علوم الأرض والجيولوجيا

صفات تربة الصحراء

2013 دليل الصحارى

السير باتريك مور

مؤسسة الكويت للتقدم العلمي

علوم الأرض والجيولوجيا

تتمتع تربة الصحراء بأربع صفات مميزة. وتتمثل الأولى في سقوط كميات كبيرة من الغبار عليها بصورة مستمرة. ويحوي هذا الغبار عادة على مكونات مختلفة من حطام الصخور الذي يمتزج معه.

وتتمثل الثانية في أن تربة الصحراء – وبسبب كونها أقل رطوبة – تتغير كيميائياً بقدر أقل من التربة الرطبة.

والصفة الثالثة هي أن تربة الصحراء، ونتيجة عدم تعرضها الى الماء بصورة مستمرة، فإنها تكون بشكل عام أكثر ملوحة من التربة الرطبة (وفي بعض الأحيان تكون أكثر ملوحة الى حد كبير).

وأخيراً، ونتيجة التحول الكيميائي، يحدث الإستنزاف والتآكل بصورة بطيئة في تربة الصحراء التي تحتفظ بعدد أكبر من ملامح الماضي ويفوق التربة التي ينعدم الدليل فيها بفعل المياه.

 

الطبقات الأعلى من معظم تربة الصحراء غير المزروعة –بعيداً عن الوديان الرئيسة- تكون غنية تماماً بأملاح قابلة للذوبان.

وتزول هذه الأملاح تماماً في التربة الرطبة. وتحوي التربة القريبة من السطح في الصحراء الشديدة الجفاف، مثل تلك الموجودة في الصحراء المصرية، على تركيزات من الملح الشائع (كلورايد الصوديوم) وهو ملح شديد الذوبان، كما يعرف الطهاة ذلك.

وفي المناطق ذات الرطوبة الأكثر قليلاً، مثل جنوبي تونس وأجزاء من نيو مكسيكو، ينجرف الملح عن التربة العليا وعن الجبس عند السطح أو في طبقة تحته مباشرة حيث أنه إنجرف من قبل.

 

وفي الأطراف الأكثر رطوبة من الصحراء، كما هو الحال في معظم مناطق البحر المتوسط، وأنحاء كبيرة من استراليا وفي معظم جنوب غربي الولايات المتحدة، فإن الأفق المميز يتشكل من خلال كربونات الكالسيوم لأن الملح الشائع والجبس قد إرتشحا (Leached).

لدى البعض من تربة الصحراء طبقات اخرى سطحية صلدة، يعود تاريخها الى الماضي الأكثر رطوبة. وتشمل هذه الطبقات اللاتيريت (Laterites) الغني بالحديد والسيلكريت (Silcrete) الغني بالسيلكا (ثاني اكسيد السليكون).

وفي استراليا تحوي آفاق السيلكريت على اوبال من نوعية الأحجار الكريمة. ومثل كربونات الكالسيوم، يكون اللاتيرايت والسيلكريت في مثل صلابة الصخر.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Loading cart ⌛️ ...
إغلاق
إغلاق