الحيوانات والطيور والحشرات

طائرا “الصفّار الذهبي” و”الصفّار الأمغر”

2016 طيور العالم

KFAS

طائر الصفّار الذهبي طائر الصفّار الأمغر الحيوانات والطيور والحشرات البيولوجيا وعلوم الحياة

الصفّار الذهبي (Golden Whistler)

الاسم العلمي: Pachycephala pectoralis، فصيلة الغليظة الرأس (Pachycephalidae)، الطّول 17 سم / 5,6 بوصات.

لذكر هذا الصفّار ريش مُدهش، فالرأس والدرع العنقي سوداوان، والحلق أبيض، والأجزاء البطنيّة صفراء زاهية، والطوق أصفر زاهٍ، والظهر أخضر، والذيل أسودَ. الأنثى بُنّية ضاربة إلى الرمادي في الأعلى وصفراء برتقاليّة في الأسفل. الأفراد غير البالغة شبيهة بالإناث، ولكن لديها رقعة مغراء على الجناحين.

هناك سلالات عديدة من هذا النوع الواسع الانتشار، مع تنوّع كبير في لون الريش. بعض الإناث أزهى ألواناً، وبعض الذكور أكثر رتابةً. قد تستغرق الذكور سنتين أو أكثر حتى تكتسي بالريش الزاهي، لكنها قادرة على التكاثر في حلّة ريشها الشبية بريش الإناث.

يُطلق تغريدة صافرة لحنيّة، وتنتهي أحياناً بفرقعة قويّة. تختطف الصفّارات الحشرات وتلتقطها من بين أوراق الشجر. ولأنها طيور مفترسة تكمن وتترقب فرائسها فقد تتوارى عن الأنظار خارج مواسم التكاثر.

النطاق والمَوطن: في الغابات في جنوبي أستراليها وشرقيّها، وينتقل نحو الموائل المكشوفة أكثر شتاءً، ويوجد في جزر عديدة في المحيط الهادئ. أنواع مشابهة: الصفّار الأسوَد الذيل (Black-tailed Whistler Pachycephala melanura).

 

الصفّار الأمغر (Rufous Whistler)

الاسم العلمي: Pachycephala rufiventris، فصيلة الغليظة الرأس (Pachycephalidae)، الطّول 17 سم / 5,6 بوصات.

يُعدّ هذا الصفّار من أكثر الطيور المغرّدة انتشاراً في كل أنحاء أستراليا. الذكر رماديّ الظهر والجناحين والذيل والرأس، وأبيض الحلق، والأجزاء البطنية مغراء باهتة ومحاطة بخط أسوَد.

الأنثى رمادية في الأعلى، وحلقها أبيض وبطنها أصفر برتقالي مع خطوط داكنة رأسية. الأفراد غير البالغة والذكور في سنتها الثانية تشبه الأنثى.

يُطلق تغريدة صافرة تنتهي عادةً بمقطع “إي تشونغ” أو سلسلة من مقاطع على هيئة “تشو”. يختطف الحشرات ويلتقطها من بين أوراق الشجر.

النطاق والمَوطن: الأحراج والغابات المكشوفة في سائر أنحاء أستراليا، باستثناء تسمانيا وجزيرة كنغارو. أنواع مشابهة: صفّارات أخرى.

مجلة العلوم
‫‪عناقيد الحالات: لغز رئيسي من ألغاز جائحة كورونا
قلم:      كاي كوبفرشميدت
ترجمة:   د. عبد الرحمن سوالمة
تغطية مجلة ساينس Science لكوفيد-19 بدعم من مركز بوليتزر Pulitzer Centre
في 10 مارس، عندما التقى 61 شخصًا للتدريب على التراتيل بكنيسة  في ماونت فيرنون بواشنطن، بدا كل شيء طبيعيًا. ولمدة ساعتين ونصف الساعة أنشد المنشدون، وتناولوا الكعك والبرتقال، وأنشدوا مرة أخرى. ولكن أحدهم كان يعاني منذ ثلاثة أيام ما يبدو كأنه زكام، والذي تبين فيما بعد أنه كوفيد-19 COVID-19. وفي 12 مايو نشرت ... (قراءة المقال)
التقدم العلمي
‫‪هل أنت سجين "غرف الصّدى"؟
. عمّار العاني باحث في المعلوماتية وتأثير وسائل التواصل الاجتماعي، سورية
في الوقت الذي تظهر فيه معظم الأبحاث العلمية أن ظاهرة الاحترار العالمي والتغير المناخي حقيقة مؤكدة، فإن نحو 15% من الجمهور لا يصدق هذه النظرية ويعتبرها خدعة من قبل الحكومات. وتظهر الإحصاءات أن نحو 5% من الأهالي يمتنعون عن تقديم اللقاحات الأساسية لأطفالهم إيماناً منهم بأخطارها، على الرغم من التوافق شبه الكامل في الأوساط الطبية على أن هذه المخاوف لا أساس لها.
   ... (قراءة المقال)
مجلة العلوم
‫‪"سرعة خاطفة": جهود أمريكية لإنتاج اللقاح تخرجإلى العلن
قلم:       جون كوهين
ترجمة:   د. عبد الرحمن سوالمة
الحكمة المتعارف عليها هي أن إنتاج لقاح لكوفيد-COVID-19 19 لن يكون ممكنا قبل سنة على الأقل من الآن، ولكن جهود الجهات التنظيمية في حكومة الولايات المتحدة، والتي تعرف بعملية السرعة الخاطفة  Operation Warp Speed أو أسرع من الضوء، لا تنطبق عليها هذه الحكمة التقليدية. وهذا المشروع،  المبهم حتى الآن، والذي من المرجح أن يُعلِن عنه البيت الأبيض رسميًا في الأيام القادمة، سيختار مجموعة متباينة ... (قراءة المقال)
التقدم العلمي
‫‪الإشكاليات الطبية لمرض كوفيد 19
. جمال المطر اختصاصي في أمراض الأذن والأنف والحنجرة، الكويت
تعد الكائنات الحية الدقيقة والفيروسات من العوامل الممرضة الشائعة للإنسان، ويتميز بعضها عن بعض بعدد من الخصائص والسمات. فبعض الفيروسات يصيب النباتات وبعضها يصيب الحيوانات، وهناك أنواع تصيب الإنسان مسببة له أمراضاً متنوعة مثل متلازمة عوز نقص المناعة المكتسبة الإيدز، والتهاب الكبد الفيروسي، والحصبة. ويشهد العالم حاليا أول جائحة يسببها فيروس كورونا الذي ينتمي إلى فصيلة فيروسات واسعة ... (قراءة المقال)
التقدم العلمي
‫‪أصبح العدو القديم حليفًا .. استخدام الفيروسات في علاج السرطان
. خالد صنبر، د. معتصم البارودي، د. نبيل أحمد باحثون في مجال الأمراض والفيروسات بكلية الطب في هيوستن، الولايات المتحدة
على الرغم من كونها أكثر الكائنات بساطًة فإن الفيروسات أتقنت عملية التطور بصورة مذهلة؛ فقد أتاح استغلال تلك المخلوقات الدقيقة لمخلوقات أكثر تعقيدًا، لحاجتها إلى التكوينات الخلوية، قدرة كبيرة لها على اجتياز العقبات التطورية. ففي جينومنا الخاص، اتخذت الفيروسات مخبئًا لإحدى أكثر الرحلات نجاحًا عبر الزمن، إذ يعتقد أن نحو %10 من ... (قراءة المقال)
التقدم العلمي
‫‪قصة الفيروسات .. 3 رواد أسهموا في اكتشافاتها المذهلة
. إسلام حسين باحث في مجال الفيروسات في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا، الوريات المتحدة
يعتبر أواخر القرن التاسع عشر العصر الذهبي لعلم الميكروبيولوجيا علم الأحياء المجهرية، إذ شهد اكتشافات كثيرة عن بعض أنواع المكروبات، وتحديدا البكتيريا والفطريات. وأدت هذه الاكتشافات إلى تكوين نظرية شمولية عن الميكروبات، تعرف بنظرية الجراثيم germ theory، التي بنيت على معلومات توفرت لدى العلماء في ذلك الوقت. افترضت هذه النظرية توفر بعض الخصائص في أي مسبب ... (قراءة المقال)
التقدم العلمي
‫‪قصة الفيروسات .. 3 رواد أسهموا في اكتشافاتها المذهلة
. إسلام حسين باحث في مجال الفيروسات في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا، الوريات المتحدة
يعتبر أواخر القرن التاسع عشر العصر الذهبي لعلم الميكروبيولوجيا علم الأحياء المجهرية، إذ شهد اكتشافات كثيرة عن بعض أنواع المكروبات، وتحديدا البكتيريا والفطريات. وأدت هذه الاكتشافات إلى تكوين نظرية شمولية عن الميكروبات، تعرف بنظرية الجراثيم germ theory، التي بنيت على معلومات توفرت لدى العلماء في ذلك الوقت. افترضت هذه النظرية توفر بعض الخصائص في أي مسبب ... (قراءة المقال)
التقدم العلمي
‫‪قصة الفيروسات 3 رواد أسهموا في اكتشافاتها المذهلة
سهمت سلسلة من الصدف العلمية السعيدة في اكتشاف واحد من أهم المكروبات التي ساهمت في تشكيل تاريخ البشرية من خلال الأمراض والأوبئة التي تسببها.
 د. إسلام حسين باحث في مجال الفيروسات في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا، الوريات المتحدة
يعتبر أواخر القرن التاسع عشر العصر الذهبي لعلم الميكروبيولوجيا علم الأحياء المجهرية، إذ شهد اكتشافات كثيرة عن بعض أنواع المكروبات، وتحديدا البكتيريا والفطريات. وأدت هذه الاكتشافات إلى تكوين نظرية شمولية عن ... (قراءة المقال)
مجلة مدار
‫‪إطعام الحيوانات البرية: هل ضرره أكثر من فائدته؟
ي أكتوبر 2019 انتشرت على نطاق واسع لافتة تدَّعي أن البط يتضور جوعاً؛ لأن الناس ما عادوا يعطونه الخبز، بسبب الخوف من أنه قد يصيبها المرض. ولكن هل إطعام البط والطيور الأخرى هواية غير ضارة، أم يجب أن نتركها تجد طعامها بنفسها؟
لماذا يشعر الناس بالقلق بشأن إطعام الطيور؟ كان رمي حفنة من الخبز للبط أحد طقوس مرحلة الطفولة التي اعتبرها كثيرون، وأنا منهم، منذ فترة طويلة ممارسة غير مؤذية. ولكن مؤخرا اقترح بعض العلماء أن الخبز ربمايُضرُّ بعمل الجهاز ... (قراءة المقال)