الفيزياء

شرح وتحليل كيفية تحكم الهواء بمجرى الماء

1995 أصول الحيل الهندسية

جلال شوقي

KFAS

كيفية تحكم الهواء بمجرى الماء الفيزياء

صنعة إناء آخر

وأيضا يهيأ إناء آخر لطيف حسن جدا، يتخذ إناء شبيه بالجرة أو الكوز من شبه، أو ما شئنا، وتكون له عنق مستطيلة عليها حجاب فيه ثقب واحد، ويكون أسفله مثقبا ثقبا صغارا، ويكون له أنبوب شبيه بأنبوب الإِبريق.

ويكون ملصقا في أسفل صفيحة بينها وبين الكوز الصغار هواء بقدر إبهام، ويكون [في] هذه الصفيحة ثقب واحد أيضا، ثم تهيأ سحارة شبه الصولجان إلى قدر ثلثي الإِناء، ثم تملأ الإِناء ماء وتسد الثقب الذي في رأسه نعماء (1)، فإنا إذا صببنا الماء لم يسل منه شيء.

ولكن لا يكون الماء مجاوزا لسطح السحارة، فإنه إن جاوز اجتذب جميع الذي في الإناء إلى موضع عطف السحارة، فليكن الماء أبدا أقل من سطح السحارة، فإذا [أردنا] أن يخرج الماء من أسفل من هذا الإِناء، فإنا ننفخ في أنبوب الإِناء الظاهر نفخا شديدا.

 

وضممنا عليه بالشفتين، فإن الهواء يحرك الماء الذي لا سبيل له إلى الخروج، ويدفع الماء من السحارة، لأن نصف السحارة فارغ يملؤه هواء، فيخرج حينئذ الماء من الثقب الصغار التي في أسفل الإِناء.

فإذا أردنا حبس الماء نجذب الهواء بأفواهنا إلى داخل لهواتنا من أنبوب الإِناء، ومصصنا مصا شديدا، فإن الهواء يرد الماء إلى الأنبوب، وينقطع من السحارة، فينقطع سيلانه، فهذا عجيب من عمل الهواء.

فعلامة الإِناء أ، وعلامة العنق ب، وعند ثقب العنق ج، وعلى غطاء الثقب د، وعلى أنبوب الآلة 5، وعلى أنبوب السحارة ذ ح، وعلى ثقب الصفيحة ط، وعلى الصفيحة و، وعلى الثقب الصغار ي ك، وعلى سطح الاء ل، فيكون مبلغ الماء إلى علامة خط ن فقط، لأنه إن بلغ إلى ل خرج كل ما فيها من الماء، لأنه مجاور لسطح السحارة، فاعلم ذلك وتبصر فإنه حسن لطيف.

وبالله التوفيق وصورة ذلك وراء هذه الورقة)).

 

شرح وتحليل:

يمثل شكل (13/أ) قطاعا رأسيا مبسطا للإِبريق موضوع هذه الحيلة، وفيه سمات أربع نبينها فيما يأتي:

1- القسم السفلي من الإِبريق وهو مفصول عن قسمه العلوي بصفيحة فاصلة ويمر منها بإحكام طرف أنبوب السحارة عند ط.

2- يشتمل القسم السفلي – قرب قاع الإِناء – على صفيحة مثقبة ك ي.

3- تزود فوهة الإِبريق بقرص حاجب به ثقب ج، ويمكن سده بالغطاء د (غير مبين بالشكل).

4- يكمن سر سلوك هذا الإِبريق في وجود سحارة بداخله بحيث لا يتجاوز الماء سطحها، أي لا يرتفع الماء إلى السطح ل، وإلا امتلأت السحارة بالماء، وأفرغت ما في الإناء حتى موضع عطف السحارة.

5- فإذا ما ملئ ماء دون تجاوز، وسد الثقب ج، لم يسل من الإناء شيء، وإن أريد إخراج الماء من أسفل الإِناء نفخ في أنبوب الآلة 5 نفخا شديدا ليدفع الماء في السحارة، ويطرد منها الهواء إلى أسفل الجهاز ويتدفق الماء بعده إلى الصفيحة المثقبة، أما إن أريد حبس الماء جرى مص الهواء من أنبوب الآلة مصا شديدا يدخل معه الهواء إلى السحارة، فيبطل سيلان الماء منها.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Loading cart ⌛️ ...
إغلاق
إغلاق