الحيوانات والطيور والحشرات

خصائص وأنواع الخفافيش

2013 كتاب الحياة

مايلز كيلي

KFAS

خصائص الخفافيش انواع الخفافيش الحيوانات والطيور والحشرات البيولوجيا وعلوم الحياة

يرى القليل من الناس الخفافيش لأنها تطير ليلاً في العادة، وغالباً في مَواطِنَ من الأحراج والغابات الكثيفة.  ومع ذلك فإن نوعاً من بين خمسة أنواع من كل الثدييات هو خفاش (bat).

وتوجد الخفافيش في كل الأماكن على الأرض باستثناء الأماكن الباردة. ومعظم الخفافيش صغيرة الحجم وتقتات بكائنات طيّارة أخرى مثل العثات (moths).

تنقسم الخفافيش إلى مجموعتين رئيسيتين نشأتا على الأرجح من أسلاف مختلفة.

 

وتُعد المجموعة الكبرى "الخفاشيّات الصغيرة" (microchiropterans) طيّارة ليليّة وتستخدم الصدى المكاني لتعثر على فريستها. 

و"الخفاشيّات الكبيرة" (megachiropterans) هي خفافيش أكبر حجماً، ولها وجوه ثعلبية الشكل ولا تستخدم الصدى المكاني.

تنام معظم الخفافيش أثناء النهار في أماكن مستورة مثل ثقوب الأشجار أو الكهوف.

وينام القليل منها في العراء على أغصان الأشجار أو جوانب الجروف. وتعتمد في سلامتها من الحيوانات المفترسة على بقائها ساكنةً بلا حراك أو على التمويه.

لخفافيش الفاكهة (fruit bats) التي تنتمي إلى مجموعة الخفّاشيّات الكبيرة خطم طويل ولها وجوه تشبه الكلاب أو الثعالب، مما منحها اللقب الشائع "الثعلب الطيّار" (flying fox). وتجثم معظم الأنواع على الأشجار نهاراً وتخفق جناحيها لتبرّد أجسامها.

مع حلول الغسق تنشط خفافيش الفاكهة (fruit bats) أكثر وغالباً ما تطير في صيدٍ جماعيٍّ طلباً للطعام.

 

وتعيش في العادة في المناطق الاستوائية حيث يتوفر زادٌ جيدٌ من الفاكهة الناضجة على مدار السنة.

للخفافيش مخالب أرجل شبيهة بالكلاّبات تقبض بها على الأغصان أو الرفوف الصخرية عندا تجثم. 

وعادةً ما تجثم في جماعات طلباً للدفء والسلامة. ويلفّ كل خفاش جناحيه حول جسمه لمزيدٍ من الحماية وليحافظ على حرارة جسمَه.

 

يُعد الخفاش الأصغر الطويل الأنف (lesser long-nosed bat) غير عادي في تغذّيه على الرحيق، وهو القَطر الحلو الذي تنتجه الكثير من النباتات الزهرية. ولأن الرحيق مليء بالسكر فهو غذاء ممتلئ بالطاقة.

الخفاش الشبح (ghost bat) الذي يعيش في أستراليا هو الخفاش الوحيد الآكل للحم في هذه القارّة. ويصطاد هذا الخفاش الضفادع والطيور والسحالي والثدييات وحتى الخفافيش الأخرى ويلتهمها.

يقتات الخفاش الشهير المصاص للدماء (vampire bat) بالدم، وهو الخفاش الوحيد الذي يتبع هذا النظام الغذائي الغريب. 

ويسعى إلى ضحيته مثل بقرةٍ ما أو حصانٍ ما ليلاً ويتسلق برجليه على جسمها.  ويستخدم الخفاش أسنانه الحادّة ليكشط مساحةً صغيرةً من اللحم ويستخدم لسانه ليلعق الدماء التي تنز من الجرح.

الكثير من الخفافيش الاستوائية الآكلة للرحيق واللقاح هي ملقّحات هامة للبنات وبعض الأشجار، وتعمل على نقل اللقاح من نبتةٍ إلى أخرى بينما تقتات داخل الأشجار.

 

 

حقائق عن الخفافيش

الأطول عمراً : الخفاش البني الصغير 33 سنة 

أطول امتداد جناحين : الثعلب الطيار الماليزي 1.8م

أصغر جمجمة : خفاش النحل الطنّان 11ملم

أسرع طيّار : الخفاش البني الكبير 64 كلم/ ساعة

الأطول إسباتاً : الخفاش البني الصغير 7 أشهر في السنة 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Loading cart ⌛️ ...
إغلاق