أحد صفحات التقدم العلمي للنشر
علوم الأرض والجيولوجيا

صخور الإكلوجيت

2009 الموسوعة العلمية للصخور والمعادن

KFAS

صخور الإكلوجيت علوم الأرض والجيولوجيا

تُعد صخور الإكلوجيت من بين أندر الصخور المتحوّلة ، لكنها كذلك من بيت أكثرها إذهالاً.

فهي صخور مدهشة المظهر للغاية ، وتتألف في العادة من البَيروب الأحمر (red pyrope) أو غارنِت الألماندين (almandine garnets) المنطويين داخل بيروكسين أخضر يُسمّى الأومفاسيت (omphacite).

وليس هناك صخر آخر ملىء على هذا النحو بالبلورات والمعادن المثيرة. وهناك احتمال ضئيل بأن صخور الإكلوجيت (eclogite facies) ، لا يمكن أن يكون قد تشكّل إلا تحت درجات مرتفعة من الحرارة والضغط.

والإكلوجيتات قريبة الصلة بالبازلتات ، ولقد جادل بعض الجيولوجيين في أنها ليست صخوراً متحولة على الإطلاق ، بل أنها تشكّلت مباشرة من صهارة البازلت عميقاً تحت الأرض في جبة الأرض (Earth's mantle).

ولا تكون صخور الإكلوجيت كبيرة جداً أبداً . ومع أن هناك حالات لكتل معزولة يبلغ عرضها 100 م / 328 قدم في الصخور المتحولة ، فإن معظمها عبارة عن صخور دخيلة (xenoliths) – وهي قطع غليظة من حجارة مختلفة اندفعت إلى أعلى من الأعماق الأدنى في الصهارة.

 

وغالباً توجد مثل هذه الصخور الدخيلة في الكمبرليت واللامبرويت الحاملين للماس ، وعادةً ما يكون الماس مطموراً داخل صخور الإكلوجيت ذاتها .

ويُعتقد الآن أن هناك في الواقع ثلاثة أنواع مختلفة من الإكلوجيت، كل منها يتشكل بطريقة مختلفة. فهناك تلك التي توجد كصخور دخيلة في الكمبرليت والبازلت ، كالتي في فوّهة "أواهو" في هاواي.

وتشكلت هذه عند درجات ضغط وحرارة شديدة الإرتفاع على عمق 100 كلم / 62 ميل على الأقل داخل الجبة . ثانياً ، هناك تلك التي توجد في أربطة (bands) وعدسات (lenses) وسط أشد صخور النايس تحوّلاً ، كالتي توجد غرب النرويج وجبال "دابي" في الصين .

ويوجد النوع الثالث من الإكلوجيت على هيئة كتل (blocks) أو أربطة (bands) في نطاق الغوران (subduction zone) بصحبة الشِست الأزرق  (blueschist)، كالتي توجد في جزر "سايكلايدس" اليونانية .

وتشكّلت هذه الإكلوجيتات القشرية (crustal) عند درجات أدنى من الحرارة والضغط. وترى إحدى النظريات أنّها تشكّلت من الصخور غابرو كُبرى تحت ظروف قلّ فيها وجود الماء؛ وترى نظريات أخرى أنها تشكلت من قشرة البازلت العميقة الاندساس .

 

التعريف : الإكلوجيت هو صخر متين وكثيف وخشن الحبيبات ، وهو أخضر اللون في الأساس ويمكن أن يبدو كالهلام الصلب تقريباً. وكثيراً ما يكون مرصعاً يسفع بورفيري (porphyroblasts) أحمر كبير من الغارنِت (granet) مثل هذه العيّنة .    

نوع الصخر : غير متورّق أو متورّق ، متحوّل إقليمي . وقد يكون أيضاً صخراً نارياً تشكّل من صهارة البازلت .

النسيج : متوسط إلى خشن الحبيبات. يحتوي غالباً على سفع بورفيري من الغارنِت أو البيروكسين .

البينة : عالية الكثافة جداً، كُتليّة، متورّقة أحياناً .

اللون : مُخضَرّ، مُحمَرّ، أو أخضر ببقع حمراء .

التركيب : يتركب على نحو سائد من البيروكسين الأومفاسيت أو غارنِت بيروب الألماندين، بدون بلاجيوكلاز. ويشمل كذلك الكوارتز والكيانيت والأورثوبيروكسين، والروتيل والبيريت والميكا البيضاء والزويسيت وأحياناً الكويزيت. قد تحتوي الصخور الدخيلة على الماس .

الصخر الأولي : بازلت أو غابرو أو مَرْل .

درجة الحرارة : الصخور الدخيلة في الكمبرليت واللامبرويت والأورانجيت فوق 900° مئوية / 1,652° فهرنهايت؛ عدسات الإكلوجيت والصخور الدخيلة في تشكُّلات النايس القديمة ما بين 550° – 900° مئوية / 932° – 1,652° فهرنهايت؛ في الشِست الأزرق بالقرب من أخاديد المحيط أقل من 550° مئوية / 932° فهرنهايت .

الضغط : مرتفع .

أماكن تواجد ملحوظة : غلنلغ – شمال غرب اسكتلندا؛ غرينلاند؛ غرب النرويج؛ ساكسونيا وبافاريا – ألمانيا؛ جبال الألب الغربية – سويسرا؛ كارِنثيا- النمسا؛ جبال الابينين – إيطاليا؛ جزر سايكلايدس – اليونان؛ الكونغو (الديمقراطية)؛ جنوب أفريقيا؛ بوتسوانا؛ ناميبيا ؛ الهند؛ بورنيو؛ جبال دابي – وسط الصين؛ غربي أستراليا؛ شمال غرب كندا؛ أواهو – هاواي؛ كاليفورنيا .  

 

الإكلوجيت التراجعي Retrograde eclogite :

مع دنو الصخور الدخيلة في الإكلوجيت من السطح، قد تتغير المعادن فيها أحياناً بفعا التحوّل التراجعي (retrograde metamorphism) عندما تتأثر بانخفاض الحرارة والضغط. وهناك معادن مثل الأمفيبولات قد تحلّ محل الغارنِت (garnet) والبيروكسين (pyroxene) .

[KSAGRelatedArticles] [ASPDRelatedArticles]

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى