الفيزياء

حركة واتجاه التيارات البحرية الساحلية لمدينة اللاذقية

1996 المصبات البحرية لمياه الصرف الصحي

أ.د عادل رفقي عوض

KFAS

اتجاه التيارات البحرية الساحلية لمدينة اللاذقية الفيزياء علوم الأرض والجيولوجيا

أوضحت دراسة روسية جهزت لمصلحة مشروع توسيع مرفأ اللاذقية أن حركة واتجاه التيارات البحرية وعلى أعماق مختلفة في مدينة اللاذقية، تشكل على عمق 10م سرعة تبلغ بالمعدل (5 سم/ للثانية) نسبة 50%.

وعلى عمق 18م شكلت سرعة التيارات نسبة 63% أما التيارات ذات السرعة الأكبر بمعدل (30 سم/ ثانية) وعلى عمق (10 – 18)م فلم تشكل إلا نسبة تتراوح بين 1.3 – 3.6%.

وهذا يعني أن حركة التيارات في الشواطئ السورية عموما بطيئة، وهذا يعيق حركة تفتيت الملوثات أما اتجاه التيارات فقد أظهرت الدراسة المذكورة أن التيارات الجنوبية الشرقية والجنوبية تشكل النسبة العظمى من التيارات البحرية الساحلية بمقدار مدروس 37% وعلى عمق 10م.

 

وهذا يعني أن ملوثات الصرف الصحي في حال صبها في وادي جهنم دون معالجة ستنتقل إلى مياه الشاطئ في نقطة شاليهات رابطة خريجي الدراسات العليا ملوثة الشواطئ المجاورة لها ايضا، في الشواطئ الشمالية للمدينة (لاحظ الشكلين 3-4 و 3-8).

والطريف أن الرابطة المذكورة أقامت في موقع شاليهاتها وحدة لمعالجة مياه الصرف الصحي الخارجة منها وهي وحدة صغيرة ناجحة التصميم والتنفيذ وبامكانيات محلية، ولكن ما الفائدة منها طالما أن غزو الملوثات يقتحم كل قطرة مياه واصلة إلى موقع الشاليهات.

 

أما التيارات الشمالية فهي تشكل نسبة 13% وعلى عمق 10م، وهذا يعني أن ملوثات الصرف الصحي ستنتقل إلى منطقة الشاليهات الجديدة. والمقرر إقامتها قريبا من الموقع الحالي لشاليهات رابطة خريجي الدراسات العليا (الشكل 3-8).

وكما أشرنا فإن الأرقام المذكورة آنفا تدل على انصباب الملوثات على أعماق إيجابية 10-18م، أما إذا تم قذف مياه الصرف عند موقع وادي جهنم وعلى سطح مياه البحر مباشرة مساقة بتيار نهري ضعيف فإنها ستخضع لحركة الأمواج والمد والجزر والتي ستنقل الملوثات باتجاه منشآت السياحة المقامة شمال وجنوب شاليها رابطة خريجي الدراسات العليا مما يزيد في خطورة التلوث وضغطه.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق