الحيوانات والطيور والحشرات

خصائص وأنواع مجموعة حيوانات “منتنات الرائحة”

2013 كتاب الحياة

مايلز كيلي

KFAS

حيوانات منتنات الرائحة حيوانات صيادة خصائص منتنات الرائحة الحيوانات والطيور والحشرات البيولوجيا وعلوم الحياة

تنتمي حيوانات القضاعة (otters) والقاقُم (stoats) وابن عرس (weasel) والغُرَير (badger) جميعَها إلى مجموعة "منتنات الرائحة" (mustelids) من الثدييات.

 وهي حيوانات صيّادة طويلة الجسم وقصيرة الأرجل وحادّة الأسنان. وهي نشطة ومرنة وسريعة الحركة وغالباً ما تُسرع إلى ثقوب أو جحور وراء فريستها.

والكثير من الأنواع هي حيوانات ضاربة للغاية ومستعدة لمهاجمة حيوانات أكبر حجماً منها.

تضم مجموعة منتِنات الرائحة الثديية تنوعاً واسعاً من الحيوانات التي تعيش في مَواطِنَ مختلفة.  وعلى سبيل المثال تعيش حيوانات "الدّلق" أو "السِّنسار" (martens) على الأشجار، وحيوانات الغُرَير (badgers) في الجحور، وتعيش حيوانات "المِنك" (mink) عند حواف الميَاه. 

ولمعظم مُنتِنات الرائحة أذنان قصيرتان وخَمسة اصابع في كل قدم. ولها في العادة ذيل طويل وأجسامها نحيلة.

 

حيوانات الغُرير (badgers) هي حيوانات قوية جداً وضخمة تخرج ليلاً. وتعيش في جماعات أُسَريّة في شبكات ضخمة من الحجرات والأنفاق تحت الأرض تُسمّى "الوكر المتشعب" (setts). 

وتأكل حيوانات الغرير مجموعة متنوعة من الأطعمة تشمل الديدان والحشرات والضفادع والسحالي والطيور والثمار.

 

نادراً ما تخرُج "قُضاع البحر" (sea otters) إلى اليابسة ونادراً ما تدخل في المياه التي يزيد عمقها عن 15 متراً. 

تعيش على امتداد سواحل المحيط الهادئ الشمالية والغربية وتأكل صدفيات فاكهة البحر والديدان ونجم البحر وقنافذ البحر.

تُعد "القُضاعة البرازيلية" (Brazilian otter) أو العملاق أكبر القُضاعِ، وتعيش في أنهار ومستنقعات أميركا الجنوبية.  وينمو طولها الكلي ليبلغ المترين وتزن 30 كيلو غراماً.

 

تقود طيور "دليل المناحل" (honey-guide birds) حيوانات غُرير العسل (honey badger) إلى أعشاش النحل وتُجتذَب إليها بواسطة نداءات خاصة. 

وبمجرد أن يفتح غرير العسل العشب ببراثنه الأمامية القوية يأكل الطائر من شمع النحل والنحل والدويدات حتى الشبَع، بينما يأكل غُرير العسل العسل والدويدات.  ولغُرير العسل جلد مَتين للغاية يحميه من لسعات النحل.

لأنثى الغُرير الأوراسية (Eurasian badger) أحياناً بعض المساعدات الإناث وتعمل على رعاية جرائها عند خروجها في التماس الطعام.  

 

وحيوانات الغُرير نظيفة جداً وتغيّر ما تتخذه فراشاً بانتظام وتحفر مراحيض لها على بُعد مسافةٍ من شبكة أوكارها.

لحيوانات "الظربان" (skunks) رؤوس صغيرة في العادة وذيل كثير الزغب ولون أبيض وأسود.  

وتعمل هذه الخطوط الملونة الواضحة تحذيراً لاي حيوانات معتدية حيث تحذرها من السائل الكريه الرائحة الذي يبخّه الظربان من رِدفيه، وقبل أن يبخ السائل يدوس الظربانَ بقدميه بقوة ويرفع ذيله.

 

يُعد "ابن عرس" (weasel) من بين أصغر الحيوانات في مجموعة مُنتِنات الرائحة (mustelid) مع أن الذكور غالباً ما تكون ضعفَ حجم الإناث وتأكل فريسةً مختلفة.  وتصطاد الفئران التي تتعقبها داخل الجحور بفضل جماجمها الضيقة وأجسامها الرفيعة.

تُربّى حيوانات القاقُم (stoats) منذ زمن بعيد طلباً لفَروِها.  ومع أن فرو منتنات الرائحة الشائعة هذه يكون بنياً محمّر اللون صيفاً إلا أن معطفها الشتوي أبيض اللون.  ويُعرف فروه الأبيض باسم "فرو القاقُم" (ermine).

لفأر الخيل المُجزَّع (marbled polecat) علامات غير عادية على فروه.  فهو يحمل فرواً أبقعَ أو مُخططاً أو أرقطَ باللون الأصفر أو الأبيض. 

ويعيش فأر الخيل هذا عبر آسيا الوسطى ويصطاد الفئران (mice) وفئران الحقل أو الفَوْل (voles) واللاّموس (lemmings) عند الغسق.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Loading cart ⌛️ ...
إغلاق
إغلاق