحتوي على عنصر الفلورايد.

 

– ضع الفرشاة بمحاذاة الأسنان على أن تكون مائلة بزاوية45°على اللثة. 

– برفق حرك الفرشاة بدءا من الفك العلوي من الأعلى للأسفل بحركة دائرية نظف سطوح الأسنان جميعا في الخارج من الداخل والسطوح الطاحنة أيضا.

 

– اتبع نفس الأسلوب في الفك السفلي (من الأسفل للأعلى) واجعل الفرشاة عمودية عند تنظيف السطوح الداخلية للأسنان الأمامية.

– لتلطيف رائحة الفم يمكن تفريش اللسان أيضا.

 

– من الممكن توسيع يد الفرشاة بواسطة كرة مطاطية أو اسفنجية.

– من الممكن إطالة يد الفرشاة بقطعة من الخشب أو البلاستيك.

 

– يمكن ثني يد الفرشاة بحيث تكون أقرب للطفل وذلك بتعريضها لماء ساخن، هذا فقط لثني الحامل وليس رأس الفرشاة(شكل40).

– بالإمكان استخدام الفرشاة الكهربائية.

 

ب- كيف يمكن الكشف عن طبقة الصفيحة الجرثومية

من الممكن إعطاء الطفل من الحبوب الكاشفة لمضغها أو استخدام المحلول الكاشف لطلاء الأسنان، ويمكنة المضمضة بعد ذلك.

وإذا لم يكن قادرا على فعل ذلك من الممكن استخدام قطعة من القطن مبللة بالمحلول الكاشف وصبغ أسنانه بها.

 

سوف يصبغ هذا المحلول طبقة الصفيحة الجرثومية العالقة بالأسنان ويمكن بعد ذلك إزالتها بسهولة، وتعتبر هذه الطريقة آمنة ومساعدة في نفس الوقت عند تعلم كيفية استخدام الفرشاة أو الخيط الحريري.

وأيضا من الممكن استخدامها بين فترة وأخرى لكشف مدى فعالية استخدام الطفل للفرشاة والخيط الحريري، ويجب الانتباه الى الأطفال حتى لا يلوثوا المكان والملابس عند استخدام المحاليل الكاشفة، كما أنها سرعان ما تزول عن اللسان والفم.

 

ج-الأوضاع المتبعة لتنظيف أسنان الأطفال المعاقين(شكل41)

يجب على البالغين قبل تنظيف أسنان الطفل اختيار الوضع المناسب لحالة الطفل الصحية، وذلك بعد سؤال كل من طبيب الصحة وطبيب الأسنان، حيث إن الأوضاع ليست آمنة لجميع الاطفال، وإليكم بعض الأوضاع الممكنة، وهي :

– يجلس الطفل على كرسي عالي أو كرسي متحرك ويقف البالغ خلفه ويستخدم إحدى اليدين أو جسمه لتثبيت رأس الطفل الى الخلف، ويمكن استخدام وسادة تحت رأس الطفل  الى الخلف لجعله أكثر راحة ويستخدم اليد الأخرى لتفريش الأسنان.

(يجب أن لا يستخدم هذا الوضع لدى الأطفال المرتخين، أو الذين يتقيؤن بسهولة، أو الذين يجدون صعوبة في التحكم بعملية البلع).

 

– يجلس الطفل على الأرض ويضع رأسة بين رجلي البالغ وقريبا من ركبتيه (هذا الوضع غير مناسب للأطفال الذين يحتاجون مساعدات إضافية لأكثر من شخص) :

-يركع البالغ خلف الطفل وهو ممدد على الأرض بعد وضع الوسادة تحت رأسه، ومن الممكن مساعدة الذراع في حمل رأس الطفل لجعله ثابتا إذا كانت هناك حاجة لذلك.

 

– يستلقي الطفل على الأريكة ويضع رأسه في حضن البالغ ويمكن سند الرأس بواسطة لف الذراع حول رأس الطفل .

(إن هذا الوضع مناسب للأطفال غير المتعاونين والذين يجدون صعوبة في التحكم بحركاتهم، ومن الممكن مساعدة شخص آخر لمسك يدي ورجلي الطفل).

 

– يجلس الطفل على كرسي لين خاص . . والذي يمنح الطفل الراحة وعدم الخوف من السقوط، ويجلس البالغ على ركبتيه خلف رأس الطفل، ويمكن استخدام إحدى الذراعين لسند رأس الطفل عند الحاجة.

(إن هذا الوضع مناسب للأطفال غير المتعاونين الذين يجدون صعوبة في التحكم بحركاتهم، ومن الممكن مساعدة شخص آخر لمسك يدي ورجلي الطفل).

 

– في وضع الاستلقاء للأطفال يجب مراعاة تجنب حدوث صدمة أو قيىء لديهم، ولا حاجة لاستخدام معجون الأسنان وإنما يجب غسل الفرشاة بالماء بين الحين والأخر وغسل فم الطفل بعد الانتهاء من تفريش أسنانه، بعد ذلك يمكن وضع قليل من المعجون المحتوي على فلورايد على فرشاة الأسنان وتوزيعه على الأسنان.

واستخدام المضامض المحتوية على الفلورايد، هذا سوف يساعد على الوقاية من التسوس بإعطاء الأسنان بعض الحماية اللازمة لها من الفلورايد.

 

د- كيف يمكن فتح فم الطفل المعاق؟

إذا لم يستطع الطفل فتح فمه أو إبقاءه مفتوحا فإن ذلك يجعل عملية تنظيف أو فحص الأسنان لديه في غاية الصعوبة.

لذا يجب إستخدام ما يعرف (بفاتح الفم) عند الأطفال المعاقين جسديا ، ويمكن جمع مجموعة من خافضات اللسان الخشبية مع بعضها واستخدامها لفتح الفم. .

ويجب استشارة طبيب الأسنان عن كيفية إدخالها داخل الفم حتى لا تحدث إصابات للفم أو اللسان (شكل 42).

 

وإذا كانت إعاقة الطفل سببا في حدوث خوف لدى الطفل بحيث تجعله يرفض تماما فتح فمه أو لمسه أو التعاون في إبقاء فمه مفتوحا فإن استشارة طبيب الأسنان هنا واجبة.

إن عملية تنظيف أسنان الطفل المعاق تأخذ وقتا وجهدا شاقا للشخص الذي يقوم بذلك، ولكنها قيمة وتقود إلى صحة جسمية وفمية أفضل، باعتبار أن علاج أسنان الأطفال المعاقين أكثر صعوبة على كل من الطفل والطبيب وتكلف الكثير، فإن العناية اليومية بالأسنان هي الطريقة المثلى للوقاية صحيا وسنيا.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Loading cart ⌛️ ...
إغلاق
إغلاق