البيولوجيا وعلوم الحياة

تقنيات الجينات

1999 ثورة الهندسة الوراثية

وجدي عبد الفتاح سواحل

KFAS

الجينات البيولوجيا وعلوم الحياة

تعتمد تقنية تطويع الجينات على التحكم في الجهاز الوراثي للنبات (شكل 2) وبالتالي إمكانية برمجته وفق تصميمات معينة عن طريق إدخال جينات – تحمل صفات مرغوبة – يتم عزلها من المخزون الوراثي الكامن في نباتات أخرى وبذلك يتم إنتاج نباتات ذات صفات خاصة.

تقنيات الجينات

1 – التحول الوراثي Genetic transformation

يمكن إحداث تحويل وراثي عن طريق جين معين يحمل صفة مرغوبة ثم بالعمل على استمراره في النبات وإظهار تعبيره دون حدوث أضرار سواء بالنباتات أو بالبيئة أو بصحة الإنسان (شكل 3).

ويمكن ذلك عن طريق استخدام الفيروسات أو البلازميدات Plasmids، وهي أجسام من الحمض النووي تسبح في سيتوبلازم الخلية كعوامل ناقلة للمادة الوراثية.

 

2- التهجين الجسدي : Somatic hybridization

يتم ذلك عن طريق إندماج البروتوبلاستات Protoplasts fusion، وهي الخلايا النباتية المزال جدرها الخلوية بوساطة إنزيمات خاصة تحلل الجدر الخارجية النباتية، بين خلايا نباتين بعيدي القرابة وحثهما على الاندماج بالطرق المختلفة (كيميائيا أو كهربيا أو باستخدام شعاع الليزر) وانتخاب الخلايا المتحدة المرغوبة ثم حثها على التشكل لانتاج النباتات الكاملة باستخدام بيئات مختلفة وهرمونات نباتية مختلفة بنسب متباينة تحت ظروف حرارة وإضاءة محكمة (شكل 4).

 

3- استحداث طفرات وراثية

ويتم ذلك عن طريق معاملة مزارع الخلايا النباتية المفردة – التي يمكن الحصول عليها باستخدام إنزيمات خاصة تذيب الجدر الخلوية النباتية مفككة الأنسجة النباتية إلى خلايا وحيدة أو مجموعة مكونة من عدد قليل من الخلايا – بالمطفرات الكيميائية أو الإشعاعية ثم الانتخاب للخلايا ذات الصفات المرغوبة. ويمكن التنبؤ بالصفات المطلوبة من شكل الخلايا أو حجمها أو مقاومتها لمرض معين أو لمادة كيميائية

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق