علوم الأرض والجيولوجيا

سان فرانسيسكو، كاليفورنيا، الولايات المتحدة

2012 دليل الطقس

روس رينولدز

مؤسسة الكويت للتقدم العلمي

علوم الأرض والجيولوجيا

يُعتبر ساحل مركز كاليفورنيا بارداً تماماً بالنسبة لخط عرضه، ولكن درجات الحرارة في المناطق الداخلية هي أعلى بكثير، بعيداً عن تأثير الضباب الساحلي والسحب الطبقية. تصل درجات الحرارة قرب الساحل إلى أعلى مستوياتها في أواخر الصيف وأوائل الخريف. الشتاء معتدل نسبياً.

تتأثّر الأحوال الحرارية في تلك المنطقة بقوة، ولكن بشكل غير مباشر، “بتيار كاليفورنيا” البارد الذي يجري جنوباً (نحو خط الاستواء) على طول الساحل. الهواء الرطب الذي يهبّ فوق تلك المياه عادة ما يبرد بشكل كاف ليصل إلى درجة حرارة نقطة الندى – يظهر ذلك في ضباب البحر، أو ضباب التأفق، المعتاد الذي يلفّ جسر البوابة الذهبية. بالإضافة إلى الضباب، السحب الطبقية شائعة أيضاً على طول الساحل. خلال الأشهر الدافئة، تتلاشى هذه السحب بفعل الحرارة إلا القليل في الداخل، وتصبح درجة الحرارة أعلى بشكل ملحوظ.

سقوط الأمطار موسمي إلى حد كبير، مما يُشير إلى سيطرة ضغط المحيط المرتفع في الصيف والمنخفضات الضغطية الجبهية المتنقلة في الشتاء. بهذا المعنى، فإنّ نظام هطول الأمطار في سان فرانسيسكو يُشبه مناخ المتوسط. يستمر الفصل الجاف حيث تسقط الأمطار في ثلاثة أيام أو أقل في الشهر (حيث يسقط أكثر من 1 مم) من أيار/مايو إلى تشرين الأول/أكتوبر ضمناً؛ شهري تموز/يوليو وآب/أغسطس هما عادةً جافين تماماً. يستمر فصل الأمطار من حوالي تشرين الثاني/نوفمبر إلى آذار/مارس، حيث يسقط إجمالي أمطار كبير في هذه الشهور كل يوم من ثلاثة أو أربعة أيام. يصل إجمالي أشعة الشمس إلى أعلى مستوىً في أيار/مايو و حزيران/يونيو، بالرغم من أنّ الفترة من نيسان/إبريل إلى أيلول/سبتمبر تشهد معدلاً يومياً تسع ساعات أو أكثر.


اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق